19 يناير , 2023 4:30 م

شنايدر إلكتريك تسلط الضوء على الاستدامة والتحول الرقمي في المؤتمر التقني الدولي LEAP 2022 بالرياض

يجمع المؤتمر شركات التكنولوجيا الكبرى والشركات الناشئة وشركات تمويل المشاريع لخلق مستقبل أكثر اخضراراً واستدامةً للأجيال القادمة

الرياض، المملكة العربية السعودية، 31 يناير 2022: أعلنت شنايدر إلكتريك الشركة العالمية الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، عن مشاركتها في المؤتمر التقني الدولي LEAP، الذي يستضيفه مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات، خلال الفترة من 1 إلى 3 فبراير 2022. حيث ستسلط الشركة الضوء على الدور المحوري الذي يلعبه التحول الرقمي والتقنيات الخضراء في تحقيق رؤية المملكة 2030.
وسيشارك السيد لوك ريمونت النائب التنفيذي للرئيس للعمليات الدولية في شركة شنايدر إلكتريك وعضو اللجنة التنفيذية، في حلقة نقاش مهمة خلال الحدث حول كيفية تحقيق ضمان مستقبل أكثر استدامة للجميع. وسيناقش المشاركون في الجلسة دور الاستدامة التي ترتكز على الابتكار والتكنولوجيا لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر اخضراراً للجميع. وتتماشى هذه الأجندة مع مبادرة السعودية الخضراء والتي تُعد جزءاً من استراتيجية رؤية المملكة 2030 لمواجهة التحديات البيئية التي تواجهها المنطقة بأكملها أيضاً.
وستتفاعل شنايدر إلكتريك مع قادة الفكر والشركات لتبادل المعرفة والخبرة التقنية واستكشاف سُبُل الاستفادة من إمكانات التحول الرقمي والتقنيات الخضراء لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة وتحسين مستوى الإنتاجية، والأهم من ذلك تحقيق الاستدامة عبر جميع العمليات.
وقال السيد لوك ريمونت، النائب التنفيذي للرئيس للعمليات الدولية في شركة شنايدر إلكتريك: “في ظل التغيرات المناخية والمخاطر والتحديات المتزايدة، تواصل شنايدر إلكتريك الوفاء بالتزاماتها وتحقيق أهداف استراتيجية أعمالها في المملكة العربية السعودية. ويُعد الابتكار الرقمي المستدام، الذي يمكننا من خلاله توفير احتياجاتنا من الطاقة بالاعتماد على تقنيات خضراء ذكية، بمثابة الطريقة الأسرع لإزالة الكربون من المباني والمنازل ومراكز البيانات والبنية التحتية والشبكات. ويسرنا حقاً أن نكون جزءاً من مؤتمر LEAP الذي يُعد الأول من نوعه في المملكة، للتواصل مع الخبراء الذين يشاركوننا الرؤية ذاتها لتسليط الضوء على العمليات والتقنيات الرائدة عالمياً لتحقيق التقدم والاستدامة للجميع”.
وتأتي الاستدامة في صميم أهداف رؤية المملكة 2030 مع مبادرة السعودية الخضراء التي تهدف إلى عكس التدهور البيئي وتغير المناخ من خلال مشروع إعادة تشجير واسع النطاق، والتحول إلى استخدام موارد الطاقة المتجددة. كما تتضمن المبادرة زراعة 10 مليار شجرة في المملكة، وإعادة تأهيل 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، وتوليد 50٪ من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، والقضاء على أكثر من 130 مليون طن من انبعاثات الكربون.
ومن جانبه، قال محمد شاهين، رئيس مجموعة شنايدر إلكتريك في المملكة العربية السعودية واليمن: “تقود المملكة خارطة طريق طموحة فيما يتعلق برؤيتها الشاملة للاستدامة، وتلتزم شنايدر إلكتريك بالمساهمة في تحقيق هذه الرؤية، من خلال عمليات التصنيع المحلية الخاصة بنا، ومساعدة الشباب السعوديين على أن يصبحوا قادة في مجال الطاقة المستدامة، وتقديم تقنيات وابتكارات خضراء عالمية المستوى لتحقيق مستقبل أكثر اخضراراً واستدامةً للمملكة”.

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...