“سبلاش” تطلق حملة “أكواريوم الحقيقة” للتعريف بمفهوم الأزياء المستدامة

 

أطلقت سبلاش“، أكبر سلسلة متاجر للأزياء العصرية في الشرق الأوسط، حملة “أكواريوم الحقيقة” (The Aquarium of Truth) الملهمة بهدف تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على المحيطات والتشجيع على تبني ممارسات الأعمال الاستدامة في قطاع الأزياء.

ودعماً لجهود مراعاة البيئة في قطاع الأزياء وتسليط الضوء على الأضرار التي يلحقها البلاستيك بالبيئة من حولنا، تستعرض حملة “سبلاش” الجديدة الواقع الراهن الذي تشهده المحيطات. وعلاوة على ذلك، ترتقي “سبلاش” بمبادراتها المتعلقة بالاستدامة للعام 2020 حيث تخطط لأنتاج 80% من منتجاتها باستخدام المواد المستدامة من مصادر تتمتع بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية.

يعرف عن أحواض الأسماك أنها تحاكي ما يتوقع الإنسان رؤيته في قاع المحيط، وترسم في مخيلته صورة جميلة تزينها الشعاب المرجانية والسفن الغارقة المحملة بالكنوز والكهف الخفية، لكن المحيطات تلوثت للأسف بالسموم الناجمة عن ارتفاع مستويات التلوث والمخلفات التي يتم إلقاؤها فيها دون ضوابط.

ومن هذا المنطلق، أطلقت “سبلاش” حملة “أكواريوم الحقيقة” وهو عبارة عن حوض أسماك هائل تلوثه العبوات والأكياس البلاستيكية وزجاجات الصودا وقش الشرب والأكواب المعدة للاستخدام لمرة واحدة، ليعكس بذلك صورة حقيقية عما يمكن رؤيته في قاع المحيط.

وتأكيداً على مبادئ المسؤولية البيئية التي تتمتع بها الشركة، تهدف حملة سبلاش الجديدة إلى استعراض سلوكيات تجار الأزياء والمستهلكين وتغييرها نتيجة الوعي المتزايد بالتأثير السلبي لأفراط في استخدام البلاستيك على كوكبنا، ودوره في أنواع مختلفة من التلوث البيئي بما فيها تلوث المياه.

وفي هذا السياق، قال رازا بيج، عضو مجلس إدارة “مجموعة لاندمارك” والرئيس التنفيذي لعلامة “سبلاش: “بوصفها واحدة من العلامات التجارية الرائدة في المنطقة، تسعى سبلاش‘ إلى تشجيع المستهلكين على التخلي عن البلاستيك والمبادرة إلى استخدام منتجات بديلة عنه في حياتهم اليومية ليتسنى لهم المساهمة في بناء مستقبل أفضل على كوكبنا. ونظراً لأن البلاستيك يمثل تهديداً جديداً للبيئة والصحة، تهدف حملتنا الجديدة إلى التوعية بتأثيره المدمر على المحيطات، والدعوة إلى التخلي عن البلاستيك المعد للاستخدام لمرة واحدة.

وأضاف: “بادرنا في ’سبلاش‘ إلى الارتقاء بمادراتنا المتعلقة بالاستدامة والتأكيد على أهدافنا بإنتاج 80% من أزيائنا باستخدام مواد مستدامة من مصادر تتمتع بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية. وتساهم فرق التصميم التابعة لنا في تحقيق هذه الأهداف عبر بحوثها في مجالات الأقمشة المستدامة لتوريدها وتصنيعها بأسلوب مستدام. وعبر تبني الحلول المستدامة وأحدث التقنيات، نحن على ثقة أن علامتنا التجارية ستنجح في تقليص بصمتها الكربونية بصورة ملحوظة.

وبصفتها علامة أزياء تتمتع بالمسؤولية االبيئية والاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط، تستخدم “سبلاش”البوليستر المعاد تدويره وإنتاجه من العبوات البلاستيكية للمساهمة في تقليص كميات البلاستيك التي تجد طريقها إلى المحيطات. كما أنها تصمم الملابس من أقمشة صديقة للبيئة على غرار “تنسل” (Tencel)؛ والقطن العضوي بنسبة 100% و“لينزينج فيسكوز (Lenzing Viscose)، عبر العديد من خطوط أزيائها التي أصبحت اليوم مستدامة بنسبة 70%.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط