السائقون يكثفون تدريباتهم خلال العطلة الشتوية استعداداً للجولة الثالثة من الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

على الرغم من دخول بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط فترة العطلة الشتوية إلا أنه من المتوقع أن ترتفع وتيرة المنافسة المحمومة بين السائقين الرئيسيين على قمة ترتيب الموسم التاسع للبطولة على مدى الأسابيع المقبلة نظراً للاستعدادات المكثفة للسائقين خلال العطلة.

وعقب انقضاء أربعة سباقات من الموسم، احتل البريطاني توم أوليفانت صدارة الترتيب العام برصيد (96 نقطة) بفارق ست نقاط عن النجم الصاعد من سلطنة عمان الفيصل الزبير (90 نقطة)، فيما حل تشارلي فرينز في المركز الثالث برصيد (72 نقطة). جاءت صدارة أوليفانت بعد تحقيقه الفوز بالسباق المئوي التاريخي للبطولة، الذي عقد مؤخراً على حلبة دبي أوتودروم.

Porsche GT3 Cup Challenge, Middle East round, Race 1 action at the Dubai Autodrome, Saturday, 9, 2017. Photo: Regi Varghese

ويواجه السائقون الأن تحدياً مختلفاً خلال فترة العطلة الممتدة لستة أسابيع، ومن المقرر أن تعود البطولة الأولى والوحيدة للمحترفين في المنطقة إلى الإثارة على حلبة دبي أوتودروم يومي 26 و27 يناير 2018، وتمثل هذه العطلة بالنسبة للكثيرين الذين برزوا خلال البطولة، معضلة مثيرة للاهتمام وتجبرهم على اتخاذ قرار هام، إما الحفاظ على وتيرة السباق بالاستعداد المكثف أو الراحة وإعادة التأهيل؟

Porsche GT3 Cup Challenge, Middle East round, Race 1 action at the Dubai Autodrome, Saturday, 9, 2017. Photo: Regi Varghese

وخلال العطلة الشتوية قال السائق السعودي محمد آل سعود: “لقد كانت بداية هذا الموسم صعبة، والمنافسة عالية جداً. لقد تمكنت من الوصول إلى شكل ما خلال السباقات الأربعة الافتتاحية، وضيقت الفجوة على المركز الثالث في فئتي إلى نقطتين فقط. والآن بعد أن بدأت حملتي في بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط هذا الموسم، لا أريد أن أمضي الكثير من الوقت بعيداً عن الحلبة. سوف أشارك في سباق دبي 24 ساعة الذي يبدأ في 11 يناير، والذي سيعطيني بعض الوقت الثمين على حلبة دبي أوتودروم قبل الجولة الثالثة”.

وأضاف: “ركزت على الحفاظ على لياقتي البدنية خلال العطلة حتى الآن، وأتمنى أن يمنحني هذا السباق الإضافي فرصة أفضل من بعض المنافسين عند بدأ البطولة نهاية هذا الشهر”.

وأكمل: ” أنا عازم على مواصلة الضغط هذا الموسم، وإذا تمكنت من انهاء البطولة على منصة التتويج في فئتي سيكون أمر رائع جداً”.

وبصفته مدير ومؤسس هذه السلسلة، أوضح والتر ليخنر أن اختيار كيفية قضاء العطلة الآن يمكن أن يلعب دوراً حاسماً في تحديد النتيجة النهائية سواء في الترتيب العام أو على مستوى الفئات.

وقال ليخنر: “يمكنني تصور هؤلاء الذين لديهم الزخم ويحتلون مراكز قوية في فئاتهم أنهم سيرغبون في الحفاظ على أوقاتهم على الحلبة والتركيز. فعندما تزداد الثقة فإنك تريد الاحتفاظ بها بهذه الطريقة، وإلا فإن العطلة قد توفر الكثير من الوقت للتفكير بما يمكن أن يخلق الشك، فيما سيسعى العديد من السائقين مثل محمد آل سعود وولفغانغ تريلر إلى التغلب على هذه الفجوة من خلال مشاركتهم في سباق دبي 24 ساعة في منتصف يناير. وهذا منطقي حيث لن يحافظ ذلك فقط على شحذ المهارات لكنه سيضيف أيضاً إلى خبرة السائق على حلبة دبي أوتودروم، والتي ستقام عليها جولتنا المقبلة”.

وأضاف: “أود أن أشجع الجميع على القيام ببعض أشكال السباقات ولكن أود أن أترك كل متسابق يقرر ما هو الأفضل له. كما أتفهم أيضاً هؤلاء الذين يفضلون التوقف تماماً للاسترخاء والتعافي من الجولات الافتتاحية. فالبطولة الأن مكثفة جداً، وعلى مدار تسعة مواسم ارتفع مستوى المنافسة بشكل كبير، وأصبح من الصعوبة بمكان حصد النقاط.

وأكمل: “حتى الآن يمثل السائقون العشرة الأوائل ثماني دول مختلفة، ويأتي ذلك نتيجة لإضافة سائقين دوليين جدد من جنوب أفريقيا واسكتلندا وفرنسا، جنباً إلى جنب مع ظهور نجوم إقليمية جديدة بما يعني مستوى أعلى من السباقات. لذا فإن العطلة فرصة لكل شخص كي يستريح من عناء المنافسة لبضعة أسابيع”.

وعلى الرغم من قوة المنافسة في المقدمة، امتدت الوتيرة المحمومة إلى باقي المراكز والفئات، حيث تفصل تسع نقاط فقط بين المركز الأول والثاني في الفئة الفضية بين ماغنوس أوهمان (59 نقطة) وكريستوفر بيرغستروم (50 نقطة)، فيما حل الوافد الجديد ساول هاك (45 نقطة) من جنوب أفريقيا في المركز الثالث ليبقى المطاردة مشتعلة. وفي الفئة البرونزية واصلت المنافسة اشتعالها حيث يتصدر خالد الوهيبي (43 نقطة) الفئة أمام منافسه علي آل خليفة (33 نقطة) من البحرين فيما يحتل مارك رادكليف (29 نقطة) المركز الثالث.

وتعود السلسة إلى دبي خلال الفترة بين 26 إلى 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط