معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة يشهد استعدادات (موسم الطائف) تحت شعار (مصيف العرب)

تفقد معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، رئيس لجنة (موسم الطائف)، المواقع التي سوف تشهد انطلاقة (موسم الطائف)، وشارك في الجولة التفقدية معالي محافظ الطائف الأستاذ سعد بن مقبل الميموني، وسعادة أمين محافظة الطائف، المهندس محمد بن هميل، وسعادة اللواء علي العطوي، مدير شرطة محافظة الطائف، وسعادة مستشار محافظ الطائف، الأستاذ عبد الله آل قراش.

واطمأن الخطيب على الاستعدادات النهائية قبل إطلاق (موسم الطائف) تحت شعار (مصيف العرب) المقرر أن يمتد  طوال شهر أغسطس القادم، في ٤ مواقع مركزية، تحتضن أكثر من ٧٠ فعالية رئيسية.

وقد جال معالي الرئيس والشركاء في سوق عكاظ، والذي ينطلق بحلة جديدة مع إضافة العديد من الأجنحة والفعاليات التاريخية والأنشطة الثقافية المبتكرة، بالإضافة إلى زيارة قرية ورد في منتزه الردف، وموقع مهرجان ولي العهد للهجن، ومواقع فعاليات “سادة البيد” في جبال الهدا والشفا، الذي يقدم تجربة المشي الجبلي.

وقد أكد معالي الرئيس على العاملين في إدارة الموسم على ضرورة الاهتمام بإثراء تجربة زوار مصيف العرب وجعل زيارتهم للطائف متميزة. وأثنى معاليه على كافة الشركاء في الجهات الحكومية والقطاع الخاص الذين كان لهم الدور الأهم في جاهزية الموسم.

وكانت “مواسم السعودية” قد أعلنت في وقت سابق، عن إطلاق النسخة الأولى من (موسم الطائف) في الفترة من ١ إلى ٣١ أغسطس من العام الحالي؛ لإبراز المملكة كوجهة سياحية تمتلك أفضل المقومات الطبيعية والخدماتية، وتسليط الأضواء على مكانة الطائف على المستوى التاريخي والحضاري، وإظهار التنوع الثقافي والفني، وما يميز المدينة من أجواء معتدلة ووفرة في المنتوجات الطبيعية، بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات النوعية التي تربط الماضي بالحاضر، وتنشر البهجة والفرح، كما تسهم في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة ورفع مستوى المعيشة، وتوليد الفرص الوظيفية والاستثمارية لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقد أكد معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، رئيس لجنة (موسم الطائف)، أن المملكة  “تسعى من خلال (موسم الطائف)، وبقية المواسم السعودية، إلى ترسيخ مكانة المملكة كوجهة سياحية عالمية، وتأكيد مكانة الطائف تاريخيا وحضاريا، وما تملكه من تنوع ثقافي ومقومات طبيعية تتعلق بجمال الطقس ووفرة المنتوجات؛ الأمر الذي يجعلها تستحق أن تكون مصيف العرب”، وأضاف الخطيب: “موسم الطائف في أتم جاهزية لاستقبال الأسر، وهو يتضمن حزمة من الفعاليات الترفيهية والثقافية النوعية في كل أنحاء الطائف مصيف العرب”، وأكد معاليه أن  الموسم اعتمد على التفاعل الإيجابي مع مجتمع الطائف، وساهم في توفير فرص وظيفية موسمية للشباب والفتيات، كما أنه أوجد مناخا لزيادة الفرص الاستثمارية لرواد الأعمال في المنطقة، وكذلك الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وقال معاليه: “سنحتفل بإذن الله بموسم ناجح يعيد الطائف إلى ما كانت عليه”، داعيا القطاع الخاص إلى التفاعل مع الجهود المبذولة لإثراء الموسم في السنوات المقبلة.

 

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط