بوفيه 1822 المعرض الدولي للساعات الفاخرة في جنيف لعام 2019

Récital 21
التقويم الدائم مع التاريخ المتراجع

في عام 2016، كشفت بوفيه 1822 عن توربيون Shooting Star، وهي أول ساعة في مجموعة حصرية مكرّسة لعلم الفلك. ثم جاءت ساعتا Atrium وGrand Récital في 2017 و2018، على التوالي. ويستكشف هذا الثلاثي، بصورة تتجاوز الخصوصيات التقنية كل الساعات الثلاث، وسائلاً جديدة للتعبير عن قياس الوقت. حيث يشكّل إطار الساعة المصمم بشكل مائل الكتابة مصدر إلهامها ودعمها. ويتميّز إطار الساعة “writing slope”، الذي وضع تصميمه السيد باسكال رافي مالك بوفيه 1822، بإطار مائل في موضع الساعة 6. تُتيح هذه الفكرة البارعة تنويع أنواع العرض الممكنة باستخدام القباب، الكرات، الأقراص، والعقارب ثلاثية الأبعاد لتعزيز البراعة وبيئة العمل، والأناقة. يُعطي التصميم ثلاثي الأبعاد الأولوية للمعلومات لتحسين إمكانية القراءة ولفت انتباه محبي جمع الساعات إلى قلب الحركة لاكتشاف التميز في كل التفاصيل.

كما يتضح من العديد من الجوائز الذي منحت على ثلاثية الساعات، وفي الآونة الأخيرة مُنحت الجائزة الكبرى Aiguille d’Or Grand Prix  إلى ساعة Grand Récital من قبل لجائزة جنيف الكبرى للساعات، وإشادة هواة جمع الساعات والخبراء بالأسلوب الثوري التي يقودها إطار الساعة “writing slope”.

وبالتالي عمل السيد رافي بصورة منطقية على تلبية توقعات هواة جمع الساعات بإدخال أربعة مؤشرات صُممت خصيصاً لتستقر داخل إطار الساعة “writing slope”. ومن بينها، ساعة Retrograde Perpetual Calendar Récital 21.

وبصرف النظر عن التقويم الدائم في توربيون Grand Récital الرائعة، لا تزال هذه الوظيفة بانتظار إدخالها إلى مجموعة ديميير. ومن ثم تقتطع Récital 21 مرتبة الشرف في المجموعة.

ويكمن الحرص المبذول لعرض معلومات مفيدة وقابلة للقراءة، وأن تكون قادرة على تعديل هذه المعلومات بصورة بديهية في الارتداء اليومي في صميم كل ساعة، ولا تُعد ساعة 21 Récital استثناءً. يتوضّع عقربا الدقائق والساعات في مركز الساعة، ممّا يتيح توفير المزيد من المساحة في المحيط الخارجي لمعلومات التقويم الدائم. ومع استثناء التقويم، الذي يظهر بفضل مؤشر متراجع يدور حول الساعات والدقائق، تعرض الأقراص الأيام والشهور في فتحات رأسية في موضع الساعة 6 و12 على التوالي، بينما تُعرض دورة السنوات الكبيسة في فتحه دائرية في موضع الساعة 3. ويساعد عقرب الثواني، البارز في موضع الساعة 9، على إضفاء التناغم إلى التصميم بأكمله باستكمال مؤشرات مرئية لمرتديها. ولتحسين الاعتمادية وطول العمر، وضع صنّاع ساعات بوفيه 1822 آليه تُبطئ المؤشر خلال القفز إلى الوراء. وهي تفاصيل يمكن تقديرها فقط بشكل صحيح بصرياً في اليوم الأول من الشهر.

وبقلب الساعة إلى جانب الحركة، سيلاحظ جامع الساعات آليه الثواني المزدوجة المحورية الحاصلة على براءة اختراع، فضلاً عن مؤشر احتياطي الطاقة، الذي يعرض، عندما يُعبأ بالكامل، مصدر طاقة لمدة خمسة أيام! ويأتي هذا الأداء المضمون من برميل فريد من نوعه، يصبح محسناً بفضل زنبرك التوازن، الذي صممه وصنعه صناع الساعات في ورش بوفيه 1822.

يوفّر احتياطي الطاقة المميّز لتقويم دائم لجامع الساعات راحة لم يسبق لها مثيل. ومن ثم، ستراجع التكرار المطلوب لتعديل المؤشرات المختلفة. ولزيادة راحة هاوي جمع الساعات، ابتكر السيد رافي وفنيو الدار نظاماً مبتكراً. توجد مصححات مخصصة لوظائف الأيام والتاريخ والشهر، بحيث يمكن ضبط كل منها على حدة بالطريقة التقليدية. ولكن في هذه الحالة، يعمل مصحح الأيام على ضبط التاريخ في الوقت نفسه، ومن ثم جميع وظائف التقويم الدائمة أيضاً. لذلك، إن رغب هاوي جمع الساعات في ضبط الساعة بعد أن تم إيقافها لعدة أيام، فيجب عليه ببساطة تنشيط هذا المصحح الفريد حتى يظهر التاريخ الصحيح. وبالتالي يتم تعديل جميع الوظائف بصورة متزامنة بالكامل.

تعرض المينا براعة حرفيي بوفيه 1822، تماماً مثل الحركة المنقوشة يدوياً، والتي جرى العمل على تنفيذها وفقاً لأكثر المعايير دقة. واختاروا من أجل المينا المركزية والمينا الثانوية، التصميم الدائري الأزرق الشهير، الذي شهد نجاحًا مذهلاً منذ طرحه في عام 2015. وبعد صقلها بنعومة ودقة، ستكون المينا ملونةً، ومن ثم يطبق الحرفيون ثماني طبقات من الطلاء. وتُصقل بعد ذلك لتوفير لمعان المينا وعمقها المميز. من أجل استخدام الحجم الفريد لإطار الساعة “writing slope”، فقد وحّد حرفيو المينا وصانعي الساعات جهودهم لجعل عقرب الثواني يمر بسهولة تحت عقربي الساعات والدقائق، مما يعطي تصميم ساعة ذكية وتعبيراً نبيلاً للوقت.

طُلي السطح المحيطي لمؤشر التقويم بالروديوم ويمكن لهاوي جمع الساعات الاختيار بين الشكل الدائري “Côtes de Genève”  أو “Fleurisanne” اللذين ينقشهما فنانو الدار يدوياً.

تتوفّر ساعة Retrograde Perpetual Calendar Récital 21 بالبلاتين والذهب الأحمر. وسيشعر حتى أكثر جامعي الساعات تطلباً باحترام هذه الساعة وسهولة استخدام مكوناتها التقنية الأكثر تعقيداً، التي صُنعت كلها وفقا لاحترام واضح لحرفيي الساعات الراقية، كما واصل حرفيو وصناع دار بوفيه القيام به منذ عام 1822.

Récital 21

المواصفات الفنية

الرقم المرجعى                              R210001، ذهب أحمر عيار 18 قيراط، المينا بنقش “Côtes de Genève”  الدائري
                                                   R210002، تيتانيوم، المينا منقوشة بنقش “Côtes de Genève”

                                                   R210003،  ذهب أحمر عيار 18 قيراط, المينا بنقش « Fleurisanne »

                                                   R210004 ،  تيتانيوم بنقش « Fleurisanne »

إطار الساعة

النوع                                            إطار ساعة ديميير « writing desk »

القطر                                44.40 مم

الثخانة                               15.50 مم

المادة                                ذهب أحمر عيار 18 قيراط أو بلاتين

الحزام                               من جلد التمساح الكامل

الإبزيم (المشبك)                             ذهب أحمر أو أبيض عيار 8 قيراط أردليون

مقاومة الماء                                  30 م

 

الحركة

العيار                                13DM05-QPR

النوع                                حركة تُعبأ يدوياً

القطر                                13½ مع  16’’’ وحدة

التردد                                21,600 ذبذبة بالساعة

احتياطي الطاقة                      5 أيام

الوظائف                                      تتحدد الوظائف بالساعات والدقائق والثواني الثانوية، الأيام، التاريخ المتراجع، مؤشر السنة الكبيسة، ومؤشر احتياطي الطاقة

 

المينا                                    دائري أزرق مطلي بتقنية “كوت دو جنيف” أو 

                                                  “النقش الفليوريساني”.

 

الضمان                              5 سنوات

 

براءات الاختراع       الثواني المحورية الحاصلة على براءة اختراع

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط