علامة تجارية إماراتية: تسعى سلسلة مطاعم بروكلي نحو امتلاك 300 فرع بحلول عام 2018

أعلن مطعم بروكلي بيتزا وباستا ذ.م.م. (المعروف أيضاً بأسم بروكلي), الذي بدأ كمطعم إيطالي يعمل بشكل مستقل ومقره في دبي, عن توسع كبير وذلك بالسعي نحو إفتتاح 300 فرع في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2018.

ومنذ أن بدأت عمليات التشغيل التجارية في عام 2011، أحدثت مطاعم بروكلي طفرة رائعة مع مشتريي الإمتيازات في جميع أنحاء دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا وأوروبا؛ وذلك بفضل السمعة الطيبة التي اكتسبتها بصفتها علامة تجارية فائقة الجودة في مجال البيتزا والباستا في جميع أنحاء العالم. وحينما فتحت مطاعم بروكلي أبوابها لأول مرة، داعبت رائحة الطهي الإيطالي الطازجة والمألوفة أنوف الآلاف من الرواد لترحب بهم وتُمَنيهم بتجربة ممتعة وحافلة بأطعمة مُعَدَّة لهم على النحو الذي يفضلونه. وفي غضون شهور قليلة، استطاعت مطاعم بروكلي أن تعلن عن افتتاح فرعها الثاني لتستمر النجاحات المتلاحقة حتى يومنا هذا ليصبح لديها 90 مطعمًا في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والهند.

وقد صرَّحَ ريتشارد كاي، مدير مبيعات الامتياز العالمي قائلاً: “بعد 6 أعوام من الانطلاق، نحن فخورون ومتحمسون لما وصلنا إليه، وقد تقرر أن يشمل نمونا 12 دولة بحلول عام 2018. نحن ممتنون لروادنا وشركائنا المساهمين لجعلنا علامة تجارية ذات ثِقَل ووزن. لقد أمضينا سنوات في البحث عن الأسواق في جميع أنحاء العالم بمساعدة مجموعة PICO الدولية، مع التركيز على المواقع الأكثر ازدحامًا وتقديم ما نعمل من أجله: الجودة والمذاق في جميع الفروع لروادنا الأوفياء.”

وبعد الانطلاق الناجح والحفاوة التجارية المثيرة للإعجاب، ذاع صيت مطاعم بروكلي، وصارت مطالبة بافتتاح المزيد من الفروع محليًا وعالميًا. لقد ذُهِلَ العالم بنسمات صلصة الباستا المعطرة، والبيتزا المُعدَّة بأيدي محترفة، وخدمة العملاء الممتازة. وعلى الرغم من تفردها بالبيئة الكلاسيكية للمطعم، تشجع مطاعم بروكلي روادها على ابتكار وجباتهم الخاصة لإعدادها لهم خصيصًا، مع ضمان حصولهم على وجبة إيطالية طازجة ورائعة على النحو الذي يفضلونه.

وعلى الرغم من أن مطاعم بروكلي بيتزا وباستا تركز بشكل اساسي على الأطعمة الإيطالية الكلاسيكية الأساسية مثل البيتزا والباستا والسلطة والشوربات واللازانيا، فإنها لا تتردد في الدخول إلى معترك الأطعمة غير المعروفة ومحاولة ابتكار شيئًا مختلفًا. في عام 2015، قدمت مطاعم بروكلي طبق بيستو باستا في قوائمها لتحقق مبيعات سنوية مذهلة تبلغ أكثر من 200.000 دولار أمريكي.

وأضاف: “لاشيء مهدد في مطاعم بروكلي بيتزا وباستا لا سيما معايير الجودة الصارمة لدينا والتي نحافظ عليها طوال الوقت. روادنا هم هدفنا الأسمى ونريد أن نضمن التجارب الإيجابية في كل مطاعمنا في جميع أنحاء العالم. إن مطاعم بروكلي واحدة من أسرع الامتيازات النامية في العالم ونتعهد بخلق مستقبل لأعمالنا. إننا نتوجه بالشكر لكل شركائنا الاستراتيجيين الذين تبنوا ثقافتنا بنجاح وصاروا جزءًا من نظام مربح.”

بروكلي اسم لعلامة تجارية يتحدث عن نفسه، متعهدًا بتقديم ما لذ وطاب من الطعام الإيطالي الطازج ومُشجعًا على تناول الطعام الإيطالي، مع الاحتفاظ بالبصمة الخاصة القادمة من قلب إيطاليا. إن زيادة فرص الحصول على امتياز هو نتيجة طبيعية للحفاظ على الأطباق ذو الجودة العالية بأسعار لا تقبل المنافسة، في بيئة ودية وفريدة. ومع كل ذلك، استمرت قاعدة الرواد الأوفياء لمطاعم بروكلي في النمو حتى بلغت أرقامًا هائلة منذ تأسيسها في عام 2011.

وعلى الرغم من التعهد القاطع بالحفاظ على الجودة والمذاق، فإن مطاعم بروكلي لا تتورع عن تعديل وتكييف قوائمها بما يتوافق مع أسواقها العالمية. إن الطعام متعة وتجربة فريدة، وستواصل مطاعم بروكلي التركيز على تقديم أشهى الأطباق والمأكولات في جميع أنحاء العالم.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط