دعماً لجذب الاستثمارات وتعزيزًا للتعاون محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في لقاء بغرفة جدة حول التحديات التي تواجه القطاع الخاص

نظّمت غرفة جدة يوم الأحد الماضي لقاءً مع معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي والوفد المرافق له بحضور كلاً من رئيس مجلس الإدارة محمد يوسف ناغي والأمين العام المهندس عماد بن محمد هاشم بهدف دعم سبل التعاون مع الغرفة ومناقشة أبرز التحديات التي تواجه قطاعات الأعمال وسبل جذب المزيد من الاستثمارات لهذا القطاع الحيوي الهام.

وسلّط اللقاء الضوء على ما تقوم بها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات من جمع وتحليل ونشر البيانات والمؤشرات الإحصائية الخاصة بسوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لكونها أداة لمعرفة الوضع الراهن للسوق ومدى توفر الخدمات فيه، إلى جانب بحث عدد من الموضوعات ذات العلاقة بهذا القطاع الذي يبلغ حجمه 73 مليار ريال في المملكة كأكبر سوق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من جانبه عبّر معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي عن شكره لغرفة جدة على تنظيمها هذا اللقاء الذي يجسّد عُمق التعاون بين الهيئة وغرفة جدة كبيئة تحوي القطاع الخاص والمهتمّة بشأن مجتمع الأعمال ودعمه في مختلف القطاعات مشيراً إلى التقدم النوعي الكبير الذي حققته المملكة في البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة وهو ما انعكس على نسبة انتشار استخدام الإنترنت بين سكان المملكة إلى أن بلغت أكثر من 95% ، وارتفع متوسط سرعات التنزيل عبر الإنترنت المتنقل من 6 إلى 55.58 ميجابت في الثانية ، فيما بلغ عدد أبراج الجيل الخامس أكثر من 5,500 برج، مما يجعل المملكة وطنًا لأضخم شبكة للجيل الخامس على مستوى دول أوروبا ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

كما سلط الدكتور التميمي الضوء على جهود الهيئة في مجال البريد، التي تطمح من خلالها لدعم هذا القطاع الحيوي، وتمثلت في إصدار التنظيميات المتعلقة بتقديم الخدمات البريدية وخدمات التوصيل عبر المنصات الإلكترونية، وإطلاق مركز لاستقبال شكاوى مستفيدي البريد.

وأكد معاليه على ما تحظى به المملكة من موقع رائد في المؤسسات الدولية ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيراً إلى تصنيف منظم قطاع الاتصالات في المملكة ضمن أعلى المنظمين نضجاً على مستوى العالم، وإشادة الاتحاد الدولي للاتصالات بالأرقام القياسية التي حققتها المملكة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بموسم الحج الماضي 1440هـ. مؤكدًا على رؤية الهيئة الاستراتيجية التي تتجلى في بناء وطن متصل، لاقتصاد رقمي مزدهر، ورسالتها لتنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وقطاع البريد بما يحمي المستخدمين، ويعزز التنافسية، ويحفز الاستثمار، ويدعم الابتكار.

بدوره نوه رئيس مجلس إدارة غرفة جدة محمد يوسف ناغي بأن هذا اللقاء مع معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ، يعد من صفحات التعاون التي تحرص على تجسيدها الغرفة ضمن القطاعات الحكومية ذات العلاقة المتينة بمجتمع الأعمال ، وبالأخص حرص بيت الأعمال بجدة لتعزيز تواصله مع الهيئة لتذليل العقبات وتحقيق التكامل بينها مشيراً إلى أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات شهد تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية ؛ إذ يعد من القطاعات ذات التغير والنمو المتسارع ، وباتت مخرجات هذا القطاع عاملاً حاسماً وممكّناً لمختلف الجوانب التنموية والاقتصادية .

 

 

 

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط