السائقون يتشبثون بمقاعد القيادة للفوز في بطولة فورمولا ون قبل انطلاق سباق عطلة نهاية الأسبوع

بعد تحقيقه ثاني أسرع وقت انطلاق في فئته ضمن التمارين، أصبح السائق السعودي محمد آل سعود على أتم الاستعداد لخوض السباقين المزمع إقامتهما على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي في عطلة نهاية الأسبوع هذه.

ويخوض آل سعود السباق في أبوظبي للمرة الأولى ويبدو سعيداً بحلوله في مركز الانطلاق الأول في السباق الأول الذي يبدأ في عطلة نهاية الأسبوع وكله أملٌ أن يبقى تحت دائرة الأضواء في السباق السابع لهذا الموسم والذي سينطلق هذا المساء.

وفي معرض حديثه بعد تحقيقه وقت انطلاق بلغ 2:14.772 في التمارين، قال محمد آل سعود: “لقد شعرت بأنني على ما يرام أثناء وجودي على الحلبة اليوم فهي حلبة رائعةٌ للغاية. فمسار الحلبة يلاءم أسلوب قيادتي تماماً ومع وقت الانطلاق الذي حققته هذا الصباح، أنا متسلح بالثقة للمشاركة في السباق الأول هذا المساء.

“فكثير من الآمال معلقة على عطلة نهاية الأسبوع هذه لذا كلي أمل أن أستطيع المحافظة على سرعتي وأن أطبق كل ما تعلمته في الجولات السابقة على أدائي في هذه الجولة. فالهدف الرئيسي هو اعتلاء منصة التتويج ولن أتردد في فعل كل ما يلزم لتحقيق ذلك”.

وباعتبارها الجولة الثالثة والأخيرة التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة والجولة الرابعة على صعيد البطولة العالمية، سيشهد المشجعون في أبوظبي بأعينهم احتدام المنافسة للظفر بالنقاط في عطلة نهاية الأسبوع قبل توجه السائقين إلى البحرين للمشاركة في آخر جولتين من الموسم. وسيفتح باب المنافسة على مصراعيه في جميع فئات البطولة حيث تفصل 68 نقطة فقط بين السائقين الذين يحتلون المراكز الستة الأولى في التصنيف النهائي، فالأداء القوي الذي سيقدمه السائقون في كلا سباقي الجولة 4 قد يعود عليهم بنتائج في غاية الأهمية.

وقدم متصدر البطولة توم أوليفانت أداءً قوياً في الحصة التدريبية محققاً وقت انطلاق بلغ 2:11.438 وقد أنهى السباق بالمركز الأول حيث كان الأسرع بين 18 سائقاً.

وقال أوليفانت قبل انطلاق السباق الأول في عطلة نهاية الأسبوع: “أستمتع دائماً بالوصول إلى الحلبة باكراً وتسجيل أوقات سريعة. أعتقد بأننا مازلنا قادرين على تسجيل سرعات أكبر قليلاً، لكن في المحصلة السيارة بحالة جيدة وأنا أنتظر السباق بفارغ الصبر. من المهم لي تعزيز مركزي في صدارة الترتيب في عطلة نهاية الأسبوع هذه فكل من تشارلي فريجينز والفيصل الزبير يأملان في تقليص فارق النقاط ما يعني بأنني بحاجة إلى بذل قصارى جهدي للبقاء في المقدمة وإنهاء السباق بأكبر قدر ممكن من النقاط”.

“فحلبة مرسى ياس بالتأكيد إحدى الحلبات المفضلة لدي، لقد استمتعت كثيراً العام الماضي عندما اعتليت المنصة هنا وكلي أمل بأن أستطيع تحقيق ذلك مرة أخرى في هذه الجولة”.

وسيصطف 18 سائقاً يمثلون 11 جنسية مختلفة على خط الانطلاق في عطلة نهاية الأسبوع هذه وكل منهم يأمل إنهاء السباق في المراكز الثلاثة الأولى ضمن فئاتهم المخصصة.

ويُقام تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط خلال ست عطلات أسبوعية يجري فيها 12 سباقاً على مدار ستة أشهر. وبعد انتهاء الجولة الرابعة خلال عطلة نهاية الأسبوع هذه، ستجري الجولتان الأخيرتان من البطولة في البحرين، وتختتمُ البطولة فعاليتها المشوقة بالدعم الرسمي لسباق فورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط