الجيل التالي من حل الشريحة الواحدة المدمجة من تاليس مدمج في أحدث هاتف ذكي رائد من سامسونج

باريس لا ديفانس –(بزنيس واير): سيكون “سامسونج جالاكسي إس 20” الجهاز الأول والوحيد في السوق الذي يتضمن الإنجاز التكنولوجي الكبير من “تاليس”1 – إذ إنها الهواتف الذكية الأولى في العالم التي تضم حلاً آمناً بشريحة واحدة لدعم الاتصال الجوال والخدمات غير التلامسية الموثوقة على حد سواء. ويوفر استخدام هذا العنصر الآمن المدمج المتصل والمبتكر إمكانيات جديدة للجيل القادم من الأجهزة الاستهلاكية التي تحتوي على مجموعة واسعة من خدمات التواصل قريب المدى (“إن إف سي”)2 بما في ذلك المدفوعات الآمنة أو استصدار تذاكر النقل.

 

وتتيح وحدة تعريف المشترك المدمجة (“إي-سيم”) التي تتزايد شعبيتها سريعاً، اتصالاً عن بعد بدون أي عناء. ويستطيع المستخدمون إدارة اشتراكاتهم بالجوال من دون الحاجة إلى وضع أو استبدال بطاقات “سيم”. وسيتمكن مستخدمو أجهزة “جالاكسي إس 20” من التمتع باتصال جوال سلس وتطبيقات غير تلامسية مثل المدفوعات، واستصدار تذاكر العبور، والهويات الرقمية (بما في ذلك جوازات السفر المتنقلة ورخص القيادة المتنقلة) وفقاً للمواصفات الصناعية ذات الصلة (رابطة “جي إس إم إيه” ومنظمات الدفع والعبور). كما يساهم هذا العنصر الآمن المدمج المتصل والشامل في توفير مساحة قيّمة إضافية في الهواتف الذكية والساعات الذكية والأجهزة اللوحية.

وقال دانيال آن، نائب الرئيس الأول ورئيس فريق الأمن الجوال في وحدة أعمال الاتصالات الجوالة لدى شركة “سامسونج إلكترونيكس” في هذا السياق:  “نحن في شركة ’سامسونج‘ نسعى باستمرار إلى تزويد المستهلكين بالتكنولوجيا الأكثر تقدماً والتي ستتيح تجارب جديدة ومثيرة يمكن للأشخاص الوثوق بها. ونحن متحمسون للشراكة مع ’تاليس‘ لتزويد مستخدمي ’جالاكسي إس 20‘ بحل فريد من نوعه سيقدم اتصالاً سلساً وأمناً محكماً. ويتميز جهاز ’جالاكسي إس 20‘ بأعلى مستوى من حماية وتشفير  البيانات مع شهادة مستوى ضمان تقييم المعايير المشتركة 6 + (“سي سي إي إيه إل”). ويتطلب هذا الأمر زيادة تصغير حجم المكونات مع الحفاظ على مستوى متقدم من الأمن في الوقت نفسه، وهو ما أثبتته  كل اقتدار شريحة ’تاليس‘ بدمجها العنصر الآمن المدمج (’إي إس إي‘) ووحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘)”.

 

ومن جانبه، قال فيل سيلي، مدير الأبحاث في قسم أبحاث الأمن الرقمي لدى “إيه بي آي ريسيرتش”: “سيؤدي الاستمرار في دمج وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) من قبل العلامات التجارية الرائدة في العالم للهواتف الذكية، إلى جانب إطلاق الجيل الجديد من الأجهزة مثل مجموعة ’سامسونج إس 20‘، إلى زيادة شحنات الهواتف الذكية المتوافقة مع وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) من 143 مليون في عام 2019 إلى ما يزيد عن 509 مليون في عام 2024”.

 

وأشار إيمانويل أونغوران، نائب الرئيس الأول لحلول الاتصالات الجوالة في شركة “تاليس” قائلاً: “تعكس هذه الشراكة ثقة ’سامسونج‘ العميقة في شركة ’تاليس‘، الرائدة عالمياً في مجال تقنية وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) وخدمات إدارة الاشتراك ذات الصلة. ويساهم تقليص عدد المكونات المنفصلة اللازمة ضمن هذه الأجهزة أيضاً في تبسيط عمليات المخزون والتصنيع، ما يرفع الإنتاجية والربحية. وتتبوأ شركة ’تاليس‘ مكانة فريدة على صعيد العلاقات مع مزودي الخدمات الرئيسيين للتطبيقات غير التلامسية، بما في ذلك المصارف والشركات المشغلة للهواتف الجوالة والشركات المصنعة للسيارات ومزودي خدمات النقل والحكومات“.

 

الموارد ذات الصلة: ما هي وحدة تعريف المشترك المدمجة (“إي-سيم”): 6 إجابات توضيحية على شكل رسوم بيانية.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط