الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت ومنظمة “رايب إن. سي. سي” تنظمان طاولة مستديرة للحكومات والهيئات الناظمة العربية لاستعراض آفاق وتحديات قطاع الإنترنت

  • الحدث يسلط الضوء على أبرز القضايا المطروحة على صعيد تطوير البنية التحتية لشبكات الإنترنت في الدول العربية
  • الاجتماع يشهد مشاركةً رفيعة المستوى من وزراء الاتصالات وتقنية المعلومات ومسؤولي الهيئات التنظيمية العربية 

 

نظَّمت “رايب إن. سي. سي” (RIPE NCC) بالتعاون مع “الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات” في دولة الكويت(CITRA) ، النسخة الرابعة من “اجتماع الطاولة المستديرة للحكومات” والمخصص لوزراء الاتصالات وتقنية المعلومات ورؤساء الهيئات الناظمة في الدول العربية في منطقة الشرق الأوسط. وأقيمت نسخة هذا العام تحت شعار “نحو نهج تعاوني مشترك لإنترنت أفضل”، وسط مشاركة رفيعة المستوى من وزراء ومسؤولي عددٍ من الدول العربية.

 

وقام بافتتاح الاجتماع كل من معالي سالم الأذينة، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الكويت؛ وسعادة حمد المنصوري، رئيس الحكومة الرقمية ومدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات؛ ومعالي الدكتور محمد التميمي، محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية؛ وهانز بيتر هولن، المدير التنفيذي لمنظمة “رايب إن. سي. سي”، وكريستيان كوفمان، رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة رايب ان سي سي.

 

وشهد الاجتماع نقاشاتٍ معمَّقة حول التحديات والفرص الراهنة على صعيد إدارة موارد الانترنت والبنية التحتية لشبكات الاتصالات والمعلومات في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة (كوفيد-19). كما بحث الحاضرون آليات تبني نهجٍ تشاركي مع الحكومات والهيئات التنظيمية، واطلعوا على أحدث التقارير والدراسات التي أعدتها منظمة “رايب إن سي سي” في هذا الصدد.

 

وخلال كلمته الافتتاحية، أشاد معالي المهندس سالم الأذينة بالحوارات المعمّقة والنقاشات رفيعة المستوى في هذه الاجتماعات، مؤكّداً أهمية استضافة مثل هذا الحدث الرائد في دولة الكويت يعكس الجهود الحثيثة والمبادرات النوعية التي تطلقها الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في سبيل تعزيز قطاع الإنترنت، بما يتماشى مع التزام الحكومة الكويتية بدفع مسار التحول الرقمي باعتباره ركيزة أساسية في تحقيق أهداف خطة التنمية “كويت جديدة 2035”.

 

وأضاف المهندس الاذينة: “هناك حاجة متزايدة لتعزيز الابتكار والمرونة في القواعد التنظيمية وتوسيع نطاق الشراكات التقنية للاستجابة للتغيرات المتسارعة التي أحدثتها الجائحة العالمية، وتلبية الطلب على الخدمات الرقمية المؤمنة، وتوفير اتصال أفضل وأقل تكلفةً بشبكات الانترنت. ونود الإشادة بالجهود الدؤوبة الذي تبذلها منظمة “رايب إن. سي. سي” في دعم مساعي دولة الكويت ودول المنطقة عموماً على هذا الصعيد”.

 

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، رئيس الحكومة الرقمية مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدولة الإمارات العربية المتحدة: “لقد كانت مرحلة كوفيد-19 بمثابة محطة مفصلية في مسيرة قطاع الاتصالات والمعلومات. والدرس الأبرز الذي يمكن الخروج به هو أن التعاون الإقليمي والدولي أصبح ضرورة لا يمكن تجاهلها. فالعالم اليوم يواجه مخاطر متشابهة يفرضها الوباء، ولديه الأمل نفسه بالعودة إلى الحياة الطبيعية. في مثل هذه الظروف تمثل “رايب ان سي سي” إطاراً متميزاً ومهماً للعمل معاً من أجل تحقيق الأهداف المشتركة من خلال بنية انترنت واتصالات قوية تسهم في تسريع الدخول إلى قلب عصر الثورة الصناعية الرابعة التي لم تعد جزءاً من المستقبل، وإنما باتت حاضراً معاشاً.”

 

وأكد معالي الدكتور محمد التميمي، محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، على أهمية التعاون قائلاً: “تتضح أهمية التعاون المستمر والتعاون بين الجهات التنظيمية في المنطقة ومنظمة رايب ان سي سي من خلال مثل هذه الاجتماعات البناءة التي تهدف إلى مناقشة التحديات التنظيمية والتقنية لإدارة موارد أرقام الإنترنت وبناء القدرات الرقمية ذات الصلة، وبالتالي تعزيز النمو السلس للإنترنت واستقرار خدماتها لصالح بلداننا والعالم بأسره”.

 

وفي كلمته، أعلن هانز بيتر هولن، المدير التنفيذي لمنظمة “رايب إن. سي. سي”، عن إصدار “رايب إن. سي. سي” لتقريرها الإقليمي الثاني حول حالة الإنترنت في دولة الكويت والدول العربية المجاورة، والذي يتناول أبرز تحديات وآفاق نمو ومجالات توجيه حركة الإنترنت والبنية التحتية للشبكة. وأضاف: “نمضي قدماً في التزامنا الراسخ على مر السنوات بالتعاون والتنسيق  مع مختلف الحكومات والهيئات الناظمة، وتزويدها ببرامج التدريب والخبرة والمعرفة اللازمة لمعالجة التحديات الرقمية التي يشهدها عالمنا اليوم. ونثني على العمل الذي تقوم به الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الكويت، ونتطلع إلى مواصلة التعاون معها من أجل انترنت للصالح العام.”

 

من جهته، قال كرستيان كوفمان، رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة “رايب إن. سي. سي: “تعتبر هذه الطاولة المستديرة الحكومية مهمة جدًا بالنسبة لنا لمشاركة المعلومات والتحديثات ولكن أيضًا لفهم احتياجات ومعرفة أين يمكننا تقديم الدعم للمنطقة. كما أود أن أؤكد لكم أهمية المكتب الإقليمي لمنظمة رايب ان سي سي في دبي ودوره الفعال بتقديم الدعم الفني وبناء القدرات في المنطقة. وأضاف: “وأخيراً وليس آخراً، فإن أحد أهدافنا الأساسية هو ربط الناس والمجتمعات والتواصل فيما بينهم وبين شبكة الانترنت، وبالتالي فإننا كمجلس تنفيذي نتعامل مع العقوبات على بعض الدول في المنطقة بجدية كبيرة ونعمل على إيجاد الحلول الملائمة، وهذه القضايا تحظى باهتمامنا ودعمنا “.

 

وترأس كلاً من شفيق شيا وهشام ابراهيم من منظمة “رايب إن. سي. سي” الجلسة النقاشية التي حملت عنوان “التعاون بين منظمة “رايب إن. سي. سي.” والحكومات العربية”. وبحثت الجلسة التعاون القائم بين منظمة “رايب إن. سي. سي” والحكومات العربية، إلى جانب حالة البنية التحتية للإنترنت في المنطقة.

وتطرقت الجلسة النقاشية الثانية، التي ترأسها كريس باكريدج وماركو هوخوفنغ من منظمة “رايب إن. سي. سي”، إلى موضوع حوكمة الإنترنت، مسلطة الضوء على أهمية التعاون الرقمي والمشاركة الحكومية وقوانين الإنترنت الداعمة للتكنولوجيا.

 

وحضر الاجتماع معالي لطفي باشريف، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليمني؛ ومعالي أحمد الهناندة، وزير الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال الأردني؛ ومعالي الدكتور اسحق سدر، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني؛ وسعادة الدكتور علي ناصر الخويلدي، رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات، ووفود رفيعة المستوى وممثلين عن الحكومات والهيئات الناظمة من الكويت، المملكة العربية السعودية، البحرين، الامارات العربية المتحدة، عُمان، قطر، لبنان، اليمن، العراق، ومصر بالإضافة إلى  ميريام كيوني رئيس مجتمع رايب ونيال اورايلي نائب رئيس مجتمع رايب.

 

وقدّم اجتماع الطاولة المستديرة، الذي عقد افتراضياً، منصة هامة شكلت استكمالاً لنجاح فعاليات العام الماضي، والتي عقدت في المنطقة. كما أعربت كل من منظمة “رايب إن. سي. سي” و”الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات” في الكويت عن التزامهما بمواصلة دعم تطوير البنية التحتية لشبكة الإنترنت في المنطقة من خلال المبادرات السباقة والجهود المشتركة.

وتسعى منظمة “رايب. إن. سي. سي” إلى الحفاظ على استقرار ومرونة الاتصال بالإنترنت من خلال توفير تسجيل عناوين بروتوكول الإنترنت، وتطوير البنية التحتية، والمساهمة في تعزيز أمن توجيه حركة الإنترنت. وجاء تنظيم الاجتماع الافتراضي تماشياً مع استراتيجية “رايب إن. سي. سي” لدعم الحكومات بالخبرات الفنية اللازمة لخدمة مجتمع الإنترنت بشكله الأوسع.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط