رولز-رويس تكشف النقاب عن “سرّ السكينة”

  • عرض فيلم الأنميشن الأخير الذي يقدم نظرة ثاقبة إلى الأسُس التي استند عليها طراز جوست الجديد
  • الكشف عن السرّ الهندسي المميّز الذي تعتمده العلامة لتأمين السكينة والهدوء
  • حلقة جديدة متاحة الآن من سلسلة بودكاست تستكشف طراز جوست الجديد

لقد اتّضح لنا من خلال مراجعة آراء عملائنا الذين اشتروا أول طراز جوست أنّ أكثر ما يهمّهم في السيارة هي مزايا الهدوء والخصائص الصوتية الشبه صامتة. يعمل هؤلاء الرجال والنساء في عالم الأعمال المعقّد، فلا عجب بأنّهم يقدّرون أجواء الهدوء والرفاهية التي توفرها رولز-رويس. وبالتالي، أولى فريق خبراء الصوت لدينا اهتماماً كبيراً لهذه المهمّة الهندسية المعقّدة للغاية عند ابتكار طراز جوست الجديد.

ولتحقيق أقصى مستوى ممكن من الهدوء، بدأ فريق الصوت بتعديل هيكل الألمنيوم الخاص بالعلامة والذي يوفّر مزايا عديدة بفضل المقاومة الصوتية العالية التي يتمتع بها المعدن بالمقارنة مع الفولاذ وبسبب استخدامه لأشكال معقدة بدلاً من الأسطح المنبسطة الرنّانة. وقد جرى اختيار حاجز مصنوع من سطحَين لعزل المقصورة عن محرّك V12 بسعة 6.75 لتر شبه صامت، كما تم إنشاء تجاويف في السقف والصندوق والأرضية لملء أكثر من 100 كلغ من المواد الممتصة للصوت. علاوة على ذلك، استُخدمت نوافذ بزجاج مزدوج مع صفيحة مركزية شفافة إلى جانب إطارات مبطنة برغوة عازلة للصوت بتركيبة خفيفة.

وحالما جُهِّزت الخصائص الصوتية الأساسية، تم الحرص على تطابق كل عنصر من عناصر السيارة مع هذه الخصائص. أما العناصر التي أنتجت مستويات غير مقبولة من الضجيج، فتم الاستغناء عنها وإعادة تصميمها بالكامل في دار رولز-رويس في جودوود، غرب ساسكس لتأمين المستوى المنشود من الهدوء والسكينة. حتى أنّه جرى تنعيم السطح الداخلي لمجرى تكييف الهواء بغية التخلّص من أي ضوضاء إضافية.

إلا أنّه وعند اختبار هدوء السيارة للمرة الأولى، لاحظ فريق الصوت أنّ إزالة كل نوع من الضجيج مربك إلى حدّ ما. فتوصّل إلى حلّ يقضي بابتكار “صوت خافت” يُصدر نغمةً خفيفة واحدة. ولتحقيق ذلك، توجّب ضبط كل العناصر على تردّد رنين مشترك. انطوت هذه المهمّة على ابتكار وحدات تخميد مضبوطة صوتياً لإطارات المقاعد، فضلاً عن مجموعة من المنافذ بين المقصورة وصندوق الأمتعة الكبير بسعة 500 لتر لضمان إنتاجها تردّداً متوافقاً مع نغمة جوست الجديدة.

وقد أطلق خبراء العلامة اسم “سرّ السكينة” على هذه العملية المضنية. وبعد تحقيق هذا الابتكار الرائع، عرض الخبراء الإنجازات التي حققوها في مجال الصوت وأظهروا كيف تلبّي هذه المزايا المذهلة متطلبات مالكي جوست الجدد. اختارت رولز-رويس مشاركة هذه المعلومات الداخلية لإبراز جوهر طراز جوست الاستثنائي الجديد قبيل إطلاقه رسمياً في خريف هذا العام.

بدوره، علّق مسؤول الهندسة الصوتية لطراز جوست الجديد، توم ديفيس-ريسون قائلاً: “تأتي جودة الصوت المذهلة في طراز جوست الجديد ثمرة إنجازات هندسية رائعة واهتمام شديد بأدق التفاصيل، إلا أنّها تقوم بشكل أساسي على هيكل الألمنيوم الخاص بالعلامة. فقد كان من المستحيل أن ننجح في ابتكار بيئة معدّلة صوتياً باستخدام منصة من الفولاذ.”

اختارت العلامة وسيلةً لها شعبية عالية وجذابة لعرض هذه الأفكار من خلال رسوم الأنميشن. أُعِدَّت هذه الأفلام بأنامل الرسام الشهير تشارلي ديفيس، وتم تحريكها لعرض النتائج بشكل متناسق وجذّاب يناسب طراز جوست المتطوّر الجديد.

وبالإضافة إلى هذه الأفكار المعروضة على شكل رسوم أنميشن، تمّ إطلاق سلسلة من خمس تسجيلات بودكاست لكشف المزيد عن نتائج البحث الذي أجرته العلامة فضلاً عن تقديم شرح للأسُس، المواد والهندسة التي استُخدمت في طراز جوست الجديد. تتوفّر تسجيلات البودكاست على أبل، وغوغل، وسبوتيفاي وديزر، وهي من تقديم جوانا أجرمان روس، منسّقة في أقسام القرن العشرين والأثاث العصري وتصميم المنتجات في متحف فيكتوريا وألبرت بلندن.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط