إل جي تطرح جهاز تنقية الهواء القابل للارتداء في العالم

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس عن إطلاق جهاز ثوري جديد من نوعه لتنقية الهواء وقابل للارتداء في نفس الوقت، والذي استحوذ على مخيلة الجمهور منذ الكشف عنه بمعرض  إيفا برلين (IFA 2020) أكبر معرض تقني بأوروبا. ومنذ شهر ديسمبر الماضي فإن PuriCare ™ Wearable Air من إل جي سيُتاح في المناطق الرئيسية بما في ذلك الشرق الأوسط.

تجسيدًا لرؤية الشركة لتحقيق أكبر قدر من الراحة والمميزات الصحية للحياة اليومية للمستهلكين، ينضم الجهاز الجديد إلى مجموعة PuriCare المتنامية من إل جي، والتي تتضمن المنتجات المنزلية والحلول المختلفة للمساحات الأكبر التجارية، ونماذج محمولة تعمل بالبطاريات. إن هذه الإضافة الأحدث إلى المجموعة الشاملة لحلول العناية بالهواء للشركة تستخدم فلاتر عالية الأداء ومراوح يتم التحكم بها عن طريق المستشعرات لضمان هواء نظيف وراحة مثالية للتنفس في أي مكان وفي أي وقت.

لتقديم هذا المستوى الجديد من الحماية الشخصية، يستخدم جهاز PuriCare Wearable Air Purifier من إل جي فلاتر من نوع H13 HEPA، على غرار المرشحات الموجودة في أجهزة تنقية الهواء المنزلية من إل جي وذلك لمنع استنشاق ما يصل إلى 99.95 في المائة من المواد الضارة المنقولة بالهواء مثل الفيروسات والبكتيريا ومسببات الحساسية الشائعة١؛ وذلك بفضل المراوح المزدوجة وأداة استشعار الجهاز التنفسي الحاصلة على براءة الاختراع لاكتشافها دورة وحجم تنفس مرتديها، حيث تقوم تلقائيًا بضبط المراوح المزدوجة ذات الثلاثة مستويات للسرعة وفقًا لذلك، مما يؤدي إلى زيادة السرعة عند الاستنشاق وإبطاء السرعة لتقليل المقاومة عند الزفير، مما يسمح للمستخدم استنشاق الهواء النقي والمفلتر في أي بيئة تقريبًا.

تم تصميم جهاز PuriCare Wearable Air Purifier من إل جي بعد دراسة شاملة للوجوه ليناسب تصميمه معظم وجوه البالغين بشكل مريح، ويقلل من تسرب الهواء حول الأنف والذقن، مع مراعاة أن يكون مريحاً للارتداء لفترات طويلة. كما تم تصميمه ليكون سهل الاعتناء به من إزالة أو استبدال المكونات الرئيسية مثل الفلاتر والغطاء الداخلي وواقي الوجه وأشرطة الأذن وموسعات الشريط، بهدف الحفاظ على نظافة PuriCare Wearable Air Purifier. ويتميز الجهاز ببطارية مدمجة سعة 820 مللي أمبير في الساعة أي ما يصل إلى ثمان ساعات من التشغيل بسرعة منخفضة وساعتين على أعلى إعداد 2 وهي قابلة للشحن.

يأتي هذا الجهاز ضمن حلول الهواء المتقدمة للأفراد ومزود بعلبة PuriCare Wearable Air Purifier  والتي تستخدم تقنية التعقيم UVnano من إل جي للتخلص من 99.99 بالمائة من الجراثيم الضارة في 30 دقيقة فقط باستخدام مصابيح LED UV-C. كما يمكن للجهاز إزالة الرطوبة من المكونات الداخلية الناتجة عن أنفاس مرتديها، ويمكن شحن الجهاز كلياً في غضون ساعتين فقط حتى لو كان فارغاً تماماً من الطاقة، ويمكن إقرانه مع الهاتف الذكي عبر تطبيق LG ThinQ ™ ليتم إرسال الإشعارات التنبيهية لمرتديه عندما تحتاج المرشحات إلى استبدالها.

قال دان سونغ، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس للأجهزة المنزلية وحلول الهواء: “تم تطوير جهاز PuriCare القابل للارتداء لتنقية الهواء بهدف تلبية الطلب المتزايد في جميع أنحاء العالم على المنتجات التي يمكنها تعزيز النظافة الشخصية في هذا الوقت الذي يستدعي الارتقاء بالصحة والسلامة، ويقدم هذا الجهاز المبتكر مستوى جديد من الحماية التي يمكن ضمانها في كل مكان، مما يتيح للمستهلكين تنفس الهواء النقي بشكل مريح أثناء التنقل حتى لا يكون لديهم ما يدعو للقلق”.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...