ساندرا بولوك تسخر من “الحملات الانتخابية”

تسعى الممثلة الأميركية ساندرا بولوك إلى السخرية من العمل السياسي، ولاسيما الحملات الانتخابية، وذلك في الفيلم الكوميدي الساخر (اور براند ايز كرايسيس).

Sandra-Bullock

ووفقا لما أفادت وكالة “رويترز” ، فإن بولوك تجسد شخصية خبيرة استراتيجيات سياسية تعمل في الحملة الانتخابية لمرشح لانتخابات الرئاسة في بوليفيا، وتظهر استطلاعات الرأي تراجعه أمام منافسيه.

وقالت بولوك في العرض الخاص للفيلم في لوس أنجليس مساء الإثنين:”السياسة دائما كوميديا مأساوية.”

وأضافت: “اعتقد أن الستار قد أزيح الآن وأصبح الجميع يرى ما يحدث. الأمور لا تتغير. لا يمكن كتابة قصص مثل هذه مبنية على خيال خالص. هذه مبنية على حقيقة”

وأوضحت الممثلة الأميركية الحائزة على جائزة الأوسكار: “رسالة الفيلم تدور في إطار السياسة لكن الأمر يتجاوز ذلك ليتطرق إلى العواقب و الأعمال التجارية. عندما تبدأ في ايذاء الاخرين من أجل السلطة والثراء الفاحش.”

ويشارك في بطولة الفيلم بيلي بوب ثورنتون الحائز أيضا على جائزة الأوسكار، كما يشارك في إنتاج الفيلم الممثل جورج كلوني الذي سبق له الوقوف أمام بولوك في فيلم (غرافيتي).

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط