«سبكيم» تتعاون مع «أي بي أم» لتعزيز استمرارية أعمالها في ظلّ جائحة كوفيد-19

أعلنت شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» اليوم عن تعاونها مع شركة «أي بي أم» عبر تأسيس بيئة افتراضية لبنيتها التحتية التقنية التي تضمن استمرارية الأعمال وتعزيز كفاءتها خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19).

وقد حتم تفشي الجائحة على دول العالم فرض العديد من الإجراءات والتدابير الصحية كقيود الإغلاق والحجر في المنازل والتي أثرت بشكل كبير على أعمال الشركات من مختلف الأحجام وفي مختلف القطاعات. وبالنسبة لشركة «سبكيم»، فقد شملت التدابير الوقائية التي فرضتها حكومة المملكة العربية السعودية إلزامية العمل عن بعد، حيث تعيّن على الموظفين الوصول إلى أنظمة الشركة عن بعد للقيام بمهامهم العملية والوفاء بالتزاماتهم ومواعيدهم.

ونظراً للحاجة الملحة لضمان صحة وسلامة الموظفين بالإضافة للحفاظ على استمرارية الأعمال، عملت شركة «سبكيم» بشكل وثيق مع «أي بي أم» لتعزيز إمكانيات الوصول عن بعد للأنظمة والتطبيقات والموارد التقنية المختلفة في الشركة. وبات اليوم بإمكان جميع موظفي وكوادر الشركة في المملكة العربية السعودية مزاولة أعمالهم عن بعد بكفاءة، ووفق أعلى مستويات الأمان والموثوقية.

وفي هذا الصدد، قال المهندس صالح بن محمد باحمدان، الرئيس التنفيذي لشركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات «سبكيم»: “تؤكد شركة «سبكيم» أن صحة وسلامة موظفيها والمجتمع ككل تمثل أولوية مطلقة لديها. وأدركنا في ظل هذه الأوضاع المتغيرة والمتطورة مدى الحاجة لإيجاد سبل جديدة لضمان استمرارية الأعمال ومواصلة توفير أفضل الخدمات لعملائنا وشركائنا خلال هذه الفترة الصعبة. وكما عهدناها، كانت شركة «أي بي أم» على قدر المسؤولية من خلال توفير احتياجاتنا التقنية الفورية التي مكنتنا من الانتقال السهل والسلس لنظام العمل عن بعد”.

ومن جانبه، قال طارق زرق العيون، المدير العام لشركة «أي بي أم» في المملكة العربية السعودية: “إن التعاون والسرعة يلعبان دوراً أساسياً في مواجهة التحديات التي أفرزها تفشي الجائحة. وفي ظل الظروف الراهنة، لا تحتاج الشركات إلى المرونة والقدرة على العمل من أي مكان فقط، بل تحتاج أيضاً لوجود شريك موثوق يمكنه المساعدة في التخفيف من تحديات ومصاعب تكنولوجيا المعلومات ليتمكنوا من التركيز على عمليات الأعمال الحساسة. وهنا أسهمت خبرة «أي بي أم» الكبيرة بدور أساسي، وفي غضون أيام، في دعم قوى العمل لدى شركة «سبكيم»، وتمكينهم من مواصلة أداء مهامهم كالمعتاد بأمان من منازلهم”.

وتتمتع كل من «سبكيم» و«أي بي أم» بعلاقات تعاون طويلة تشمل مجالات تقنية مختلفة؛ ففي العام 2019، استكملت كل من الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات وشركة الصحراء للبتروكيماويات عملية الاندماج التي بلغت قيمتها أكثر من أربعة مليارات دولار لتأسيس شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات «سبكيم». واختيرت شركة «أي بي أم» كالشريك الخاص بتوحيد ودمج الأنظمة التكنولوجية لمرحلة ما بعد الاندماج وتطوير العمليات، وتمكين الكيان الجديد من التغلب على مختلف التحديات التقنية.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط