امرأة حديدية تتسلم حقيبة وزارة الخارجية بالأرجنتين

تستعد كبيرة مستشاري الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لترك منصبها، لتصبح وزيرة خارجية الأرجنتين، بعد أن اختارها الرئيس المنتخب ماوريسيو ماكري.

وقال ماكري إن سوزانا مالكورا ستكون “كبيرة دبلوماسيي الأرجنتين” بعد تنصيبه رئيسا في العاشر من ديسمبر المقبل.

ووصف دبلوماسيون ومسؤولون بالأمم المتحدة مالكورا بأنها ثاني أقوى شخصية في هيكل المنظمة الدولية، إذ يعتمد بان عليها في مسائل شائكة مثل الحرب في سوريا، والصراع الإسرائيل الفلسطيني.

وأضاف ماكري: “لديها معرفة واسعة ومفصلة بجدول الأعمال الذي يحرك العالم”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وستخلف مالكورا وزير الخارجية هيكتور تيمرمان، المعروف على الساحة العالمية بمناشداته بشأن جزر فولكلاند وحملته ضد حاملي السندات، الذين يصفهم بأنهم “انتهازيون” لأنهم يقاضون الأرجنتين بسبب تخلفها عن سداد الدين السيادي.

يشار إلى أن مالكورا تتولى منصب رئيسة ديوان الأمين العام للأمم المتحدة منذ عام 2012.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط