أبطال قفز الحواجز حول العالم يتنافسون في الحدث المؤهل لبطولة ألعاب الفروسية العالمية لسباقات قفز الحواجز فئة الأربع نجوم (CSI4*) في أبوظبي

تخوض مجموعة من أبرز فرسان قفز الحواجز على مستوى العالم والمنطقة غمار المنافساتَ المؤهِلة لبطولة ألعاب الفروسية العالمية في الدورة الثانية من مهرجان الشراع الدولي للفروسية CSI4* والذي يستمر لمدة أربعة أيام في أبوظبي نهاية هذا الأسبوع.

وتضم هذه النخبة الفرسان الأربعة من فريق قفز الحواجز الإماراتي الذي ترعاه حاليًا اسطبلات الشراع والذين فازوا ببطولة كأس التحدي في مسابقة كأس الأمم لقفز الحواجز التي نظمها الاتحاد الدولي للفروسية بالتعاون مع لونجين في سبتمبر. ومن بين المتنافسين المائة في CSI4* الفارس يوس لانسينك، الفائز بالعديد من المسابقات الأولمبية، والفارس هنريك فون إيكيرمان المصنف 13 على مستوى العالم، والفارس نايجل كوبيه الفائز بهيكستيد دربي الشراع في 2017.

وإجمالاً، فخلال أربعة أيام سيتنافس على قفز الحواجز الفرسان من 26 بلدًا على صهوة 220 جوادًا.

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان الشراع الدولي للفروسية يُقام للمرة الثانية في منتجع الفرسان الرياضي الدولي الحديث في أبوظبي بدايةً من الأربعاء 10 يناير حتى السبت 13 يناير برعاية لونجين، شريك اتحاد الإمارات للفروسية في قفز الحواجز، وبدعم من مؤسسة أم الإمارات ومجلس أبوظبي الرياضي وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

ويوفر مهرجان الشراع الدولي للفروسية، الذي أصبح يمثل حدثًا مهمًا في التاريخ العالمي لرياضة قفز الحواجز، منصةً للمواهب المحلية من أجل التنافس مع أبرز الفرسان الدوليين في فئات الاتحاد الدولي للفروسية. وتوجد فئات مخصصة لصغار الفرسان والمبتدئين والخيول الصغيرة وكذلك خمس فئات تصنيف لمتنافسي CSI4* الذين يسعون إلى التأهل لبطولة ألعاب الفروسية العالمية.

بالإضافة إلى تقديم أعلى مستوى من قفز الحواجز في مضمار التنافس، يمكن لزوار مهرجان الشراع الدولي للفروسية قضاء الوقت في قرية الشراع وهي منطقة كبيرة للترفيه العائلي حافلة بأماكن لتجهيزات الخيول وأنواع الفنون والحرف ومنافذ الأطعمة وغيرها الكثير.

يقول محمد أحمد العويس، المدير الرياضي والفني لدى مهرجان الشراع الدولي للفروسية: “حظي مهرجان الشراع الدولي الافتتاحي للفروسية في 2017 باستقبال جيد على المستويين الدولي والإقليمي. والآن في العام الثاني للمهرجان، يُنظر إليه على أنه أحد التواريخ المهمة في الأجندة الإماراتية لقفز الحواجز وكذلك على النطاق العالمي. وتفخر الشراع بدعمها للعديد من تخصصات الفروسية، وتشجع أفضل الممارسات من خلال الاستثمار في البرامج التأسيسية، مثل مشروع الشراع لصغار الفرسان الذي حظي باهتمام واسع بجانب تطوير الرياضة والارتقاء بالمشاركين فيها على أعلى مستوى من خلال أحداث كهذا.

“باعتباره أحد منافسات الفئة CSI4*، يوفر المهرجان الفرصة للفرسان المحليين للتنافس في بلدهم على ساحة دولية حقًا.

ويُعد المهرجان حدثًا متمّمًا لأحداث أخرى في تاريخ قفز الحواجز الإماراتي والإقليمي ويساعد على جذب مزيد من المتنافسين الدوليين إلى المنطقة مما يسهم في مواصلة النهوض بمستوى الرياضة في الإمارات العربية المتحدة.”

اسطبلات الشراع، بمقارها في الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، هي شركة عالمية تعمل على تعزيز وتطوير جميع مستويات رياضة الفروسية في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. وفي عام 2017، أصبحت اسطبلات الشراع الراعي الرئيسي لأحد أشهر معارض قفز الحواجز، وهو هيكستيد دربي الشراع في إنجلترا.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط