19 يناير , 2023 5:25 م

القائم بأعمال البعثة في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الرياض تلتقي مع مسؤولي مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي لبحث تعزيز التعاون في مجال صناعة السينما السعودية

التقت مارتينا سترونغ القائم بأعمال البعثة في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الرياض يرافقها راين كليها القنصل العام للولايات المتحدة في جدة مع شيفاني بانديا المدير العام لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي لبحث فرص التعاون في صناعة الأفلام.

وعبرت سترونغ عن الدعم القوي للشراكات الأمريكية-السعودية في مجال صناعة الأفلام حيث سلطت الضوء على الإمكانيات الهائلة لهذا القطاع في توسيع الاقتصاد السعودي وتنويعه انسجاما مع رؤية 2030 والقيام في الوقت ذاته بتعريف المشاهدين في الولايات المتحدة والعالم بثقافة السعودية وتقاليدها الغنية. كما وشددت على أهمية الأثر الاقتصادي لقطاع صناعة الأفلام والذي يدعم 2.5 مليون وظيفة تدر نحو 181 مليار دولار على شكل رواتب وأجور في الولايات المتحدة.

كما وتم خلال الاجتماع مناقشة فرص تعزيز التعارف والتعاون بين صانعي المحتوى السعودي وشركات صناعة الأفلام الأمريكية على المدى القصير والطويل وسبل التعاون المستقبلي الأخرى.

وتحدثت سترونغ في هذا الصدد قائلة: “كما وسبق أن ذكرت خلال اجتماعي مع معالي المستشار تركي آل الشيخ فإن هناك العديد من الفرص لشراكات جريئة في إطار رؤية 2030 بين الولايات المتحدة والسعودية وذلك في قطاع الترفيه والصناعات الإبداعية مثل صناعة الأفلام. ومن خلال مبادرات مثل مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي ومهرجانات الفصول وغيرها تنفتح السعودية ثقافات الغير مظهرة للعالم في الوقت ذاته الثقافة والتقاليد الغنية التي تتمتع بها.”

بدوره تحدث إدوارد وينتروب المستشار لدى مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي قائلا: “تعمل رؤية 2030 على إيجاد مجتمع نابض بالحياة حيث يمكن لجميع أفراده النجاح في ظل اقتصاد مزدهر، وهذا ما من شأنه أن يفتح المجال أمام صناعة الأفلام والصناعات الإبداعية في السعودية والمؤسسات المعنية مثل مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي لعقد الشراكات ومد جسور التواصل الثقافي مع الشركات والمؤسسات والمجتمع الفني في الولايات المتحدة، وهو ما سيعود بالنفع علينا جميعا.”

واختتمت سترونغ اللقاء بإعادة التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالتعاون المستمر مع الهيئة العامة للترفيه ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي وغيرهما من الجهات المعنية بصناعة الأفلام السعودية.

ويأتي هذا الاجتماع استكمالا للقاء الذي جرى مؤخرا بين تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه والقائم بأعمال البعثة مارتينا سترونغ حيث تم مناقشة آراء مشابهة.

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...