19 يناير , 2023 2:56 م

رولز-رويس تُطلق سيارة بلاك بادج جوست أنقى تعبير عن بلاك بادج حتى الآن

“أعلنت رولز-رويس بعد محادثات داخلية مطوّلة عن منح الموافقة الرسمية لابتكار مجموعة من السيارات التي تلبي متطلبات شريحة جديدة من العملاء من خلال تصاميم بيسبوك دائمة تُدعى بلاك بادج. تمّ إطلاق هذه المنتجات في العام 2016، ولكنّها ستتّسم الآن بخصائص جَمالية داكنة وطابع جريء ومواد مستخدَمة بأسلوب دراماتيكي.

عند إطلاق سيارات بلاك بادج منذ خمس سنوات، أصبحت هذه السلسلة رمزاً لنوع جديد من المنتجات فائقة الفخامة وأحدثت تحوّلاً لا يُستهان به في قطاع الفخامة ككلّ. نتيجةً لذلك، باتت الأغلبية الساحقة من صانعي المنتجات الفاخرة تبتكر منتجات مستوحاة من هوية بلاك بادج.

واليوم، نحن نعلن عن إطلاق منتج يمثّل نوعاً جديداً من سيارات بلاك بادج، منتج يسخّر أبسط أشكال تصميم “الفخامة المطلقة” الذي عُرفت به سيارة جوست، ويعزّزه ويعدّله ليعكس مفهوم القتامة. لقد أعدنا هندسة سيارتنا الأكثر تقدّماً من الناحية التكنولوجية حتى الآن لتعكس وجهاً آخر من علامة رولز-رويس يفيض بالجرأة والديناميكية والقوّة. هذا هو أنقى تعبير عن بلاك بادج في تاريخ علامتنا. نقدّم لكم بلاك بادج جوست.”

تورستن-مولر أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة رولز-رويس موتور كارز

المقدّمة

تتمتّع رولز-رويس موتور كارز بعلاقة مميّزة مع عملائها. وبفضل هذه العلاقة المتينة مع العملاء من رجال ونساء متميّزين، تتمكّن العلامة من اتخاذ قرارات مبنيّة على فهم عميق لمستهلكي المنتجات فائقة الفخامة، بما في ذلك تفضيلاتهم الجمالية، ومتطلبات حياتهم اليومية وأذواقهم المتغيّرة. وهكذا، تستطيع العلامة ابتكار منتجات تتماشى تماماً مع حاجات المستهلك العصري بناءً على تفهّمها لمتطلبات عملائها والتعليمات الصادرة عن فريق خبراء الرفاهية لديها. ويشكّل طراز بلاك بادج خير مثال على ذلك.

لطالما اجتذبت رولز-رويس موتور كارز شريحةً متميّزة من العملاء الذين يتمتعون بروح متمرّدة ويحقّقون النجاح بفضل جرأتهم في كسر القيود، والمخاطرة وتحدّي الأفكار السائدة. وفي العقد الحالي، بات لهؤلاء النساء والرجال طريقتهم الخاصة في استخدام منتجات الرفاهية. فاستبدلوا البدلات الرسمية بالملابس المريحة، ولجأوا إلى تقنية البلوك تشين بدل المصارف، وأثّروا على عالم الإنترنت من خلال مساهماتهم في الفضاء الرقمي. وهكذا ابتكروا مفاهيم جديدة للرفاهية التي تتناسب مع طابعهم الفريد وتعكس الجماليّة القاتمة والشخصية القوية والتصميم الجريء.

ينطبق الأمر نفسه على منتجات رولز-رويس. فقد استجابت العلامة لرغبتهم هذه وقامت بتطوير مجموعة ألوان جديدة وأساليب معالجة عالية التقنية لسطح السيارة وتجارب قيادة أكثر قوّة من دون المساومة على مفهوم الفخامة السهلة الذي كان السبب في اجتذاب هذه الشريحة المتميّزة من العملاء إلى رولز-رويس.

وحالياً، تشكّل بلاك بادج، الوجه الآخر الناجح لعلامة رولز-رويس، أكثر من 27% من المهام التي يُكلَّف بها فريقنا حول العالم. تحمل السيارة في مقصورتها الداخلية رمز “اللانهاية” في إشارة إلى فيض الاحتمالات التي يكتنزها هذا الطراز المتميّز. استُخدم هذا الرمز الجرافيكي والمعروف باسم “ليمنيسكايت” على الطائرة المائية بلو بيرد كيه 3 المزوّدة بمحرّك رولز-رويس والتي استطاع السير مالكوم كامبل تحطيم الأرقام القياسية بها، فاقترح مصمّمو العلامة استخدام هذا الشعار في سيارات بلاك بادج إذ أنّه يشكّل خير تمثيل لسعيهم الدؤوب إلى النفوذ والنجاح.

أطلقت رولز-رويس طراز بلاك بادج مع رايث وجوست في العام 2016، تلاها داون في العام 2017 ومن ثم كالينان في العام 2019. أما اليوم، فينضمّ مفهوم “الفخامة المطلقة” الجديد لسلالة بلاك بادج. فأصبحت بلاك بادج جوست أنقى تعبير عن طرازات بلاك بادج وأكثرها تقدّماً من الناحية التكنولوجية.

الجانب المظلم من مفهوم “الفخامة المطلقة”

تم ابتكار سيارة جوست الجديدة لمجموعة من العملاء الذين طلبوا تصميم سيارة رولز-رويس رشيقة وبسيطة تحافظ على مستوى عالٍ من التواصل وتخلو من أي تفاصيل غير ضرورية. فأتت جوست الجديدة لتكون أكثر سيارات رولز-رويس تقدّماً من الناحية التكنولوجية وأكثرها تميّزاً من الناحية الجمالية. أصبحت السيارة منذ إطلاقها قبل سنة مضت من أسرع المنتجات مبيعاً في تاريخ العلامة، إذ شكّلت أكثر من 3,500 تكليف حول العالم.

كما ساهمت هذه السيارة في بدء محادثات جديدة حول التصميم من خلال سعيها الدائم إلى توخّي البساطة والنقاء. وقد أطلق مصمّمو رولز-رويس تسمية “الفخامة المطلقة” على هذه الحركة الجمالية المتّصفة بالاختزال والبساطة. ولهذا الغرض، تم اختيار مواد استثنائية واستخدامها، والحرص على أن يكون التصميم محدوداً وذكياً وغير متكلّف.

ولكن تفرّعت من هذه المجموعة شريحة من العملاء الذين يعشقون البساطة وجودة المواد، وينشدون ابتكار تصميم ثوري من جوست يكتسي باللون الأسود النقي. تعكس بلاك بادج جوست متطلبات هؤلاء العملاء فهي الجانب المظلم من “الفخامة المطلقة” والبساطة بأقصى حدودها.

 

التصميم الخارجي

يستطيع العملاء اختيار لونهم المفضّل من بين 44,000 لون جاهز لدى العلامة أو ابتكار لون خاص بهم بمساعدة فريق بيسبوك. إلا أنّ الغالبية العظمى من الرجال والنساء الذين طلبوا هذه النسخة القاتمة من جوست اختاروا اللون الأسود المميّز. يتطلّب الحصول على هذا اللون الأسود الأكثر قتامةً في صناعة السيارات عمليةً معقدة تشمل تذرية 100 باوند (45 كلغ) من الطلاء ووضعه على جسم مشحون إلكتروستاتيكياً باللون الأبيض قبل تجفيفه في الفرن. عندئذ، تُدهن السيارة بطبقتين من الطلاء الشفاف قبل أن يتم صقلها يدوياً من قبل فريق من أربعة حرفيّين لإنتاج لمسة البيانو فائقة اللمعان والمميّزة لدى العلامة.

تستغرق هذه العملية ما بين ثلاث وخمس ساعات لكل سيارة، ما يتعذّر تطبيقه في قطاع الإنتاج بالجملة وبالتالي لا يمكن الحصول على هذا اللون إلا مع رولز-رويس. علاوة على ذلك، تساعد هذه الدرجة من القتامة في إضفاء لمسات لافتة ومطلية يدوياً مع خط “كوتشلاين”، وخير دليل على ذلك طراز بلاك بادج باللون الأسود والنيون الذي بات أشهر مثال على مجموعة سيارات رولز-رويس الحيوية هذه.

وتماشياً مع هذا الهيكل الدراماتيكي، تعاون فريق بيسبوك كولكتيف المؤلف من مصمّمين ومهندسين وحرفيّين ماهرين لابتكار عملية قابلة للتعديل بالكامل بما يتيح لمزايا رولز-رويس، مثل مجسّم روح السعادة وشبكة بانثيون اللامعين، الظهور بحلّة مميّزة. وبدلاً من الاكتفاء بطلاء هذه المكونات، يتم استخدام إلكتروليت خاص من الكروم في عملية الطلاء التقليدية بالكروم حيث يتم وضعه على الركيزة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ لتعزيز قتامة اللون. فتصبح السماكة النهائية ميكرومتراً واحداً فقط، أي ما يعادل 1 على 100 تقريباً من عرض شعرة الإنسان. يتم طلاء كل عنصر من هذه المزايا يدوياً وبدقة تامة للحصول على لمسة من الكروم الأسود العاكس قبل تركيبها على السيارة.

أما عجلات السيارات المركّبة فمصمّمة خصيصاً من فريق بيسبوك بقياس 21 إنشاً. صُنعت أسطوانة كل عجلة بأسلوب بلاك بادج خصيصاً لبلاك بادج جوست، وتتألف ممّا يصل إلى 22 طبقة من ألياف الكربون المركّبة على ثلاثة محاور، ثم المطويّة على نفسها عند الأطراف الخارجية للحافة لتشكّل ما مجموعه 44 طبقة من ألياف الكربون لقوّة أكبر. بالإضافة إلى ذلك، تضمّ العجلة محوراً من الألمنيوم المنصهر بأبعاد ثلاثية والمربوط بالحافة باستخدام مشابك تيتانيوم قوية تماثل تلك المستخدمة في المركبات الفضائية، فضلاً عن ميزة “غطاء المحور العائم” الذي تشتهر به العلامة ويتيح بقاء شعار (RR) في وضعية مستقيمة حتى أثناء سير المركبة. واحتفاءً بجودة المواد والتأثير المميّز لسطح السيارة، يتم تطبيق ورنيش خفيف اللون لحماية السطح وإبراز مستوى التعقيد الفنّي لهيكل ألياف الكربون في العجلة في الوقت عينه.

التصميم الداخلي

تمّ ابتكار وتصنيع المواد الفاخرة المتقدّمة بطريقة مدروسة لتهيّئ الأجواء المثالية في المقصورة الداخلية. تلبّي المواد الهدف الميكانيكي الدراماتيكي لسيارة بلاك بادج جوست، كما تتماشى مع فلسفة تصميم جوست المدعوّة “الفخامة المطلقة” والتي تمتاز بالأصالة وجودة المواد بدلاً من التصميم البارز المبالغ فيه. من هذا المنطلق، ابتكر حرفيّو العلامة نسيجاً معقّداً وناعماً يضمّ نمط المُعينات العميق المصنوع من الألياف الكربونية والمعدنية.

وقد ثُبِّتت عدّة طبقات من الخشب على ركيزة العناصر الداخلية باستخدام كسوة بوليفار سوداء على الطبقة الأساسية العليا. ويشكّل ذلك أساساً داكناً لطبقات الألياف التقنية التي تتوالى بعدها. يتم تطبيق الأوراق المنسوجة من الكربون المطلي بالراتنج والخيوط المعدنية المتباينة والمُحاكة بنمط المُعينات على المكونات يدوياً بأسلوب متناسق يوحي بتأثير ثلاثي الأبعاد. ولحماية هذه الكسوة الرائعة، تتم معالجة كل عناصرها لمدة ساعة واحدة تحت الضغط بحرارة 100 درجة مئوية. ثم تخضع لعملية سفع بالرمل للحصول على سطح مقوّى لستّ طبقات من الورنيش، حيث يتم تنعيمها يدوياً وتلميعها قبل وضعها في السيارة.

وإذا أراد العميل، يمكن وضع شعار “اللانهاية” الذي تشتهر به مجموعة بلاك بادج على القسم الخلفي للمقصورة الواقع بين المقعدين المستقليّن والمعروف باسم “الشلال” المصنوع من الألياف التقنية. يوضع الرمز بالألمنيوم الذي يطابق المادة المستخدمة في المركبات الفضائية على غطاء حجرة تبريد المشروبات في بلاك بادج جوست، وذلك بين الطبقتين الثالثة والرابعة من بين ستّ طبقات ورنيش خفيف اللون، ما يوحي بأنّ الرمز عائم فوق كسوة الألياف التقنية.

وقد اختار فريق التصميم رفيع المستوى لدى العلامة تحسين الأجواء المظلمة في بلاك بادج جوست عبر الحدّ من الأجزاء المعدنية المصقولة. يتم تعتيم فتحة الهواء المحيطية على لوحة العدادات وفي المقصورة الخلفية باستخدام الترسيب الفيزيائي للبخار، وهي إحدى الطرق القليلة المعتمدة لضمان عدم تغيّر ألوان القطع أو بهتانها بفعل الوقت أو الاستخدام المتكرّر. كما طُبِّقت مبادئ البساطة التي بُني عليها مفهوم “الفخامة المطلقة” بأسلوب دراماتيكي في تصميم الساعة داخل بلاك بادج جوست. فقد زُوِّدت أطراف العقارب فقط وعلامات الساعة 12 و3 و6 و9 بلمسة من الكروم الناعم للحصول على ساعة بسيطة وراقية. تتوفّر ساعات أخرى ضمن مجموعة بلاك بادج جوست لإرضاء أذواق شتّى العملاء.

يُحيط بالساعة ابتكار من بيسبوك هو الأول من نوعه في العالم لسيارة جوست، الواجهة الأمامية المضاءة والتي تعرض شعار “اللانهاية” المتلألئ حيث تحيط به أكثر من 850 نجمة. تقع مجموعة النجوم والنمط المزخرف على لوحة العدادات من جهة الراكب، وتختفي تماماً حين تكون الأضواء الداخلية مطفأة. وأسوةً بسيارة جوست، تمّت إضاءة شعار “اللانهاية” باستخدام 152 ضوء LED مركّب فوق الواجهة وتحتها، والتي تتطابق بدقة مع ألوان ساعة المقصورة وإنارة أقراص لوحة العدادات. ولكي يضمن الفريق إضاءة الشعار بشكل متساوٍ، استخدم موجِّهاً ضوئياً بسماكة 2 ملم يضمّ أكثر من 90,000 نقطة محفورة بالليزر على طول مساحته. يؤدي ذلك إلى توزيع الضوء بشكل متساوٍ ويضفي تأثيراً متلألئاً مع حركة العين عبر الواجهة الأمامية، ما يحاكي البريق الخفيف لبطانة السقف المرصّعة بالنجوم والمزيّنة بالشّهب.

الهندسة

لا تقتصر روعة بلاك بادج على سماتها الجمالية فحسب، فهي تقدّم أيضاً تجربةً رائعةً تفوق الوصف. فقد أراد العملاء الذين طلبوا هذه السيارة أن يمتدّ تصميم بيسبوك لسيارة بلاك بادج جوست من مَشغَل التصميم إلى قسم الهندسة لدى العلامة. ولهذه الغاية، تعاون فريق بيسبوك كولكتيف المؤلف من مصمّمين ومهندسين وحرفيّين لابتكار طابع حيوي يطابق الرؤية البصرية المنشودة لسيارة جوست، إنّما من دون المساومة على تجربة الركوب السلسة والتناغم الصوتي الدقيق.

لذلك، كان لا بدّ من اعتماد مفهوم هندسة الفخامة من خلال هيكل الألمنيوم الهندسي الخاص بالعلامة والذي تم استخدامه للمرة الأولى في فانتوم. يوفّر هذا الهيكل الفرعي ثباتاً استثنائياً لبدن السيارة ويتيح عبر مرونته تجهيز سيارة جوست بنظام دفع رباعي ونظام توجيه رباعي ونظام التعليق للهيكل المستوي الحائز على عدّة جوائز. وقد جرت إعادة هندسة هذه الخصائص الهندسية المذهلة بالكامل لسيارة بلاك بادج، حيث تم تركيب نوابض هوائية أكبر حجماً للتخفيف من ميلان السيارة عند المنعطفات القوية.

من جهة أخرى، اعتبر الفريق أنّه لا داعي لإضفاء تعديلات على محرّك رولز-رويس V12 المعزز بشاحن هواء “توربو” مزدوج بسعة 6.75 لتر. إلا أنّه تم استخدام مرونة هذا المولّد الشهير لإنتاج 29 قوة حصان إضافية، فأصبحت قدرة السيارة الإجمالية 600 حصان. كما جرى تعزيز قوة الترس عبر إضافة 50 نيوتن متر إلى عزم الدوران، ليصبح المجموع 900 نيوتن متر. بالإضافة إلى ذلك، تمّت معالجة ناقل الحركة والصمام الخانق لتعزيز احتياطي الطاقة لدى المحرّك. يعمل ناقل الحركة ZF الأوتوماتيكي بـ 8 سرعات ومحاور التوجيه الأمامية والخلفية بالتزامن معاً لضبط مستوى التأثيرات التي يشعر بها السائق وفقاً لمدخلات الصمام الخانق ونظام التوجيه.

وأسوةً بكافة المنتجات في محفظة بلاك بادج، يقوم زر Low أو “الترس المنخفض” الواقع على ساق محدِّد التروس بفتح قفل مجموعة كاملة من التقنيات المتوفرة في بلاك بادج جوست. وتصبح هذه الخيارات متاحة بفضل تكبير محرّك السيارة عبر نظام عادم جديد بالكامل يزوّد المحرك بقوة لا مثيل لها. كما يتوفر عزم الدوران بقوة 900 نيوتن متر من 1700 دورة في الدقيقة فقط، وحالما تصبح السيارة في وضع الترس المنخفض، ترتفع سرعات ذراع التروس بنسبة 50% عند الضغط على دواسة التسارع  بنسبة 90%، ما يوفر لسيارة بلاك بادج جوست احتياطي طاقة غزير واستجابة فورية لا تضاهى.

ولتزويد السائق بمزيد من الثقة عند قيادة بلاك بادج جوست، تمّ رفع نقطة تقارُن المكابح وتقليل حركة الدواسة. وقد تم تزويد سيارة جوست غير التابعة لمجموعة بلاك بادج بنظام مكابح قوية اعتُبرت أكثر من كافية في ظل الظروف القاسية، حتى مع الأخذ بالاعتبار زيادة إنتاج الطاقة في هذه النسخة من بلاك بادج. إلا أنّه تم تطوير مجموعة جديدة من ألوان طلاء جريئة ومقاومة للحرارة تُستخدم عادةً لمكابس المكابح، وذلك تحضيراً لمهام بلاك بادج جوست القادمة.

أصبحت بلاك بادج جوست متوفرة الآن للطلب.

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...