النسخة الافتراضية من سوق السفر العالمي تتيح للمشترين إبرام صفقات مع مختلف أنحاء العالم

  • سيركز الحدث الافتراضي على كيفية استعادة الروابط التجارية للمشترين وتعزيزها، وتنمية شبكة التواصل، وبحث كيفية تعافي صناعة السفر
  • أبدى نحو 50% من المشترين المسجلين في هذا الحدث اهتمامهم بمنطقة الشرق الأوسط
  • تم تأكيد مشاركة 100 عارض من الشرق الأوسط حتى الآن أبرزهم إكسبو 2020 دبي وإعمار للترفيه والهيئة السعودية للسياحة ونيوم

 

أكد منظمو النسخة الافتراضية من سوق السفر العالمي في لندن، إتاحة الفرصة أمام المشترين من شركات السفر في كافة أنحاء العالم، لإعادة التواصل مع الشركاء المعتمدين، وفتح المجال أمامهم للاتصال بشركاء جدد وإبرام صفقات تجارية، وذلك خلال الفترة التي يقام فيها هذا الحدث من 9 ولغاية 11 نوفمبر المقبل، بين الساعة 7 صباحاً و10 مساءً بتوقيت غرينتش، وهو ما يفسح المجال أمام مشاركة عدد أكبر من المهتمين من مختلف أنحاء العالم، مستفيدين من فارق التوقيت.

في هذا الإطار، يهدف المنظمون أيضاً إلى استضافة 5,000 مشترٍ، تم اختيارهم مسبقاً من قبل مجموعة متنوعة من الشركات في جميع أنحاء العالم، ومن قاعدة بياناتهم العالمية. ومن بين هؤلاء المشترين المسجلين، أبدى نحو 50% منهم اهتمامهم بإجراء صفقات تجارية مع منطقة الشرق الأوسط.

 

حتى الآن، أكد أكثر من 100 عارض من 10 وجهات في الشرق الأوسط مشاركتهم في هذه النسخة الافتراضية، بما فيهم دبي للسياحة، إكسبو 2020 دبي، إعمار للترفيه، هيئة تنشيط السياحة الأردنية، نيوم، هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، الهيئة السعودية للسياحة، وغيرها من الهيئات والمؤسسات الأخرى في المنطقة.

في ضوء ذلك، سيتمكن المشترون من ترتيب اجتماعات ثنائية مجاناً، كما ستتاح لهم الفرصة للقاء العارضين المشاركين في النسخة الافتراضية من سوق السفر العالمي وكذلك مؤتمر ترافيل فورورد الافتراضي. بالإضافة إلى ذلك، سيكون بوسعهم مقابلة وسائل الإعلام والمؤثرين الرقميين من جميع أنحاء العالم.

 

كما سيتم اختيار بعض المشترين الذين يتمتعون بقوة شرائية كبيرة ضمن قطاعات معينة، للمشاركة في جلسات التواصل السريع، التي تقام خلال أسبوع السفر في لندن.

وبالإضافة إلى إبرام العقود والصفقات التجارية المهمة لعام 2021 والفترة التي تليه، سيتمكن المشترون من التعرف على أبرز اتجاهات السفر الرئيسية، بالتزامن مع بدء التعافي وإعادة البناء والابتكار التي تمر بها هذه الصناعة في مرحلة ما بعد الجائحة.

 

في هذا الصدد، ستتم مراجعة ملفات المشترين المتقدمين، للتأكد من أنهم من كبار المشترين وأنها تتطابق مع المعايير الموضوعة، قبل انضمامهم إلى نادي المشترين في سوق السفر العالمي، والذي يتيح لهم فرصة الوصول المجاني إلى المنصة الافتراضية لسوق السفر العالمي بالكامل، مع العديد من المزايا الأخرى التي تشمل فرص الاتصال والتعلم وممارسة الأعمال التجارية وإبرام الصفقات.

تبدأ جميع الأعمال والأنشطة افتراضياً من خلال أسبوع السفر في لندن، الذي يقام من 30 أكتوبر ولغاية 5 نوفمبر، وسيتم فيه بحث فرص التواصل وتقديم العروض الترويجية، قبل انطلاق الحدث الرئيسي المتمثل في النسخة الافتراضية من سوق السفر العالمي، وذلك من 9 إلى 11 نوفمبر 2020.

في هذه المناسبة، قال سايمون بريس، المدير الأول لمعرض سوق السفر العالمي في لندن: “ستشكل النسخة الافتراضية من سوق السفر العالمي، فرصةً ثمينة لكبار المشترين لإعادة الاتصال والتفاعل مع مختلف الجهات في صناعة السفر في مرحلة ما بعد الجائحة، حيث نتطلع جميعاً إلى بدء مرحلة التعافي وإعادة بناء الصناعة عام 2021.

“خلال أزمة كوفيد-19، شهدت الكثير من شركات السفر والسياحة تغييرات واسعة النطاق على مستوى الموظفين، لذا من الضرورة بمكان أن يحظى كل من المشترين والموردين، بفرصة الاتصال مجدداً بالأشخاص المناسبين، لوضع خارطة طريق تمهد لمرحلة التعافي من تبعات هذه الجائحة”.

 

وأضاف بريس: “تتمثل أولويتنا بالدرجة الأولى في تسهيل الاجتماعات وفرص التواصل، مع التركيز في الوقت عينه على الجلسات والندوات الحوارية التي تجمع أبرز قادة الفكر في صناعة السفر من جميع أنحاء العالم. هذا الأمر من شأنه مساعدة المشترين على الاستثمار في المنتجات والوجهات المناسبة العام المقبل”.

واختتم بالقول: “على الرغم من أننا لا نستطيع عقد اجتماعات على أرض الواقع هذا العام، إلا أنه من خلال المنصة الافتراضية، يمكننا جذب مجموعة متنوعة من المشترين أكثر من السنوات السابقة.

 

“على مدى الأشهر القليلة الماضية، نظم فريق العمل ضمن محفظة سوق السفر العالمي، عدداً من الأحداث الافتراضية، كما أن سجلنا الحافل في تنظيم المؤتمرات والمعارض والممتد على مدار أكثر من 40 عاماً، يمنح المشترين والموردين الثقة الكاملة بأن مشاركتهم في هذا الحدث، ستحقق لهم فائدة كبيرة، وستوفر لهم تجربة من الطراز الرفيع.

“نحن على ثقة بأن سوق السفر العالمي بنسخته الافتراضية هذا العام، سيكون حدثاً لا يفوّت لكبار المشترين، الذين لديهم قدرة كبيرة على الإنفاق، ويرغبون في إدارة أعمالهم وتطوير شراكات موثوقة، وكذلك وضع الخطط السليمة للانتعاش مجدداً عام 2021”.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط