19 يناير , 2023 4:56 م

شراكة بين إحدى أهم كليات الفنون السينمائية الأمريكية ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي لرعاية مواهب كتابة النصوص في المملكة العربية السعودية

استضافت مبادرة الشرق الأوسط للإعلام — وهي برنامج عالمي للتدريب والإشراف تقوم عليه كلية الفنون السنيمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا — وبالشراكة مع مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي والقنصلية الأمريكية في جدة ورشة لكتابة الأعمال التلفزيونية في جدة في المملكة العربية السعودية وذلك ما بين 3-7 ديسمبر 2021. ويعتبر البرنامج والذي يموله مكتب شؤون الشرق الأدنى التابع لوزارة الخارجية الأمريكية هو الأول من نوعه في المملكة ويفتح آفاقا مهنية واعدة أمام كتاب النصوص السعوديين الطامحين.

وقام كل من مورت ناثان وديفيد إسحق — وهما اثنان من أهم مدربي كتابة النصوص التلفزيونية ومعروفان بعمليهما على برامج مشهورة مثل Mad Men  و The Simpsons — بالإشراف على ورشة عمل أمدت لأسبوع وركزت على تطوير ثمانية مشاريع سعودية. وقام الكتاب السعوديون — والذين تولى معمل البحر الأحمر اختيار مشاريعهم من خلال عملية تنافسية — بالعمل سوية لبناء مشاريع بعضهم البعض وذلك بدعم من المدربين.

وقال هشام فقيه مدير مبادرة الشرق الأوسط للإعلام: “مدركون بوجود الكثير من المواهب في المملكة العربية السعودية. ونأمل أن تؤدي ورشة العمل هذه والتي تركز على التعاون الإبداعي إلى ولادة قصص محلية عميقة وشخصيات قوية.”

خلال السنوات الأربعة الماضية دعمت برامج مبادرة الشرق الأوسط للإعلام عدداً من مشاهير كتاب النصوص التلفزيونية والكتاب الناشئين العرب لتطوير سلسلة من المشاريع التلفزيونية بما فيها تلك التي تتناول القضايا الاجتماعية الملحة في المنطقة. وتهدف الشراكة بين مبادرة الشرق الأوسط للإعلام ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي إلى دعم المواهب المحلية الناشئة لتناول هذه المواضيع ضمن أنواع وأساليب نصية جديدة بعيدا عن الإطار البرامجي التلفزيوني التقليدي في المنطقة.

تدعم صناعة الأفلام والتلفزيون 2.5 مليون فرصة عمل في الولايات المتحدة وتؤمن رواتب سنوية تزيد عن 180 مليار دولار في قطاعات تمتد إلى المحاسبة وخدمات الطعام وأعمال النجارة وبيع التذاكر، حيث إنها لا تقتصر على الممثلين والكتاب والمخرجين. وقد أثبتت الشراكات الأمريكية-السعودية أنها تعود بالنفع على الطرفين وأنها تتوافق مع أهداف رؤية 2030 الرامية إلى توسيع الاقتصاد السعودي وتنويع مصادره.

وقال القنصل العام للولايات المتحدة في جدة فارس أسعد: “لدى الولايات المتحدة برامج تعليمية وبرامج تنمية مهنية على أعلى مستوى في كل مجالات صناعة الأفلام والتلفزة وهي مستعدة لدعم الاستثمارات السعودية في هذا القطاع.” ويضيف قائلا: “لهذا السبب ترغب الولايات المتحدة أن تكون الشريك الأول في تطوير صناعة الأفلام والتلفزة السعودية. فنحن نقدم الأفضل.”

حول مبادرة الشرق الأوسط للإعلام:

مبادرة الشرق الأوسط للإعلام هي برنامج تبادل مبتكر تقوم عليه كلية الفنون السنيمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية وشركاء من صناعة التلفزة في الشرق الأوسط. وإدراكا منها للتأثير الرئيسي للتلفزيون في تقديم المعرفة والترفيه للجمهور تسعى مبادرة الشرق الأوسط للإعلام إلى تقديم الدعم والتدريب للجيل الحالي من كتاب النصوص التلفزيونية وصناع المحتوى العرب لسرد قصص محلية تقدم المتعة وتطرح نقاشات بناءة حول التعددية والتفاهم المتبادل.

حول مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي:

مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي هي مؤسسة مستقلة غير ربحية تهدف إلى دعم صناعة الأفلام في المملكة العربية السعودية في مجالات الإنتاج والتوزيع والتثقيف السينمائي.

حول القنصلية العامة للولايات المتحدة في جدة:

تقوم القنصلية الأمريكية في جدة — باعتبارها جزءا من بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة العربية السعودية — بالعمل مع شركاء أمريكيين وسعوديين لبناء روابط طويلة الأمد ذات منافع مشتركة. ومن ضمن أولويات القنصلية حاليا تنفيذ العديد من البرامج التي تمولها للمساعدة في تحقيق الكثير من أهداف رؤية 2030. وتسهم هذه المشاريع — والتي يركز العديد منها على قطاع الترفيه — في التنوع الاقتصادي وإيجاد فرص العمل ونمو الناتج المحلي في المنطقة الغربية في المملكة العربية السعودية وبناء شراكات مستمرة مع الأمريكيين والشركات الأمريكية.

 

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...