ثلاجات إل جي الرفيعة تركز على تعزيز الحفاظ على الطعام طازجاً

  • نماذج “French-Door” الجديدة والمضغوطة تلائم أي مطبخ على النحو الأمثل مع ترقية قدرات الاحتفاظ بجودة الطعام والتحمل وكفاءة الطاقة

عرضت شركة إل جي للإلكترونيات أحدث ثلاجاتها الرفيعة “French-Door” على هامش فعاليات ” InnoFest MEA 2019″، التي جرت بين 9-11 أبريل في سيئول بكوريا الجنوبية. وتأتي تشكيلة الثلاجات الجديدة بتصميم رقيق ومزايا عملية، وتقدم حلولاً نوعية للتبريد ضمن حجم يناسب مساحتك. وتتلاءم ثلاجات “French-Door” مع تقنيات الشركة الرائدة مثل “Linear Cooling”  و” DoorCooling+™”، وتضمن النماذج الرفيعة بقاء الطعام طازجاً لمدة أطول. وبفضل وجود كومبرسور إل جي المتطور بتقنية “Inverter Linear”، فإن استهلاك الطاقة سيقل ويكون مدعوماً بضمان 10 سنوات، حيث إن هذه الثلاجات صنعت لتلبية الاحتياجات المتنوعة لمختلف العملاء عبر مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويبلغ عرض ثلاجات “French-Door” 835 مليمتراً، وهي أصغر من متوسط عرض 850-900 مليمتراً، أي المساحة المخصصة في معظم المطابخ. ويعني ذلك أن ثلاجات إل جي “French-Door” تلائم بشكل مثالي أية مواصفات للمطبخ، بغض النظر عن الحجم. وإضافة إلى ذلك، فإن الطرازات الجديدة تحتوي على تصاميم عصرية من الداخل والخارج، وجميعها عملية وأنيقة. إن التصميم الداخلي ذو الظهر المسطح لتشكيلة “French-Door” الرفيعة  تعبر عن التفوق، ويضاف إليها المظهر المصقول والفاخر. كما أن ثلاجات إل جي المبتكرة متوفرة بألوان متنوعة، تشمل اللون الأسود المطفي المضاف حديثاُ. إن لوحة أضواء “LED” الناعمة ومقبض “Square Pocket” تضيفان المزيد من التميز في المظهر والإحساس لهذه الأجهزة المنزلية المذهلة، فضلاً عن اللمعان الهادئ والمشرق لإضاءة “LED” تساعد في حماية عيون المستخدمين مع توفير إضاءة كاملة لمحتويات الثلاجة.

كما أن تقنية إل جي الصناعية المتقدمة تتيح للمستخدمين الاستمتاع بالأطعمة طازجة وكأنها قطفت للتو من المزرعة، حيث تحافظ عليها من فقدان الرطوبة، مما يسمح لها بالاحتفاظ بلونها ونضارتها الأصلية.  إن تقنية ” Linear Cooling™” التي يعززها كمبرسور “Inverter Linear”، تحافظ على تذبذب درجات الحرارة في حدود ± 0.5   درجات مئوية. وفي هذه الأثناء، تحافظ تقنية ” DoorCooling+™ ” على درجة حرارة متعادلة داخل الثلاجة مع تبريد أسرع بنسبة 19.7% من أنظمة التبريد التقليدية. ومع وجود فتحات التهوئة الموجودة في أعلى الثلاجة من الداخل، تقوم تقنية ” DoorCooling+™ ” بتوجيه تدفق الهواء إلى منطقة الباب للحفاظ على الطعام المخزن في سلة الباب في أفضل حال. وتقلل هذه الميزة فجوة درجات الحرارة بين الجزء الداخلي لحجرة التخزين والجزء الداخلي من الباب.

وعلاوة على ذلك، تستهلك ثلاجات “French-Door” الرفيعة طاقة أقل بنسبة 32% وتوفر أقصى درجة من المتانة بفضل كومبرسور”Inverter Linear” من إل جي. ويتمتع الكمبرسور بضمان 10 سنوات، الذي لايكتفي فقط بجعل هذه الثلاجات تتمتع بالكفاءة في استهلاك الطاقة، بل إنها أكثر هدوءاً بنسبة 25% من طرازات إل جي التقليدية أيضاً. ويعزى الادء المتفوق إلى  حركة المكبس الخطية التي جرى توظيفها في الكمبرسور، فيما تستخدم الثلاجات الأخرى محركات ترددية أقل كفاءة.

وفي ظل تنوع الطرازات، ومن ضمنها ” InstaView ” و” Door-in-Door™”، فإن ثلاجات إل جي الرفيعة والمدمجة وضعت المستخدم كأولوية أثناء هندسة التصاميم. كما أنها توفر راحة لا مثيل لها، حيث إنها تتضمن نظام ” SpacePlus™ Ice System ” لصناعة الثلج متى ما دعت الحاجة، إلى جانب وجود الرف القابل للطي الذي يوفر مساحة إضافية للمنتجات الطويلة والضخمة. وفي الوقت ذاته، يمنح تطبيق إل جي الذكي ” ThinQ™ ” أسلوباً ذكية ومريحاً للمستخدمين من أجل التحكم بالثلاجة ومراقبة حالتها وسرعة تشخيص المشكلات.

وقال ايدي جون، الرئيس التنفيذي لشركة إل جي الكترونيكس السعودية:” إن ثلاجات “French-Door” الرفيعة مصممة لتلبية احتياجات المستخدمين ونحن مسرورون باستعراض إمكاناتها في ” InnoFest Middle East and Africa “.

وأضاف:” إن الطرازات الرفيعة أنيقة وعملية للغاية، حيث إنها تمنح كفاءة أكبر وتحتفظ بجودة الطعام لوقت أطول من خلال الاستخدام الذكي للتقنية الحديثة. وستواصل إل جي التزامها الصادق بفلسفة “العميل أولاً” وتقديم حلول لجعل الحياة أفضل”.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط