البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية يوقعان اتفاقية اندماج ملزمة

(الرياض/جدة)، 11 أكتوبر 2020: أعلن البنك الأهلي التجاري (الرمز الدولي: SA13L050IE10) (الرمز: 1180) وبنك سامبا (الرمز الدولي: SA0007879097) (الرمز: 1090) اليوم، عن إبرامهما اتفاقية اندماج ملزمة (“اتفاقية الاندماج”)، والتي سينتج عنها تدشين المصرف الأول في المملكة في حال موافقة المساهمين والجهات التنظيمية. وسيستفيد البنك الدامج من تكامل إمكانات البنكين لتحقيق قيمة كبيرة لكافة المعنيين من مساهمين وعملاء وموظفين، فضلاً عن تعزيز مساهمة القطاع المصرفي في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية تماشياً مع رؤية المملكة 2030.

وسيستمر كلا البنكين بالعمل بشكل مستقل ومنفصل وعلى النحو المعتاد إلى حين إتمام الاندماج. ومن المتوقع إتمام الاندماج خلال النصف الأول من العام 2021، على أن يستمر البنك الأهلي التجاري في الوجود وينقضي بنك سامبا وتلغى جميع أسهمه. وسيقوم البنك الأهلي بإصدار أسهم جديدة لمساهمي مجموعة سامبا عبر زيادة رأس المال. وسيكون المقرّ الرئيسي للبنك الجديد في مدينة الرياض.

بناءً على معامل المبادلة وسعر الإغلاق لسهم البنك الأهلي البالغ 38.50 ريال سعودي كما في تاريخ 8 أكتوبر 2020م (وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ نشر هذا الإعلان)، فإن تقييم سعر سهم مجموعة سامبا لأغراض الاندماج يبلغ 28.45 ريال سعودي وتقييم إجمالي قيمة أسهم مجموعة سامبا المصدرة يبلغ حوالي 55.7 مليار ريال سعودي. ويمثل التقييم الوارد أعلاه زيادة في سعر سهم مجموعة سامبا بنسبة 3.5% مقارنة بسعر إغلاق سهم مجموعة سامبا في السوق المالية السعودية (تداول) البالغ 27.5 ريال سعودي للسهم كما في تاريخ 8 أكتوبر 2020م (وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ نشر هذا الإعلان). كما يمثل زيادة في سعر سهم مجموعة سامبا بنسبة 23.7% مقارنة بسعر إغلاق سهم مجموعة سامبا البالغ 23.00 ريال سعودي كما في تاريخ 24/6/2020م (وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ إبرام البنكين للاتفاقية الإطارية).
وسينتج عن عملية الاندماج تدشين البنك الرائد الجديد في المملكة بأصول تبلغ 837 مليار ريال سعودي (223 مليار دولار أمريكي) وفقاً للبيانات المالية المجمّعة عند 30 يونيو 2020، حيث سيرتقي العملاق المصرفي بالقطاع ويعزز دعمه لرؤية المملكة 2030. وسيتيح الكيان الجديد، بفضل مكانته المالية القويّة وقدراته التمويلية، إمكانات أكبر لإتمام الصفقات والمشاريع الكبرى في المملكة فضلاً عن تسهيل التجارة وتعزيز التدفقات النقدية من وإلى المملكة عبر الأسواق الإقليمية والعالمية. كما سيساهم الكيان الجديد في تعزيز نمو أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم خدمات رقمية مبتكرة.
وسيستفيد البنك الدامج من مكامن القوّة لدى البنكين بما فيها مكانة البنك الأهلي باعتباره أكبر مؤسسة إقراض للشركات ووجهة متخصّصة في التمويل على صعيد المملكة، إلى جانب شبكة العملاء الرائدة لدى مجموعة سامبا، ليقدم ما يقارب نسبته 27%3 من القروض العاملة الممنوحة للشركات في السوق السعودية عند تاريخ 30 يونيو 2020، (بما في ذلك السحب على المكشوف أينما تم تحديد ذلك في القوائم المالية المعلنة).
وسيوفر توحيد أعمال البنكين أعلى مستويات العوائد والإنتاجية على مستوى القطاع بدعم من نطاق الأعمال الموسّع والكفاءة المعززة فضلاً عن قدرة البنك الجديد على ضخّ استثمارات أكبر في ابتكار حلول مصرفية جديدة.  وتسعى عملية الاندماج إلى تعزيز مكانة البنك الدامج الريادية المتمثلة بتقديم الخدمات المصرفية للأفراد لأكثر من 25% من الأسر الاستهلاكية، وذلك من خلال قنواته الرقمية المبتكرة وشبكة فروعه الواسعة بالإضافة إلى حلوله الرائدة في مجالات الادخار وإدارة الثروات والقروض العقارية والتمويل الاستهلاكي.
وسيكون تطوير الكفاءات أحد أبرز أولويات البنك الجديد الذي سيسعى إلى بناء قادة المستقبل في القطاع عبر جملة من برامج التدريب والتطوير ذات المستوى العالمي ومن خلال توفير فرص مهنية مجزية. بالتالي، سيصبح الكيان الجديد مركزاً لتنمية الكفاءات في القطاع المالي، علماً بأن عملية الدمج لن تتسبب بأي تسريحات إجبارية في فرق عمل البنكين.
القيادة والحوكمة
 
مع مراعاة الحصول على الموافقات التنظيمية ذات الصلة وموافقة مساهمي البنكين، فقد اتفق البنكان بموجب اتفاقية الاندماج على اتخاذ الخطوات اللازمة لإجراء التعديلات الآتية لتشكيل مجلس إدارة البنك الدامج عند إتمام الاندماج:
  • زيادة أعضاء مجلس الإدارة من تسعة (9) أعضاء إلى أحد عشر (11) عضواً.
  • قيام مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا بترشيح شخصين ليتم تعيينهم من قبل مجلس إدارة البنك الدامج لشغل المقعدين الإضافيين الشاغرين في المجلس.

وبناءً على التعديلات الموضحة أعلاه لتشكيل مجلس إدارة البنك الدامج، فإنه من المتوقع أن يكون تشكيل مجلس إدارة البنك الدامج بعد إتمام الاندماج كالآتي:

  • سيكون لدى المساهمون الكبار الحاليين في البنك الأهلي ومجموعة سامبا (وهم كل من صندوق الاستثمارات العامة، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتقاعد) نفس عدد الأعضاء الممثلين لهم في مجلس إدارة البنك الأهلي بتاريخ إتمام الاندماج (علماً بأن صندوق الاستثمارات العامة لديه حالياً أربعة ممثلين في مجلس إدارة البنك الأهلي، ولدى كل من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد حالياً ممثلاً واحداً في مجلس إدارة البنك الأهلي).
  • سيتم ترشيح عضوين من قبل مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا كأعضاء في مجلس إدارة البنك الدامج (دون أن يكون من ضمنهم أعضاء يمثلون كبار المساهمين).
  • سيكون بقية الأعضاء (وهم ثلاثة أعضاء بناءً على تشكيل المجلس الحالي للبنك الأهلي) من أعضاء مجلس إدارة البنك الأهلي بتاريخ إتمام الاندماج (دون أن يكون من ضمنهم أعضاء يمثلون كبار المساهمين).
    وقد اتفق البنكان على اتخاذ الخطوات اللازمة للقيام بالآتي عند إتمام الاندماج:
    • تعيين المهندس/ عمار بن عبدالواحد الخضيري (رئيس مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا) رئيساً لمجلس إدارة البنك الدامج
    • تعيين الأستاذ/ سعيد بن محمد الغامدي (رئيس مجلس الإدارة الحالي للبنك الأهلي) عضواً منتدباً ورئيساً تنفيذياً لمجموعة البنك الدامج.

ولن يتم تنفيذ هذه التغييرات إلا عند إتمام الاندماج. وستواصل مجالس الإدارة الحالية وفرق الإدارة التنفيذية لكلا البنكين إدارة البنكين بشكل مستقل إلى حين إتمام الاندماج.

 

وسيتولى أعضاء القيادة الجدد أدوارهم بعد إتمام عملية الدمج في النصف الأول من العام 2021، وذلك في حال موافقة مجلس الإدارة الجديد على هذه الترشيحات. وسيتم الإعلان عن المستجدات حول الهيكل المستقبلي والإداريين التابعين للرئيس التنفيذي للبنك الدامج في الوقت المناسب. وقد قام البنكان بتعيين شركة استشارية متخصصة لتقديم مشورتها فيما يتعلق باسم البنك الدامج وشعاره وهويته، والتي سيتم تحديدها في وقت لاحق.

 

ولن يطرأ أي تغيير فوري على الخدمة التي يتلقاها عملاء البنكين نتيجة لهذا إعلان، حيث سيواصل البنكان عملهما بشكل مستقل وخدمة عملائهما بالشكل المعتاد حتى استكمال عملية الاندماج.

 

وبهذه المناسبة علق رئيس مجلس الإدارة الحالي للبنك الأهلي الأستاذ/ سعيد بن محمد الغامدي بالآتي: ” تشهد المملكة العربية السعودية تحولاً تاريخياً من خلال رؤية المملكة 2030، والتي تتطلب وجود قطاع مالي قوي وبنوك تتمتع بملاءة مالية ومرونة عالية لدفع عجلة التنمية الاقتصادية ودعم التجارة السعودية والتدفقات النقدية من إلى المملكة على مستوى المنطقة والعالم. طموحنا هو تأسيس كيان مالي وطني رائد يدعم تحقيق الأهداف التي رسمتها رؤية المملكة ويكون باكورة الابتكار لخدمات مصرفية متقدّمة ونواة لبناء قادة المستقبل في الصناعة.”

 

وبدوره علق رئيس مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا المهندس/ عمار بن عبدالواحد الخضيري بالآتي: “سيؤدي اندماج مجموعة سامبا مع البنك الأهلي إلى تدشين مصرف رائد محلياً ذي قوّة مالية إقليمية يهدف إلى تحقيق قيمة كبيرة للمساهمين، وتقديم خدمات مصرفية استثنائية للعملاء في المملكة العربية السعودية، ودعم رواد الأعمال المحليين للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لتحقيق النمو والتوسع على المستويين المحلي والدولي. وتجسّد عملية الدمج هذه بداية عصر جديد للخدمات المصرفية في المملكة، وستساهم في تحقيق العديد من أهداف رؤية 2030، ونحن حريصون على إتمام عملية الدمج بصورة سلسلة وتحقيق الفائدة لكافة المعنيين من عملاء، وشركاء، ومستثمرين، وكفاءات من خلال بنك أكثر قوّة وكفاءة.”

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط