السياحة ترفع تقريراً للأمير فيصل بن بندر عن انجازاتها في الرياض

رفع المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة الرياض، تقريراً مفصلاً عن انجازات فرع الهيئة بالمنطقة خلال هذا العام 2017، إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وذلك خلال ترأس سمو أمير الرياض الاجتماع الـ 71 لمجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وذلك في قصر الحكم بالرياض أمس الاثنين.

وتحدث مدير سياحة الرياض خلال الاجتماع عن تطوير المتحف الوطني بالرياض ومركز الزوار وممرات قرية الفاو ومركز التراث العمراني، ومشروع تأهيل بلدة رغبة التراثية، ومشروع النزل التراثية ببلدة الغاط، وترميم قصر الملك عبدالعزيز في محافظة الخرج، ومشروع تأهيل عدد كبير من المواقع الأثرية و45 موقع تراثي بالمنطقة، بجانب ترميم وتأهيل العديد من المواقع الأثرية ومواقع التراث العمراني والمساجد التاريخية بالمنطقة.

وحول الفعاليات التي أقامها وأشرف عليها ودعمها فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة الرياض، قال آل حسن: “تم إقامة 42 فعالية في منطقة الرياض خلال عام 2017، وبلغ عدد زوراها أكثر من 200 ألف زائر، إضافة إلى تنظيم 33 رحلة سياحية في منطقة الرياض هذا العام شارك من خلالها ما يقدر بـ 40 ألف طالباً وطالبة” ولفت إلى أنه تم الترخيص من قبل الفرع لـ 975 مكتب للسفر و 1407 لمنشآت الإيواء السياحي من فنادق وشقق فندقية ووحدات سكنية وغيرها.

واستعرض أعمال المسح والتنقيب في منطقة الرياض، ومنها البعثة السعودية الفرنسية للتنقيب في موقع اليمامة بمحافظة الخرج، البعثة السعودية الفرنسية لمسح الآثار والنقوش في المنطقة الغربية والجنوبية الغربية، البعثة السعودية البلجيكية لمسح مواقع ما قبل التاريخ في محافظة الغاط، البعثة السعودية البريطانية للمسح والتنقيب في الدوادمي ، البعثة السعودية لمسح وتوثيق المواقع الأثرية بوادي حنيفة، بجانب البعثة السعودية اليابانية لمسح مواقع العصور الحجرية وتتبع الأنماط الرعوية القديمة في موقع الثمامة.

فيما قدم المهندس عبدالمحسن أبانمي مدير عام الشؤون الهندسية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أثناء الاجتماع الـ 71 لمجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض، عرضاً عن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضري في منطقة الرياض والمشروعات التي يتضمنها.

كما تضمن جدول أعمال الاجتماع، عرض مقدم من الشركة السعودية للضيافة التراثية “نزل” عن فندق  سمحان”، وكذلك مشروع دراسة مقدمة من أمانة منطقة الرياض عن حصر المواقع والمباني التراثية والتاريخية في محافظات الرياض، ودراسة الأوضاع الراهنة والخلفية التاريخية لما يقارب 700 موقع تاريخي في المنطقة.

وأيضاً مناقشة برنامج توطين الوظائف في القطاع السياحي وإقامة ملتقيات للتوطين والتوظيف بشكل دوري في الغرفة التجارية بالرياض، وبحث آلية تسهيل إجراءات الموافقة على الفعاليات في المنطقة واتخاذ التوصيات حيالها.

إضافة إلى التباحث حول مشروع إنشاء متحف العلم الوطني بالرياض، ومشروع تأهيل القصر الأحمر “الحمراء”، ومناقشة إنشاء صندوق دعم الفعاليات والمهرجانات بالمنطقة “صندوق مجلس التنمية السياحية”.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط