19 يناير , 2023 5:07 م

سويسرا بين عبقرية المكان وابداع الانسان كران-مونتانا (Crans-Montana) 

من أكبر وجهات العطلات في فاليه

 

 

تدهشنا سويسرا دائما  بجمالها وسحرها وروعة تكوينها وطبيعتها الخلابة ونظافتها وحسن تنظيمها ورقي شعبها وشبكه مواصلاتها  التي تجبر الكاتب على ان يطلق العنان لخياله وقلمه ليبحر في دوله فريدة لا يوجد لها مثيل او قرين مما جعلني اصفها في العديد من المقالات بالجنة التي تسكن دولة.

 

كران مونتانا

 

تقع هاتين البلدتان على ارتفاع 1500 متر على هضبة مشمسة عالياً فوق وادي الرون، وهما تشكلان واحدة من أكبر وجهات العطلات في فاليه.

 

وقد حظيت مونتانا بشهره عالميه اثر استضافتها لفعاليات بطولة العالم للتزلج على الثلوج في سنة 1987. وتمتد بحيرات التزلج من هذه الهضبة المرتفعة لتصل إلى بلين مورتي الجليدية على ارتفاع حوالي 3000 م. على حافة الغابات وأماكن التزلج الواسعة والمفتوحة، مما جعلها مثالية للمبتدئين وكذلك عمق الثلوج للمتزلجين.

 

لدى هاتين البلدتين التوأمتين الكثير لتقدمناه، بما في ذلك الإطلالة المذهلة على سلسلة من القمم الجبلية ابتداء من ماترهورن ووصولاً إلى مون بلان، بالإضافة إلى برنامج مليء بالنشاطات على مدار السنة.

 

وتجسد كران – مونتانا الراحة والطبيعة الخلابة، حيث تجمع بين راحة منتجع العطلات الحديث وبين المناظر الطبيعية الواسعة من خلال الإطلالة البانورامية لـ فاليه الألب. ويوفر الجانب العصري من كران – مونتانا المكان الأكثر شمولاً للتسوق في الألب وذلك لأميال حولها. وهي تتفاخر بمركز شهير للثقافة والمؤتمرات، ومجموعة واسعة من خيارات الإقامة. وباعتبارها مكان لكبرى الأحداث الرياضية.

 

ومع سمعتها كمقصد لرياضة الجولف، فإن كران – مونتانا تجذب الزوار من كافة أنحاء العالم. في هذا المنتجع الملائم للعائلة، الذى تتوحد فيه  مع الطبيعة، من خلال الاستمتاع بوجود خمسة بحيرات من الممكن السباحة فيها، وجولات المشي عبر الغابات الجبلية ذات العبير الرائع، عبر شبكة طويلة من ممرات المشي، بالإضافة إلى قضاء السهرات والاستمتاع بتناول الفوندو اللذيذ في الفنادق الريفية الصغيرة.

 

وتمتد منحدرات التزلج من الهضبة العالية صعوداً باتجاه نهر بلين مورتي الجليدي على ارتفاع 3000 متر. وتوجد مباشرة بعد أطراف الغابة، أماكن واسعة ومفتوحة للتزلج، والتي تعتبر مثالية للمبتدئين ومحبي التزلج على الثلج العميق. أما المتزلجون المحترفون فسوف يستقلون مقاعد الرفع وصولاً إلى لاتولا، حيث سيجدون هناك منحدراً يشكل تحدياً حقيقياً.

 

وتعتبر أماكن تزلج الكارفينغ الواسعة رائجة بشكل خاص، بالإضافة إلى المنحدر على الوادي الذي يصل إلى بيسته ناشونال، والذي يعتبر الأطول في المنطقة، بطوله البالغ 12 كم. في فصل الصيف هي البحيرات الخمسة التي يمكن السباحة فيها والقريبة جداً من البلدة.

 

ويعد مطعم موازاييك Mosaic من افضل المطاعم في البلدة لموقعه الفريد في منتصف بلده مونتانا حيث يقدم اطباق البحر المتوسط الشهيرة  التي تتناسب مع ذوق العالم العربي لاسيما منطقه الخليج العربي والمملكة العربية السعودية.

 

نادي الجولف

 

يوجد في كران – مونتانا تقليد عريق في ممارسة رياضة الجولف حيث يقع ملعب الجولف، سيفيريانو باليستيروس ذو 18 حفرة، على هضبة كران المرتفعة حيث المناظر الطبيعية التي تخطف الأنفاس. وفي كل سنة، يلتقي هنا نخبة اللاعبين الدوليين للمشاركة في بطولات الجولف.

 

في حين أن المتزلجين المتقدمين سوف يتخذون المصعد إلى “لتولا” لإيجاد المنحدرات الصعبة حقا لممارسة هوايتهم. حيث أماكن التزلج الواسعة المنحوتة على شكل طريق ثلجي وكذلك التزلج نزولاً أسفل الوادي، على 12 كيلومترا، وهو الأطول في المنطقة. وفي الشتاء  الكلاسيكية، هناك أيضا الزحلقة الإضافية لا سيما بالنسبة للمتزلجين بواسطة المزالج.

فندق لوكران مونتانا

 

مناظر ألبية تحبس الأنفاس وبذخ أينما نظرت. هذا الفندق الفاخر ذو الخمس النجوم قد تم إعادة فتحه مجدداً وهو خلاصة من الدرجة الأولى والراحة. وكل غرفة لها موضوعها الخاص ويتم فرش كافة الغرف بأسلوب ألبي مريح. بالطبع إنهم يأتون أيضاً مع موقدتهم الخاصة بالإضافة إلى آلة نيسبريسو ومشغل DVD . وهنالك مطعم رائع لو مون بلان (منح 15 نقطة غولت ميلاو)، وهنالك غرفة للتدخين، ومجمع عافية شامل سينكمونديس مع إطلالات بانورامية.

 

ويتميز الموقع بأجواء ترفيهية غامرة مع الشعور بالسعادة التي تخفق القلوب وأيضا بمشاهد منتجع كران مونتانا الساحرة. يتكون الفندق من 15 غرفة وجناح وتتميز جميع الغرف بالمفروشات الموجودة بها كما يتميز الفندق أيضا بمدفأة وتراس مزود بمناظر شاملة. كذلك يتوفر مسبح “سانك موند” حسب الطلب مع وجود مسبح داخلي وخارجي وتقدم نصائح شخصية استعدادا للعلاج التجميلي.  وتحتوي على نوافذ توفر مناظر طبيعية بانورامية للجبال الشاهقة ومناطق تزلج مناسبة في الداخل والخارج في فصل الشتاء.

Regent international school مدرسه ريجمن فى مونتانا

 

تعد المدرسة الدولية التابعة للنموذج البريطاني Regent College فرصة فريدة للحصول على تعليم عالي الجودة وفقًا للمعايير البريطانية في جبال الألب السويسرية.

 

وكلية ريجنت التي تم افتتاحها في عام 2015 ، اصبحت  بالفعل  واحدة من أكثر المؤسسات الواعدة في أوروبا ، حيث تقدم برامج تعليمية فعالة ومتوازنة بشكل لا يصدق. اعتمدت المدرسة نظامًا دراسيًا مختلطًا: يتم قبول الأولاد والبنات بشروط وأحكام متساوية. يمكن للأطفال بدء التعليم من 5 سنوات حسب انظمه المدرسة التي تقوم على غرس المبادئ الأساسية للتعليم وهي الشجاعة والرحمة واللطف والإبداع.

 

تهدف المدرسة إلى منح الأطفال ليس فقط تعليمًا أكاديميًا عالي الجودة ، ولكن أيضًا لمساعدتهم على التطور كشخصيات متناغمة وشاملة ، لغرس طريقة تفكير عالمية فيهم ، وتعليمهم لتحقيق شخصية عالية الأهداف.

 

يدعم المدرسة الموظفون المحترفون من المعلمين المؤهلين وذوي الخبرة الطلاب في أي مرحلة من مراحل الدراسة بل ومن الممكن دائمًا أخذ درس فرديه أو استشارة ، للحصول على مشورة قيمة ، لمناقشة نقاط القوة والضعف لديهم ، لتخطيط الطريق لمزيد من التطوير لاسيما أن  المعلمون مستعدون لقبول الطلاب عمليا على مدار الساعة.

 

وينصب التركيز على ما يسمى بالتعليم متعدد التخصصات ، وتنمية التفكير الإبداعي  ، وغرس المهارات المهنية اللازمة في العالم الحديث. وعلى الرغم من الثراء الأكاديمي والصرامة للمنهج الدراسي الأساسي ، يحصل الأطفال على فرصة للاسترخاء والاستمتاع في سياق العديد من الأنشطة والاختيارات حيث يمكنك زيارة مختلف الأقسام والنوادي ذات التوجه الإبداعي والرياضي ، ودراسة المهارات الدرامية أو الموسيقية. مما يمنح الطلاب الذين يفضلون التنس والتزلج والجولف وركوب الخيل قسطاً مريحًا بشكل خاص لاسيما مع توفر كل رياضات البنية التحتية والمعدات اللازمة وفرق المدرسة والعمل الجماعي.

 

تتم الدراسة باللغة الإنجليزية ، ولكن بالإضافة إلى ذلك يمكن للطلاب تعلم العديد من اللغات الأجنبية الأخرى ، بدءًا من المدرسة الابتدائية

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...