رولز-رويس تكشف عن الدروس التي تعلّمتها من جوست

4 أغسطس 2020، جودوود 

 

  • عرض ثاني فيلم من أربعة أفلام أنميشن تقدّم نظرة ثاقبة إلى الأسُس التي استند عليها طراز جوست الجديد
  • لمحة عن الدروس التي تعلّمتها رولز-رويس عن عملائها بفضل أول طراز جوست
  • حلقة جديدة متاحة الآن من سلسلة بودكاست تستكشف المزيد من التطوّرات في مجال السيارات الفارهة

استثمرت رولز-رويس قبل ابتكارها لأول طراز جوست في جودوود عام 2009، وقتاً هائلاً لفهم احتياجات ومتطلبات العملاء المستهدفين من هذا الطراز. يتألف هؤلاء العملاء من رجال ونساء يقدّرون سعي العلامة الدؤوب لتحقيق الكمال وينشدون الارتباط بعلامة رولز-رويس بشكل أصغر حجماً وأكثر بساطة.

فأتت النتيجة على شكل سيارة أصغر حجماً بتصميم متواضع وبسيط للغاية. حققت السيارة نجاحاً باهراً لامس أقصى طموحات رولز-رويس، وأصبحت المنتج الأكثر مبيعاً في تاريخ العلامة الممتدّ على 116 عاماً.

علاوة على ذلك ومع إطلاق المزيد من سيارات جوست في العالم، تمكّن خبراء الرفاهية لدى العلامة من تحديد السلوكيات الناشئة في كيفية استخدام هذه الفئة من العملاء لسيارتهم، والمزايا التي يطلبونها ونظرتهم إلى رولز-رويس بشكل عام. تساهم هذه البيانات الهامة في توجيه عملية تصميم وهندسة طراز جوست الجديد.

وكما تجري الأمور عادةً في كل البحوث، طُلب من خبراء رولز-رويس إبراز النتائج التي توصّلوا إليها من أجل التعرّف إلى هذه المجموعة الخاصة جداً من المستهلكين. تشارك رولز-رويس في هذا الفيلم القصير بعض الأفكار الحصرية التي تبرز جوهر طراز جوست المتطوّر الجديد قبيل إطلاقه رسمياً في خريف هذا العام.

تتواصل هذه السلسلة المؤلفة من أربعة أجزاء مع مدير إنتاج رولز-رويس، ستيفن فينش الذي كان مسؤولاً عن رسم صورة عالمية لهذه التغيّرات في العمر والمواقف. وفي هذا الإطار، يقول فينش: “علّمَنا نجاح أول سيارة جوست الكثير عن علامتنا. فقد تفتّحت أعيننا على مجموعة جديدة بالكامل من الأشخاص الذين استخدموا سياراتهم وقاموا بتكليفها بطرق لم نرَها من قبل. وعليه، صُمِّمت سيارة جوست الجديدة لتلبية أدق متطلباتهم، ونحن متحمّسون لتعلّم المزيد من الدروس عن هذه الفئة من العملاء في المستقبل بفضل هذا المنتج الاستثنائي.”

اختارت العلامة وسيلةً لها شعبية متزايدة وجذابة لعرض هذه الأفكار من خلال رسوم الأنميشن. أُعِدَّت هذه الأفلام بأنامل الرسام الشهير تشارلي ديفيس، وتم تحريكها باستخدام أحدث تقنيات النمذجة لعرض النتائج بشكل متناسق وجذّاب يناسب طراز جوست المتطوّر الجديد.

وبالإضافة إلى هذه الأفكار المعروضة على شكل رسوم أنميشن، تمّ إطلاق سلسلة من خمس تسجيلات بودكاست للكشف عن نتائج البحث الذي أجرته العلامة فضلاً عن تقديم شرح للأسُس المواد والهندسة التي استُخدمت في طراز جوست الجديد. تتوفّر برامج البودكاست على أبل، وغوغل، وسبوتيفاي وديزر، وهي من تقديم جوانا أجرمان روس، منسّقة في أقسام القرن العشرين والأثاث العصري وتصميم المنتجات في متحف فيكتوريا وألبرت بلندن.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط