ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox) الاستعانة بالحرف الفنية المصنوعة من الورنيش للاحتفاء بالتقويم الصيني

بأناقة التقنيات العريقة وغناها وحرفيتها، تلتقط مجموعة ساعات (L.U.C) من جديد الرموز الجمالية لأبرع الحرف الآسيوية من أجل إبداع ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox). فقد كرس إصدار الساعة لهذا العام الرمزي الذي يشير للحكمة والحصاد. ويضم هذا الإصدار المحدود 88 ساعة فائقة النحافة ومتناهية الدقة، مع ميناء مزيّن بورنيش “الأوروشي” المشغول بيد كبار حرفيي فن الورنيش اليابانيين ليصوّر مشهداً يستحضر كدح الأجداد والازدهار المتواضع والأناقة الخالدة. وتعمل الساعة على إيقاع حركة (L.U.C 96.17-L) المصنوعة ضمن ورشات شوبارد لتشهد على الخبرة العريقة في صناعة الساعات التي يتميز بها الحرفيون في ورشات معمل شوبارد.

منذ عام 2013، تخصص شوبارد في كل عام ساعة ضمن مجموعة الساعات الفاخرة (L.U.C Haute Horlogerie) لتجسد رمز البرج المطابق لذلك العام وفق الأبراج الصينية. وتطور هذا المفهوم باستمرار معتمداً على ساعات (L.U.C XP) الفائقة النحافة، وتزينت بقرص ميناء يعرض فن ورنيش “الأوروشي” وفق تقنية (Maki-e) المميزة التي تجمع بين الورنيش ومسحوق الذهب لتجسد مشهداً بالغ الرمزية. وقد تضمن دائماً كل إصدار ضمن هذا الخط 88 ساعة فقط. وفي عام 2021، يتجسد هذا الإلتزام في ابتكار استثنائي مصنوع من الذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط لتتجلى النتيجة النهائية في ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox).

ساعة ذات قيمة رمزية عالية
يبدأ “عام الثور” وفق التقويم الصيني في 12 فبراير 2021 وينتهي في 31 يناير 2022. وهو برج ترابي يرمز للشهر القمري الثاني عشر، ويمثل عام الثور فترة مواتية للطبيعة ومناسبة للزراعة، لاسيما أن هذا الحيوان النافع يضمن خصوبة التربة ووفرة المحاصيل التي يعتمد نجاحها وازدهارها على جودة المناخ وملائمته.

هذا العام هو وقت السكينة، وبالتالي فهو عام الحكمة والتفاؤل والتحاور وضبط النفس. كما أنه يقوم على الاعتراف بقيمة العمل اليدوي بأوسع معنى لهذا المصطلح، وهي مهمة تولتها شوبارد لتقدم أحد أبرز إنجازاتها الفنية.

حصيلة الحرفية المتناهية الدقّة
التزاماً منها بتقاليد الساعات المتعلقة بالأبراج الصينية، عملت شوبارد منذ البداية مع أفضل حرفيي الورنيش اليابانيين الذين صنعوا موانئ الساعات باستخدام تقنية طلاء ورنيش “أوروشي” التقليدية. ومن هذا المنطلق، أنتجت 88 ميناء لإصدار ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox) في ورشات شركة “يامادا هياندو” التي يعود تاريخ تأسيسها لقرن مضى، على يد المعلّم كبير لفن الطلاء بالورنيش “مينوري كويزومي”.

تعتمد تقنية (Maki-e) المميزة على وضع طبقات من الورنيش المستخرج من نسغ شجرة “السماق السام الورنيشي السيّال” (Toxicodendron vernicifluum)، وبين هذه الطبقات تنتشر نثرات مسحوق الذهب لتنير خلفية المشهد الذي يصور ثوراً ذهبياً بقرون مستقيمة وفراء سميك وهو يجر عربة. ويتكون هذا المشهد من الذهب وعرق اللؤلؤ والورنيش الملون، ليوصل الرمزية الزراعية وينقل تصويراً بارعاً للإمبراطور.

براعة تقنية فائقة
صنعت علبة ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox) بالكامل من الذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط المستورد من سلسلة توريد أخلاقية ساهمت دار شوبارد في تأسيسها. يبلغ قياس قطر العلبة 39,5 ملم ويتيح إطارها النحيف انفتاح ميناءها على مساحة واسعة، كما تتميز الساعة بتصميم أنيق وزخرفة راقية، علاوة على أنها ساعة فائقة النحافة بحيث لا تتجاوز سماكتها 6,80 ملم.

أداء ميكانيكي رفيع
حظيت ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox) بنحافتها الفائقة بفضل تزويدها بعيار (L.U.C 96.17-L) ذو سماكة 3,30 ملم والمصنوع ضمن ورشات معمل شوبارد. وبالرغم من النحافة الفائقة لهذه الحركة إلا أنها تتميز بتعبئة تلقائية بالطاقة بفضل دولاب تعبئة لا مركزي ومتناهي الصغر مصنوع من الذهب الأخلاقي عيار 22 قيراط. يتكون هذا الدولاب من ثقل متذبذب صغير مدمج ضمن هيكل العيار، ويتسم بعطالة مرتفعة مما يتيح له بكفاءة تامة تعبئة خزانيّ الطاقة المتراصّين وفق تقنية (Chopard Twin) بحيث يمكنهما تخزين الطاقة اللازمة لتشغيل ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox) من خلال توفير احتياطي طاقة لمدة 65 ساعة. وبالتالي ستستمر الساعة في العمل بدقة متناهية بعد خلعها عن المعصم لمدة تزيد عن يومين ونصف التي تعادل مدة عطلة طويلة في نهاية أسبوع.

نهج شوبارد الداخلي في صناعة الساعات الفاخرة
تعد شوبارد شركة عائلية تتبنى نهجاً متميزاً وراسخاً في اعتماد الاستقلالية. ولذلك يتم إجراء كافة مراحل صناعة خط ساعات (L.U.C) داخلياً ضمن مواقع الإنتاج الخاصة بالشركة والواقعة في جنيف وفلورييه.

بدءاً من تطوير الحركة، وتصميم المنتج النهائي، وصهر الذهب، وتصنيع العلبة وختمها، وتصنيع مكونات الحركة وأساور الساعات، ونقش الزخارف اليدوية التقليدية، وإجراء المعالجات السطحية، وصولاً إلى عمليات التلميع، والتركيب، وتعديل الحركة، ومراقبة الجودة. ليشكّل ذلك كله مجموعة شاملة من عمليات إنتاج الساعات التي تتقنها شوبارد حد الاحتراف وتطبقها في صناعة كل ساعة من ساعات مجموعة (L.U.C).

ونتيجة لهذه الحرفية المتقنة، تلبي ساعات (L.U.C) بكل ثقة ما يطمح إليه الرجل العصري، وتعبّر بوضوح عن مزيج مثالي يجمع بين المهارة الحرفية والعواطف المرهفة.

ساعة “عام الثور” (L.U.C XP Urushi –Year of the Ox)
إصدار محدود يضم 88 ساعة مصنوعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط