ديسكڤري الجديدة: محركات شديدة الكفاءة، اتصالات أفضل، وراحة أكبر في السيارة العائلية العملية

لاند روڤر ديسكڤري الجديدة تتميز بمجموعات نقل الحركة شديدة القوة والكفاءة بالطاقة الهجينة الخفيفة بقوة 48 فولط، ونظام المعلومات والترفيه المتطور “بيفي برو”، مع مستويات قصوى من الراحة والعملية، تجعلها السيارة الرياضية متعددة الأغراض المثالية الفاخرة والعملية بسبعة مقاعد لكل العائلات

• تصميم راقٍ: تصميم خارجي محسّن يتميز بالأضواء الأمامية وعلى باب الصندوق الخلفي الجديدة بمصابيح LED مع مصدات خلفية وأمامية محدّثة، إلى جانب طراز R-Dynamic من أجل حضورٍ أقوى على الطرقات
• تصميم داخلي معاصر: لوحة التحكم المركزية المحسّنة تحتوي نظام الترفيه والمعلومات “بيفي برو”، مع راحة فائقة في صف المقاعد الثاني
• أسرع وأذكى وأكثر اتصالاً: نظام المعلومات والترفيه الجديد “بيفي برو” بشاشة لمس كبيرة بقياس 11.4 بوصة واتصالات متطورة إلى جانب تحديثات البرمجيات المتصلة5
• كفاءة إضافية: أحدث محركات “إنجينيوم” البنزين والديزل سداسية الأسطوانات المستقيمة مع تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة بقوة 48 فولط من أجل أداءٍ وكفاءة فائقَين
• محرّكات الديزل الأنظف: ديسكڤري الجديدة من أول السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة بالحجم الكامل وسبعة مقاعد التي تحقق معياري RDE2 وEuro 6d لنظافة محركات الديزل5
• مجموعة القيادة الذكية: الدفع الكلي الذكي يوزّع عزم الدوران أتوماتيكياً إلى المحور الأشد حاجة له من أجل كفاءة فائقة
• تصفية الهواء المتقدّمة: نظام تأين هواء المقصورة الجديد مع تصفية الهواء بمعيار 2.5 بيكومتر1 الذي يراقب جودة الهواء داخل السيارة ويزيل الشوائب الضارة حفاظاً على صحة الركاب
• عملية عائلية: الجيل الأحدث من “مفتاح الأنشطة”، ومسند الأجهزة اللوحية “كليك أند غو” لركاب الصف الثاني، مع تكنولوجيا طي المقاعد الذكية التي توفّر الراحة اللائقة بالقرن الحادي والعشرين
• ملكة القطر: قدرة القطر الأفضل من نوعها البالغ 3,500 كغ2 ونظام “مساعدة القطر المتقدمة” تزيل أي ارتباك من مناورات القطر عند العودة إلى الخلف
• متوفر للطلب الآن: اختاروا مواصفات سيارتكم على الموقع: www.landrover-me.com/ar

تجمع ديسكڤري الجديدة بين التطوير الاستثنائي للتصميم، والطابع العملي، والمقصورة الداخلية ذات الترتيب الذكي، والتي تجسّد مجتمعةً شخصية السيارة الخاصة بالمغامرات العائلية، والتي عُرفت بها على مدار 30 عاماً هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض العائلية الفاخرة من لاند روڤر.
وفي ظل توفرها مع مجموعة من محركات “إنجينيوم” البنزين والديزل سداسية الأسطوانات القوية وشديدة الكفاءة، ونظام المعلومات والترفيه المتطور “بيفي برو” (Pivi Pro)، إلى جانب المستويات المرتفعة من الراحة والعملية، تحافظ سيارة ديسكڤري الجديدة على مكانتها كالسيارة الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة بالحجم الكامل وسبعة مقاعد الأكثر قدرات واتصالاً وعمليّة.
ويحتضن “هيكل السيارات الكهربائي” (EVA 2.0) من لاند روڤر باقة واسعة من التقنيات المتطورة، لتحقق سيارة ديسكڤري الجديدة مستويات فائقة من التطوّر والجاذبية والكفاءة، فيما تحافظ على قدراتها الفائقة على الطرقات العادية والوعرة وميّزاتها الخاصة بالقطر. وتعتني سيارة ديسكڤري الجديدة بأصحابها إلى حدّ غير مسبوق، بما فيها من أنظمة فريدة مثل “الاستجابة للتضاريس 2″ المحدّث و”البرمجيات المتصلة” (SOTA)5 ونظام تصفية هواء المقصورة1 الجديد.
ويقول جيري مكغفرن، المدير الإبداعي في “جاكوار لاند روڤر”: “ديسكڤري الجديدة بتناسبها الجمالي سيارة رياضية متعددة الأغراض فاخرة وراقية، فهذه السيارة الجذّابة والعملية حضعت لتحسينات في مختلف تفاصيلها، شملت تحسين تصميمها الخارجي ذي الشخصية المميزة والداخلي شديد العملية، لضمان حفاظ ديسكڤري على موقعها كأفضل سيارة رياضية متعددة الأغراض فاخرة وملائمة للعائلات في العالم”.


تصميم راقٍ
تعكس الشخصية المميزة والنسب المحسّنة في سيارة ديسكڤري الجديدة أكثر من ثلاثة عقود من تطوّر تصميمها، وتواصل عناصر شخصية ديسكڤري الفريدة حضورها، بما فيها غطاء المحرك الصدفي، والسقف المائل، والدعامة الوسطى الخلفية البارزة، لكن ديسكڤري الجديدة تتميز بتصميم خارجي جريء مطوّر ليبرز حضوراً أكثر ثقة على الطرقات.
وينشأ المظهر الأكثر بروزاً بفضل الأضواء الأمامية المميزة الجديدة بمصابيح LED مع أضواء التشغيل النهارية المتموضعة بين الوحدات الأكثر انخفاضاً، فيما توفر المؤشرات الرسومية النحيلة الأمامية والخلفية رقيّاً بصرياً أكبر، أما فتحات التهوية الأمامية بلون هيكل السيارة فتبرز خط وسط السيارة الفريد المألوف في السيارة الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة.
ويتميز المصد الأمامي المجدد بالرسم الأعرض بلون هيكل السيارة، إلى جانب فتحات التهوية السفلية، التي تجتمع لتحقق مظهراً أقوى حضوراً وديناميكية. أما في الخلف، فتحتوي ديسكڤري الجديدة على أضواء LED مميزة جديدة، تتصل ببعضها البعض في خلفية السيارة من خلال لوح جديد باللون الأسود اللامع. وتستمر فلسفة لاند روڤر في التصميم المبسط عبر هذه اللوحة، التي تحتوي شعار ديسكڤري النصّي، ليكون أكثر وضوحاً في الخلف.
ويتميز طراز R-Dynamic الجديد بشخصية معززة وحضور بارز، من خلال عدد من عناصر التصميم الفريدة من نوعها، بما فيها الخطوط الخارجية البارزة باللون الأسود اللامع و”شادو أطلس”، إلى جانب الفرش الجلدي ثنائي الألوان والدرزات المتباينة على المقاعد داخل السيارة.

تقنيات متصلة
داخل سيارة ديسكڤري الجديدة، حصلت عدة تحسينات تؤكد على مكانتها الفاخرة، والإتقان المطلق للترتيب بالحجم الكامل وسبعة مقاعد، مع مقصورة داخلية واسعة مزودة بنظام الترفيه والمعلومات المتطور “بيفي برو” (Pivi Pro) من لاند روڤر. وتحتوي لوحة التحكم المركزية المعاد تصميمها بالكامل على شاشة لمس عالية الدقة بقياس 11.4 بوصة أكبر بنسبة 48% من السابق، مزوّدة بواجهة سريعة وسهلة الاستخدام.
ويوفر نظام “بيفي برو”، بفضل بنية قوائمه المبسطة وتصميمه الرائد، استجابات فورية، حتى عند تشغيل السيارة لأول مرة. وبفضل بطاريته الداخلية الاحتياطية يستطيع نظام الملاحة الإقلاع خلال ثوانٍ، فيما تسمح القوائم ذات الترتيب المنطقي بالوصول لأكثر الوظائف استخداماً بشكل مباشر من الصفحة الرئيسية القابلة للتعديل، وذلك للتقليل من تشتيت انتباه السائق.
وتتوفر الاتصالات باستخدام تكنولوجيا الشريحة المزدوجة مع جهازي مودم LTE، ما يمكن النظام من إجراء عدة وظائف في الوقت نفسه، مثل تشغيل الأغاني وتحميل تحديثات البرمجيات المتصلة (SOTA)5، دون تأثير على أدائه. وتتيح تكنولوجيا البرمجيات المتصلة (SOTA) من لاند روڤر تحديث ما يصل إلى 44 مكوّناً إلكترونياً، بدون الحاجة لزيارة الوكيل.
ومع شاشة السائق التفاعلية (Interactive Driver Display)3 بقياس 12.3 بوصة، توفّر سيارة ديسكڤري الجديدة الخرائط ثلاثية الأبعاد ضمن لوحة العدادات، ما يبقي شاشة اللمس المركزية متاحة للتحكم بالتطبيقات الأخرى. ويمكن تعديل العدادات الرقمية عالية الدقة لتظهر عدداً من المؤشرات التقليدية، أو إرشادات الملاحة ثلاثية الأبعاد على كامل الشاشة، أو مزيجاً من الاثنين، ما يسمح للسائقين بتعديل العرض بما يلائم تفضيلاتهم.
إضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء اختيار شاشة الزجاج الأمامي بالألوان الكاملة، لتعرض معلومات القيادة عالية الدقة على مستوى نظر السائق، ما ينفي الحاجة لإزاحة النظر عن الطريق أمامه. وتم دمج وظائف الهواتف الذكية بساطة، بفضل تطبيق Apply CarPlay، فيما يمكن اتصال جهازين في الوقت نفسه باستخدام تقنية البلوتوث. ويتوفر أيضاً Android Auto كميزة أساسية، كما هي الحال بالنسبة للشحن اللاسلكي مع تكنولوجيا تقوية الإشارة5.
ويزيد نظام “تأين هواء المقصورة”، المتوفر الآن مع تكنولوجيا تصفية الهواء بمعيار 2.5 بيكومتر1، من راحة الركّاب، حيث يقوم باستمرار بمسح الهواء الداخل إلى السيارة وقياس جودته، ليستخدم بشكل أتوماتيكي الفلاتر المتطوّرة لتخفيض مستوى مسببات الحساسية والمواد السامة والشوائب الضارة في المقصورة، ما يحسّن من صحة السائق.
وتزداد كمية الراحة والملاءمة بشكل أكبر من خلال إضافة مساند الأجهزة اللوحية “كليك أند غو” (Click and Go) من لاند روڤر، المدمجة في ظهر المقاعد الأمامية. ويحتوي النظام سهل الاستخدام على مقابس شحن USB-A في موقع مثالي للتقليل من الأسلاك المتشابكة.
وفي المقدمة، يتضمن المقود بالمظهر الجديد رباعي الأشعة أدوات تحكم مخفية حتى إضاءتها، ومقابض تبديل السرعة المعدنية، فيما يساهم ناقل السرعة الجديد بالملمس المميزة تحكّما سهلاً بمجموعة نقل الحركة.

عمليّة بطبيعتها
يعدّ الطابع العملي الأفضل علامة مسجلة باسم سيارة ديسكڤري الرياضية متعددة الأغراض العائلية، وديسكڤري الجديدة واسعة المساحة الداخلية والذكية ليست استثناءً. حيث تستطيع بوابة الصندوق الخلفي الإيمائية (Gesture Tailgate)4، الاختيارية الخالية من استخدام اليدين، رصد موجة القدم تحت المصد الخلفي لفتح صندوق الأمتعة، فيما تقوم بوابة الصندوق الخلفي الداخلية المعززة كهربائياً بالحفاظ على الأغراض غير المثبتة في مساحة التخزين الضخمة التي تبلغ 2,485 لتر (مع 5 مقاعد) وتضاف كرفٍ مفيد. وحتى في حال استخدام المقاعد السبعة، يوفّر صندوق الأمتعة مساحة تخزين تبلغ 258 لتر، ويتاح لكل الركاب مقبس شحن قريب لأجهزتهم الإلكترونية.
وداخل السيارة، تسمح تكنولوجيا طي المقاعد الذكية للعملاء بتعديل ترتيب المقاعد بلا جهد باستخدام الشاشة المركزية، فيما يتيح لهم تطبيق Remote5 الاطلاع الدائم على مستوى الوقود وموقع سياراتهم، وحتى إقفال وفتح الأبواب.
في الخلف، تمت إعادة تصميم مقاعد الصف الثاني بعناية من أجل راحة أفضل، ويساهم كل من التدعيم الجانبي المحسّن والفراش الأسمك والأطول والترتيب الجانبي للمقاعد في دعم أكبر تحت الفخذين وتموضع أفضل لكل الركاب. وتم تحسين الراحة بشكل أكبر من خلال تغيير موضع فتحات الهواء الخاصة بالمقعد الثاني، ونقلها من الدعامة الوسطى الأمامية إلى لوحة التحكم المركزية السفلية، ما يوفر انسياباً أكبر للهواء لركاب الصف الثاني، الذين يتملكون أدوات تحكم بالتكييف خاصة بهم مخفية حتى إضاءتها، ومنافذ الطاقة الخاصة بهم.
كما يتوفر الجيل الثاني الأحدث من “مفتاح الأنشطة” من لاند روڤر، والذي يتميز بشاشة لمس للتحكم، وساعة رقمية، ويستطيع إقفال وفتح وتشغيل المركبة، إضافة إلى المفتاح التقليدي.
وتتوفر سيارة ديسكڤري الجديدة بمستويات مواصفات “ديسكڤري” وS وSE وHSE، مع إمكانية اعتماد مواصفات R-Dynamic الرياضية للمظهر الخارجي، أو طراز “كوميرشال” (Commercial) العملي المميز بمساحة تخزين تبلغ 2,024 لتر، ومساحة التخزين تحت الأرضية، إلى جانب ذات القدرة القصوى للقطر البالغة 3,500 كغ2 المتوفرة في بقية الطرازات.

مجموعات نقل الحركة المتقدّمة
توفّر سيارة ديسكڤري الجديدة للمرة الأولى ثلاث محركات “إنجينيوم” سداسية الأسطوانات المستقيمة، بالبنزين والديزل، مع تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) بقدرة 48 فولط من أجل كفاءة وأداء وسلاسة أفضل. وإضافة إلى المحركات الجديدة، تتوفر مجموعة نقل الحركة P300 رباعية الأسطوانات بالبنزين من لاند روڤر، مع نظام الدفع الكلي الذكي الجديد.
وتم تصميم عائلة المحركات سداسية الأسطوانات المستقيمة وتطويرها داخل الشركة، ويتوفر محرك الديزل المتطور بقوة 249 حصان (183 كيلو واط) و300 حصان (221 كيلو واط)، فيما يوفر محرك البنزين الجبار قوة تبلغ 360 حصان (264 كيلو واط). وتتألف مجموعة محركّات ديسكڤري الجديدة بالكامل من:
• P300: 300 حصان (221 كيلو واط)، 2.0 لتر رباعي الأسطوانات بالبنزين، عزم الدوران 400 نيوتن متر عند 1,500-4,500 دورة في الدقيقة
• P360: 360 حصان (265 كيلو واط)، 3.0 لتر سداسي الأسطوانات بالطاقة الهجينة الخفيفة والبنزين، عزم الدوران 500 نيوتن متر عند 1,750-5,000 دورة في الدقيقة
• D250: 249 حصان (183 كيلو واط)، 3.0 لتر سداسي الأسطوانات بالطاقة الهجينة الخفيفة والديزل، عزم الدوران 570 نيوتن متر عند 1,250-2,250 دورة في الدقيقة5
• D300: 300 حصان (221 كيلو واط)، 3.0 لتر سداسي الأسطوانات بالطاقة الهجينة الخفيفة والديزل، عزم الدوران 650 نيوتن متر عند 1,500-2,500 دورة في الدقيقة5
ويتميز محركا “إنجينيوم” الديزل D250 وD300 سداسيا الأسطوانات ببنية خفيفة الوزن من الألومنيوم، مع تصميم منخفض الاحتكاك، ليحل مكان محركي الديزل SD4 وSDV6 السابقين. وتضمن تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV) بقدرة 48 فولط قدرة المحركات الجديدة على تحقيق أكثر القوانين العالمية تشدداً بالنسبة للانبعاثات، وتحقيق استجابات أفضل5.
ويقوم هذا النظام الذكي بحصد وتخزين الطاقة الناشئة أثناء التباطؤ، ويعيد توزيعها لدعم المحرك أثناء التسارع، ما يحقق أداء المحركات سداسية الأسطوانات، وكفاءة المحركات رباعية الأسطوانات. كما يوفّر هذا الترتيب تشغيلاً افضل لنظام التوقف/الانطلاق.

قدرات فائقة
تُعد ديسكڤري الجديدة، الرياضية متعددة الأغراض الملائمة للعائلات، مثالية على كل الطرقات، حيث تقدّم راحة استثنائية للرحلات طويلة المسافات لسبعة أشخاص، مع بيئة تزيد من ثقة السائق بفضل الرؤية الممتازة وميزة “وضعية القيادة المتمكنة”، وأدوات التحكم المحسّنة، وتكنولوجيا الهيكل القاعدي الفائقة، والتي توفّر ثباتاً متزناً وحسن الاستجابة على الطرقات.
وتحتوي كافة طرازات ديسكڤري الجديدة المزودة بمحركات “إنجينيوم” سداسية الأسطوانات على مجموعة قيادة متطوّرة تقوم بضبط توزيع عزم الدوران بين المحورين الأمامي والخلفي، باستخدام مجموعة من الحساسات لتوزيع عزم الدوران بما يلائم الظروف المختلفة. أما نظام الدفع الكلي الذكي الجديد فيزيد للحد الأقصى كل من الجر وديناميكيات الطرقات العادية وكفاءة مجموعة القيادة، ما يؤدي لتوفير في استهلاك الوقود وتخفيض لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء القيادة العادية، دون التنازل عن أي من قدرات ديسكڤري الفائقة المعروفة على مختلف التضاريس.
إضافة إلى ذلك، يوفّر نظام التعليق الهوائي المتوفر كميزة أساسية راحة مطلقة في مختلف البيئات، ويتضمن التخفيض الأوتوماتيكي وفق السرعة لتحسين كفاءة الديناميكيات الهوائية، وزيادة التوفير في الوقود أثناء السير على الطرقات السريعة. وتقوم تكنولوجيا “الديناميكيات التكيفية” (Adaptive Dynamics) للمثبطات – المضافة إلى كافة الطرازات – بمراقبة حركات السيارة لما يصل إلى 500 مرة في الثانية، وتستجيب لمعطيات السائق والطريق بشكل فوري تقريباً، من أجل تحكم أعظم بهيكل السيارة، وضمان رحلة متّزنة وانسيابية.
وبوجود تكنولوجيا “الاستجابة للتضاريس 2″، يتم ضبط سيارة ديسكڤري الجديدة أوتوماتيكياً دائماً لتلائم ظروف القيادة، فيما تقوم “وضعية الغوض” الجديدة بضبط المركبة بما يلائم الخوض في المياع العميقة، حتى إنه يشغل الفرامل أتوماتيكياً عندما يقوم السائق بتعطيل “وضعية الغوص” لاسترجاع أداء الفرامل الكامل منذ استخدامها للمرة الأولى بعد الخروج من الماء.
كما يتوفر نظام “الاستجابة للتضاريس القابلة للضبط”، الذي يسمح لسائقي ديسكڤري بضبط إعدادات دواسة الوقود ونقاط نقل الحركة والتوجيه ونظام التعليق، بما يلائم تفضيلاتهم ومتطلباتهم، وبذلك يستطيعون تخصيص تجربة القيادة بشكل شخصي أثناء القيادة على الطرقات الوعرة.
وقال مايك كروس، المهندس الأول لجودة السيارات في لاند روڤر: “ديسكڤري الجديدة تجمع بين هندسة نظام التعليق الفائقة لكل التضاريس، مع الديناميكيات المفيدة وأدوات التحكم الممتازة بهيكل السيارة، مع الحفاظ على ما تشتهر به سيارة الدفع الرباعي العائلية هذه من الجودة والراحة الفائقين. بفضل تصميم نظام التعليق الممتاز، والبنية الهندسية خفيفة الوزن من الألومنيوم ومجموعة القيادة الذكية، قمنا بإعادة ضبط تؤدّي لتقديم سيارة رياضية متعددة الأغراض بسبعة مقاعد شديدة العملية والقدرات الفائقة والضبط الممتاز، مع جعل قيادتها أكثر متعةً”.
كما تستفيد سيارة ديسكڤري الجديدة من تكنولوجيا ClearSight للرؤية الأرضية، والتي تتيح للسائقين رؤية مباشرة لما يقع تحت مقدمة السيارة، باستخدام شاشة اللمس المركزية ومزيج من الكاميرات الموجهة للأمام. وتعد هذه الميزة الذكية تجسيداً لمفهوم مقدّمة السيارة الشفافة السابقة لأوانها من لاند روڤر، وتدعم السائقين أثناء التعامل مع المنحدرات الوعرة أو العوائق غير المرئية في المدن.
اختاروا مواصفات سيارتكم على الموقع: www.landrover-me.com/ar

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط