عبداللطيف جميل للسيارات تطلق مركبة تويوتا هايلاندر الهايبرد الجديدة كلياً في السوق السعودية

جدة، السعودية – يونيو 2020

في إطار خططها المستمرة لتوفير أفضل وأرقى مركبات تويوتا العائلية لضيوفها في المملكة، ولتعزيز مكانة تويوتا كشركة رائدة في تطوير تقنيات صديقة للبيئة بقطاع المركبات، أعلنت عبداللطيف جميل للسيارات، الموزع المعتمد لمركبات تويوتا في المملكة، عن إطلاقها في السوق السعودية أكبر مركبة هايبرد حتى الآن ضمن مجموعة مركبات تويوتا الصديقة للبيئة، وهي تويوتا هايلاندر الجديدة كلياً، مؤكدةً بذلك بأن المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات يمكن أن تكون أيضاً صديقة للبيئة، وستتوفر بشكل حصري بنظام دفع هايبرِد لترتقي لمستويات جديدة من الكفاءة في استهلاك الوقود في سوق المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات.

وتعد هايلاندر أول مركبة رياضية متعدّدة الاستخدامات متوسطة الحجم من فئة الهايبرد في المملكة، وهي من أكثر المركبات كفاءةً في استهلاك الوقود من فئتها، وقامت تويوتا بتطويرها من خلال الجمع بين معرفتها العميقة في تطوير مركبات الـهايبرد، وخبرتها الواسعة في المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات، إلى جانب قدرتها على ضمان تقديم مستويات عالية من الجودة وقوة التحمل والاعتمادية. وتستند هذه المركبة المبتكرة إلى ثلاثة عناصر رئيسية، هي إرث شركة تويوتا العريق الذي يمتد لأكثر من 23 عاماً في مجال تطوير التقنيات الصديقة للبيئة، والقاعدة العملاء الضخمة التي تضم أكثر من 15 مليون عميل راضٍ عن اقتناء مركبة هايبرد، وامتلاك الشركة لأكبر عدد من طرازات مركبات الـ “هايبرد” الكهربائية في المنطقة.

وفي تعليق له، قال المهندس منير خوجة، المدير التنفيذي لقسم الاتصالات التسويقية في عبداللطيف جميل للسيارات: “نحن دائماً نضع نصب أعيننا إرضاء ضيوفنا وعشاق تويوتا في المملكة عبر طرح أفضل مركبات عملاق السيارات الياباني في السوق السعودية، وكانت تويوتا من أوائل علامات السيارات التي تدخل السوق السعودي بمركبات هايبرد. وطرحنا لتويوتا هايلاندر الجديدة كلياً يأتي ضمن ذلك التوجه، حيث ستشكّل هذه المركبة إضافة نوعية إلى أسطول تويوتا في معارضنا المنتشرة حول المملكة، نظراً لكونها أكبر سيارة هايبرد صديقة للبيئة من صنع تويوتا.”

وأضاف خوجة: “نهدف من طرح مركبات جديدة ومبتكرة في السوق السعودية إلى الاسهام في قيادة العالم نحو مستقبل أكثر استدامةً مع مراعاة تخفيف الآثار البيئية الضارة، وسيتيح ذلك لضيوفنا تجربة قيادة ممتعة وصديقة للبيئة، والشعور بالراحة والطمأنينة في الوقت نفسه، وذلك لمساهمتهم في حماية بيئتنا لصالح الأجيال القادمة. وأود أن أشكر جميع ضيوفنا على دعمهم المستمر الذي يُعَد مصدر إلهامنا الدائم في شراكتنا مع تويوتا.”

وكما هو الحال في جميع طرازات تويوتا، تبقى السلامة ضمن أهم الأولويات في مركبة تويوتا هايلاندر الجديدة كلياً، إذ تتكامل منظومة السلامة المميزة في هذه المركبة مع تقنيات السلامة المتقدمة Toyota Safety Sense، وهي مزودة بمجموعة من مزايا السلامة الشاملة التي تؤمن درجات حماية متقدمة جدا للركاب وترسي معايير جديدة في فئة المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات، من ضمنها سبع وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي، بما في ذلك وسادات هوائية ستارية جانبية لصفوف المقاعد الثلاثة، كما تتمتع بمستويات عالية من الكفاءة في استهلاك الوقود، ونظام الدفع الرباعي الذكي، والمساحة الرحبة للمقصورة، بالإضافة إلى قوة إجمالية تبلغ 240 حصاناً.

وتعود العلاقة المتميزة بين شركة تويوتا وعبداللطيف جميل للسيارات لأكثر من نصف قرنٍ مضى، حيث نمت عبداللطيف جميل للسيارات لتصبح إحدى الشركات الرائدة في قطاع السيارات بالمملكة، وواحدة من أكبر الموزعين المعتمدين المستقلين لسيارات تويوتا في العالم. واستناداً لسياستها “الضيف أولاً”، والتزامها بالتميز في كل ما تقدمه، تدعم عبداللطيف جميل للسيارات الانتشار الواسع لسيارات تويوتا في السوق السعودي عبر شبكة ممتدة من مراكز البيع والصيانة الموزعة استراتيجياً في معظم أنحاء المملكة لتوفر راحة البال لضيوفها أينما كانوا.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط