أفضل أنواع المنشطات الجنسية الطبيعية

يمكن أن يكون إحياء الرومانسية أسهل مما كنت تعتقد، ولكن لتأجيج لهيب العاطفة، عليك ببساطة تخزين الحب، على الرغم من أن العلماء يشكون في أن المنشطات تحتوي على أي مكونات معجزة لتحفيز الرغبة الجنسية. فيعتبرون أن مجرد التفكير في أطعمة معينة، سيصبح هناك تفاعل كيميائي وسيترك لك آثاراً عاطفية.

فتعرف “سيدي” على أفضل أنواع المنشطات الجنسية الطبيعية وخواص كل منها.

1- المأكولات البحرية:

كالمحار مثلاً، الذي يعتبر واحداً من الأطعمة التي يتم وصفها على أنها منشطات قوية. فهو يحتوي على مستويات عالية من الزنك، المعادن اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية، كونه عنصراً أساسياً لإنتاج التستوستيرون، وكذلك الحفاظ على الأعضاء التناسلية التي تعمل بشكل صحي.

2- الشوكولاتة:

تحتوي على مادة تسمى فينيليثلامين التي هي أيضاً موجودة في الدماغ، حيث تثير مشاعر الإثارة العاطفية، وهو الناقل العصبي الذي يعمل على الدماغ بطريقة مشابهة لتتراهيدروكانابينول. فمن الناحية النظرية، تناول المزيد من الشوكولاته يحفز على الإثارة الجنسية، ويعتبر من المنشطات الفعالة جداً للجنس. فهي واحدة من المنشطات الجنسية الصالحة للأكل، والأقوى في العالم.

3- الخضراوات:

كالهليون مثلاً، الذي يعتبر أنه قادر على تقوية الصحة الجنسية لدى الرجل، نظراً لقيمته الغذائية المرتفعة. كما وأنه منشط عام، يوفر الكثير من القوة الإضافية والتحمل لليلة مليئة بالعواطف.

4- التوابل:

وقد اشتهرت على نطاق واسع كالفلفل والتوابل الأخرى لإعطاء المزيد من الحب والقوة الجنسية؛ لأنها غالباً ما تحتوي وبشكل كبير على العناصر الأساسية كمنشطات جنسية. وذلك لأن الأطعمة المتبلة وبشكل كبير غالباً ما تحتوي على العناصر النشيطة، فتناول الكثير من الفلفل يسبب الاستجابات الفزيولوجية، كاحمرار الوجه، زيادة معدل ضربات القلب والتمثيل الغذائي، التي هي مماثلة تماماً لردود الفعل الجسدية التي تعاني منها عند ممارسة الحب.

5- بيجنيتس، عرق السوس:

منذ آلاف السنين، تحولت الثقافات الشرقية والغربية لعرق السوس عندما لا تتوفر الرغبة الجنسية. فهو يحتوي على الإستروجين النباتية الجامدة، التي تؤثر على الهرمونات الجنسية (مستويات الإستروجين والتستوستيرون).

يعتقد البعض، أن رائحة قوية من عرق السوس، قد يكون عاملاً أساسياً في زيادة تدفق الدم في القضيب بنسبة 32%. فهو استخدم لزيادة الشهوة الجنسية والقدرة على التحمل.

6- الجينسنغ:

هي نوع من النباتات الصينية، فهي تعني “جذور الرجل”، ويعتقد البعض أنه قد يكون كمنشط جنسي ليتشكل في النبات مثل جسم الإنسان. فقد بدا لعدة قرون، كعامل من منشط للجنس. وهو يعتبر كعشبة قديمة، تزيد الطاقة والذاكرة، ومثير للشهوة الجنسية القوية، فتأثيرات ذلك على الجهاز العصبي المركزي، أنسجة الغدد التناسلية ونظام الغدد الصماء، مما يعزز الإثارة. وقد تم احترام الجينسنغ طويلاً في الصين لخصائصه النظامية في الشفاء، بما في ذلك القدرة على مساعدة الوظيفة الجنسية.

7- يوهمبين:

قبل الفياجرا، كان هناك يوهمبين، وهو النفط الذي يأتي من لحاء شجرة غرب أفريقيا اليوهمبين. منذ مئات السنين، فقد تم تحويله إلى شاي، واستخدامه على حد سواء كعلاج للعجز الجنسي، وبأنه مثير للرغبة العامة. فهو يعمل من خلال منع آثار الأوعية الدموية انقباض الأدرينالين على الأعصاب، وهذا ما يعزز تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، مما يساعد على الانتصاب. لديه نفس الآثار الجانبية كالفياغرا، مثل معدل ضربات القلب مرتفعة، زيادة ضغط الدم والقلق.

في الواقع، في حين أصبح الفياجرا العلاج الموصى به للعجز الجنسي، تم الموافقة على استخدام يوهمبين من قبل إدارة الأغذية والعقاقير.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط