حملات الناغي هيونداي الهادفة تعزز من مبيعات باليسيد الجديدة

حققت مركبة هيونداي باليسيد و بعد مرور أكثر من 6 اشهر على اطلاقها في معارض محمد يوسف ناغي للسيارت – هيونداي تعزيزا لمبيعاتها استنادا الى الحملات الترويجية المستهدفة للشريحة العائلية التي اطلقتها الشركة مؤخرا.

 

حيث شكلت المركبة الجديدة باليسيد، إضافة جريئة إلى تشكيلة طرازات هيونداي من المركبات العائلية متعددة الاستخدامات في المنطقة الغربية وتحديدا من خلال شبكة معارض شركة محمد يوسف ناغي للسيارات وكيل هيونداي بالمنطقة الغربية.

 

وقد استهدفت الحملات الاخيرة العائلة المتوسطة ذات الدخل الاقتصادي مع وجود عروض تمويلية ميسرة من قنوات عدة لتسهيل تملك السيارة من قبل العملاء المستهدفين . وتأتي هذه المركبة المتوسطة الحجم، ذات الأبعاد الأكبر طولاً وعرضاً وارتفاعاً ، مبنيةً على هيكل جديد كلياً مصممّ خصيصاً للمركبات الرياضية متعددة الاستخدامات مع رحابة استثنائية لمقاعد الصفين الثاني والثالث في المقصورة التي تضمّ ثمانية مقاعد، إلى جانب منطقة واسعة للشحن ومرونة في إعادة تشكيل المقاعد.

 

وتأتي المركبة الجديدة في باقة من التصاميم الأنيقة والمبتكرة، إذ تتميز بتصميم خارجي وتشطيبات داخلية فاخرة، مع مستويات جديدة من قدرات القيادة على جميع الطرق وفي الأحوال الجوية كافة، فضلاً عن الكفاءة في القيادة وتقنيات الراحة والسلامة، ومزايا الرحابة الداخلية.

 

واعتبر خالد الحارثي مدير التسويق والاتصالات  بشركة محمد يوسف ناغي للسيارات – هيونداي أن باليسيد الجديدة كلياً من هيونداي  هي سيارة عائلية مثالية تتميز بإمكانياتها العملية، وهندستها التي تُظهر الاهتمام براحة جميع الركاب وسلامتهم”، وأضاف: “تشكّل حملاتنا الترويجية فرصة جديدة  نقدمها  للعملاء لتكون  خياراً تنافسياً جديداً في شريحة تُعدّ مهمة في قطاع السيارات العائلية “.

 

ويُضفي تصميم باليسيد على المركبة طابعاً بهياً يشي بأناقة لا تكلّف فيها جديرة بالمركبات الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات. ففي المقدمة، تحيط المصابيح الأمامية المركّبة ذات الإنارة العمودية المتصلة، بالشبك الكبير ذي الفتحات متوالية الانحدار، كما يخلق المظهر الجانبي القوي والممتد لمقدمة المركبة، بدوره، حضوراً مثيراً للإعجاب على الطريق، بينما توضّح الأعمدة الجانبية الخلفية العريضة والنوافذ الجانبية البانورامية المساحة الواسعة للمقصورة، أما الجوانب والرفارف الممتلئة فتُبرز ما تتمتع به المركبة من قوة ومهابة.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط