أي دبليو سي شافهاوزن تُقيم جلسة نقاشية مع فالتيري بوتاس وديفيد كروفت

إستضافت دار أي دبليو سي شافهاوزن أمسية خاصة مع سفير الدار السويسرية وسائق الفورمولا 1 لصالح فريق “مرسيدس اي ام جي بتروناس” فالتيري بوتاس الذي تواجد في المدينة للمشاركة في السباق النهائي لموسم 2017. تخلّل الأمسية جلسة نقاشية حصريّة مع فالتيري ومذيع “سكاي سبورتس” ديفيد كروفت حيث أُتيح لعدد من كبار الشخصيّات الحاضرين فرصة التعرّف أكثر على حياة فالتيري المهنية.

منذ طفولته، إمتلك سائق السباق الفنلندي فالتيري بوتاس، شغف السيارات. بدأ حياته المهنية في سباقات الكارتينغ عام 1995 عندما كان في السادسة من عمره، وشارك في سباقات السيارات في عام 2007. يتنافس حاليًا في سباقات الفورمولا 1 لصالح فريق “مرسيدس اي ام جي بتروناس” محققًّا أولى إنتصاراته وراء عجلة سيارته “مرسيدس F1 W08 EQ Power+”هذا الموسم.

وخلال أمسية خاصة في أبو ظبي، تشارك فالتيري حياته المهنية والشخصية مع عدد من كبار الشخصيّات من أي دبليو سي شافهاوزن. وفي المناسبة، قال مدير أي دبليو سي في الشرق الأوسط، الهند وافريقيا لوك روشيرو:”أودّ أن أشكر أي دبليو سي على دعمها طوال هذه السنوات كما أفتخر بكوني جزءا من عائلة الدار السويسرية وبالتالي مقابلة معجبيها وزبائنها في جميع أنحاء العالم.” وأضاف: “إنه لشرف كبير استضافة هذا الحدث الحصري الى جانب فالتيري المتميّز بشخصيته وقدراته الرياضية.”

تعاون ناجح وثابت

منذ 2013 ودار أي دبليو سي شافهازن الشريكة الرسمية لفريق “الفورمولا 1 مرسيدس اي ام جي بتروناس”. ترتكز هذه الشراكة على الإهتمام المشترك بالهندسة الدقيقة والرغبة في إستكشاف حدود الميكانيكا والتكنولوجيا المتطوّرة. تربط أي دبليو سي شافهاوزن وفالتيري بوتاس علاقة وطيدة كونه سفيرها ويتشارك والدار شغف الساعات الميكانيكية.

دار أي دبليو سي شافهاوزن في سطور

مع تركيز واضح على التكنولوجيا والتطوّر، تعمل دار الساعات السويسرية أي دبليو سي شافهاوزن على إنتاج ساعات تتميز بمواصفات ثابتة منذ عام 1868. على أثر ذلك، اكتسبت الدار سمعة عالمية ارتكزت إلى الشغف في ايجاد الحلول المبتكرة والبراعة التقنية، لتصبح إحدى الشركات الرائدة في العالم في قطاع الساعات الفاخرة، التي تنتج أعمالاً فنية في قطاع صناعة الساعات الرفيعة المستوى، تجمع الدقة الفائقة مع التصميم الحصريّ. وباعتبارها شركة تتحمل مسؤولية بيئيّة وإجتماعية، تلتزم أي دبليو سي شافهاوزن بالإنتاج المستدام وتدعم المؤسّسات حول العالم في عملها الهادف إلى مساعدة الأطفال والشباب، كما تحافظ على شراكات مع منظمات تُعنى بحماية البيئة والحدّ من التغير المناخي.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط