أوتوميكانيكا الرياض يركز على الإمكانيات الضخمة لنمو سوق خدمات المركبات السعودي

صرح مدير المعرض التجاري الفريد من نوعه في المملكة العربية السعودية لخدمات المركبات بأن الارتفاع المتوقع لعدد السائقين السعوديين في 2018 سينعكس بتأثير هام على صناعة قطع غيار السيارات، الصيانة والخدمات حيث يُنصَح المصنعون والموردون بحجز أماكنهم مبكرا في سوق يزخر بالفرص الجديدة.

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لهذا الحدث بالتعاون مع الشريك السعودي، شركة الحارثي للمعارض، قال إن قرار المملكة بالسماح للنساء بقيادة السيارات بداية من يونيو 2018، إضافة إلى المبادرات الاقتصادية الجديدة، تعد من الأمور المبشرة للعديد من الصناعات، إلا أن سوق خدمات المركبات من بين الصناعات التي يمكن أن تكون من أكثر المستفيدين من هذا القرار”.

وتابع باولس قائلا: “يوجد في المملكة بالفعل أكثر من سبعة ملايين سيارة ركاب تسير على طرقاتها حالياً، وسيزداد هذا الرقم بشكل ملحوظ خلال السنوات المقبلة، مع دخول تسعة ملايين سائق جديد محتمل”.

“سيكون معرض أوتوميكانيكا أول المستفيدين، إلى جانب البنوك وشركات التأمين التي تمول وتؤمن شراء السيارات الجديدة، إلا أن خدمات المركبات تأتي في المرحلة التالية في الوقت الذي ستتطلب فيه هذه السيارات الإضافية الأعمال الدورية من إصلاح، صيانة، قطع استبدال، إطارات، بطاريات، اكسسوارات العناية بالسيارات والتعديل “.

تأتي تعليقات باولس قبل انطلاق الدورة الأولى من معرض أوتوميكانيكا الرياض، الذي يعد أكبر معرض تجاري متخصص لسوق خدمات المركبات السعودي في المنطقتين الوسطى والشرقية.

يقام المعرض على مدى ثلاثة أيام مرة كل عامين حيث ستقام دورة القادمة للمعرض في 2018 في الفترة من 5 – 7 فبراير بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض ويشارك به أكثر من 150 عارضا من 20 دولة.

وأضاف باولس: “بلغت عائدات سوق خدمات المركبات السعودي، بما في ذلك الإطارات، البطاريات، الزيوت ومكونات واكسسوارات المحرك الأخرى أكثر من 25 مليار ريال سعودي (6.7 مليار دولار أمريكي) في 2016م، لذلك تعد المملكة من الأسواق الهامة بالفعل كونها تعد الأكبر في الشرق الأوسط”.

“كانت توقعات سابقة قد أشارت إلى أن حجم السوق سيصل إلى 33 مليار ريال سعودي (8.9 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2021، ولكن مع هذا القرار الجديد، فمن المرجح أن يرتفع هذا الرقم بمعدلات أعلى. ويحرص اللاعبين الرئيسيين في قطاع خدمات المركبات المتواجدين في سوق المملكة على تعزيز مكانتهم الحالية للاستفادة من الفرص الكامنة. وأيضاً بالنسبة للشركات التي لم تدخل السوق السعودي، فهذه هي الفرصة المناسبة لإقامة شراكات وشبكات جديدة”.

وتنتظر الشركات العارضة الدولية والإقليمية المشاركة بشكل قوي في معرض أوتوميكانيكا الرياض 2018 إلى تحقيق الاستفادة القصوى من الفرص الكامنة المتاحة في السوق السعودي، وأولهم شركاء إطلاق المعرض O2Proformance، ومجموعة سمير عودة، المتخصصة في توزيع قطع غيار المعدات الأصلية من أوروبا.

وسوف تطلق O2Proformance، مورد منتجات واكسسوارات قطع غيار السيارات، آلة الغسيل الآلي للسيارات “سيكاتو” Ceccato إيطالية الصنع، ضمن عروض جديدة أخرى إضافة إلى “خط تجميلي” من منتجات العناية بالسيارات لشركة “مافرا” الإيطالية أيضا.

وقال أحمد الحسيني، مدير O2Proformance التنفيذي في منطقة الخليج: “تعد آلة الغسيل الآلي للسيارات “سيكاتو” بديلا مربحا للنظام اليدوي القديم. وفي سوق يتغير سريعا مثل السعودية سيكون الاستثمار في نظام آلي أمرا مربحا لأصحاب الأعمال سواء من ناحية التكلفة أو العائد.

“ومن المزايا الأخرى التي يجدر التفكير بها أنه بفضل النظام الهجين من سيكاتو في تركيبة مع كيمائيات مافرا يمكننا توفير نظام يغسل بشكل صحيح دون التسبب في أي ضرر لطلاء السيارات.”

وقال الحسيني إن السوق السعودي سوف يتغير وينمو أيضا نتيجة لإضافة طرق ديموغرافية جديدة كلياً، مضيفا: “إن هذه الفترة مثمرة في المملكة، ونحن على يقين أن العديد من النساء سيحرصن على الاعتناء بسياراتهن. وبالنظر إلى مجموعة منتجاتنا الضخمة المحددة للعناية بالسيارات من قبل “مافرا” و”لابوكوسميتيكا”، والتي تقدم “خطا تجميليا” من المنتجات للسيارات، فإننا سنلبي جميع احتياجاتهم. ”

ومن بين العارضين الرئيسيين الآخرين في معرض أوتوميكانيكا الرياض 2018 مينرال سيركل بيرنكز (MCB) ومقرها دبي، وشركة تويوموتو اليابانية، دونالدسون الأمريكية ، زد إف سيرفيسز من ألمانيا، وبلينكر الإسبانية. وستضم الدورة الافتتاحية أيضا أجنحة دولية من ألمانيا، إيطاليا، إسبانيا، المملكة المتحدة والصين.

ويعد هذا الحدث في مدينة الرياض السابع عشر في سلسة معارض أوتوميكانيكا حول العالم، حيث تعد العلامة التجارية الأكثر نجاحاً على مستوى العالم لمعارض خدمات المركبات. وستقام الدورة القادمة في الرياض بالتناوب سنوياً مع اوتوميكانيكا جدة التي تنظمها ميسي فرانكفورت، وستقام في  شهر فبراير 2019.

وقال هادي الحارث، الرئيس التنفيذي في شركة الحارثي للمعارض، المنظم المساعد لمعرض أوتوميكانيكا الرياض: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نواصل تعاوننا مع ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط وأن نوسع نطاق علامة أوتوميكانيكا إلى المنطقتين الوسطى والشرقية من المملكة العربية السعودية.

“إن قرار المملكة العربية السعودية السماح للمرأة بقيادة السيارات في المملكة هو بالتأكيد من القرارات الجيدة للمعنيين بسوق خدمات المركبات، وسوف يزيد هذا القرار الإقبال على أوتوميكانيكا الرياض حين يفتح أبوابه في فبراير 2018.

وتابع: ” يمثل النساء حالياً حوالي 45٪ من مجموع السكان في المملكة، وما يقرب من 10 ملايين منهن تتراوح أعمارهن بين 15 و 64 سنة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن حوالي 65٪ من النساء في المملكة ينوون التقدم للحصول على رخصة قيادة بمجرد أن يسمح القانون بذلك. والأهم من ذلك أن نحو 85 % من النساء اللواتي يُنتظر أن يحصلن على رخصة القيادة يخططن لشراء السيارات”.

” ومن المتوقع أيضا أن يكون للنمو الناتج في مبيعات السيارات -سواء الجديدة والمستعملة – أثر مضاعف على قطاع خدمات المركبات، إضافة إلى تأثير كبير على الطلب على قطع الغيار والخدمات والمشتريات والإصلاح والصيانة”.

ومن المتوقع أن تجتذب أوتوميكانيكا الرياض 2018 أكثر من 4000 زائر تجاري سعودي، يبحثون عن حلول عبر سبع مجموعات منتجات هي: قطع الغيار والمكونات، الالكترونيات والأنظمة، الملحقات والضبط، الإصلاح والصيانة، وإدارة التجار والورش، غسل السيارات والعناية بها وإعادة تأهيلها ، والإطارات والبطاريات.

ويتضمن المعرض أيضا في دورته الأولى مبادرة كفاءة الشاحنات، حيث سيعرض أكثر من نصف المشاركين مجموعة متكاملة من منتجاتهم المخصصة لقطاع الشاحنات، من قطع غيار  واكسسوارات الشاحنات، إلى معدات الورش وإصلاح والعناية بالهيكل.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط