الخلطات العطرية من أمواج: قصيدة تتغنى بأقدم أشكال العطور التي عرفتها البشرية

تخليداً وتكريماً للإمبراطوريات التي منحت العطور أول عصورها الذهبية، أطلقت أمواج ست خلطات مبتكرة معلنة من خلالها عن ميلاد جيل جديد من الإبداعات العطرية التي تمزج فيها بين اثنين من أبرز مدارس هذه الصناعة ألا وهي التقنية والحسية. وقد صاغ هذه الخلطات كل من سيسيل زاروكيان، وجوليان راسكيني، ودومينيك روبيون لتعبر بكل نغماتها عن جمال سلطنة عمان وتقاليدها العريقة وكنوزها الطبيعية النادرة وشغفها بابتكار العطور الفاخرة.

ولطالما قدمت الدار تشكيلة متنوعة من الخلطات العطرية التي حظيت بقبول وإعجاب محبي العطور ولكنها كانت تتوفر في سلطنة عُمان فقط؛ حيث قال عنها قال لوكا تورين، الكاتب والعالم الشهير في مجال العطور: “انتابني شعورٌ فريد ومتناقض في نفس الوقت عندما اقتنيت شيئاً ثميناً لا يتشاركه معي سوى عددٍ قليل من الأفراد”. واليوم، أصبحت هذه الخلطات المبتكرة في متناول العالم أجمع حيث تواصل أمواج إرساء معاييرٍ جديدة كلياً في فنون وصناعة العطور تحت الإشراف الإبداعي لرينو سالمون.

وقال رينو: “يسعدنا أن نسافر بخلطاتنا العطرية إلى أنحاء العالم لنتيح الفرصة أمام محبي الإبداعات العطرية للانغماس في تجربة حسية جديدة كلياً تتجلى في كل تفاصيلها شخصية أمواج. فإن قوة هذه الخلطات وصداها هو ما قادنا إلى إعادة ابتكاراها في مشهد عطري فريد يبرز هويتها الحقيقية وتاريخها”.

وأضاف: “نادرة وثمينة وفريدة من نوعها… هي جميعاً خصائص تتسم بها هذه الخلطات إلى جانب كونها عصرية وفي نفس الوقت تحمل ملامح التراث والتقاليد الأصيلة. فجوهرها المزدان بالمكونات الطبيعية يجعلها أكثر من مجرد عطر بل تجربة حسية متكاملة وفواحة تثري مرتديها وتمنحه الحرية للتعبير عن شخصيته”.

ومع هذه الخلطات العطرية الفواحة، يبدأ تدليل الذات عند مسح القليل منها بلطف على نقاط النبض على المرفقين والمعصمين أو خلف الركبة أو أسفل الأذن حيث تمتص الدفء الناتج عن تدفق الدم في هذه الأماكن وتتفتح نغماتها بالكامل. وفي ثقافة وتراث العطور العربية، تزدهر الخلطات العطرية وتفوح نسماتها عند وضعها على الجلد كطبقات وهو فن فريد في حد ذاته يتم فيه الجمع بين العديد من الخلطات العطرية ويثمر في النهاية عن تجربة شمية معقدة وتختلف من شخص لآخر.

واستوحت أمواج خلطاتها العطرية الجديدة من ست قرى عُمانية مستلهمة من جبالها المتناثرة وأزهارها الفواحة وأجوائها الأصيلة وعبق منازلها، لتضم كل من أوريس وكان، وروز العقر، وفانيليا بركاء، وإنسينس روري، وزعفران الحمراء، وعود العليا. وتجسد الخلطات هذه الكنوز الخفية وتترجمها إلى عطور فواحة تدوم وتبقى خاصة عند مزجها وارتدائها في طبقات.

وتتوفر الخلطات العطرية من أمواج في زجاجات بسعة 12 مللي تأتي في علبة خشبية أنيقة. كما تتوفر المجموعة كاملة في عينات بسعة 0.5 ملل أو بسعة 12 مللي في صندوق فاخر. ويمكن شراء هذه الخلطات عبر الموقع الإلكتروني www.amouage.com ولدى بوتيكات أمواج وموزعيها المعتمدين حول العالم ابتداءً من شهر يناير 2022م.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...