19 يناير , 2023 5:05 م

علي حسين علي رضا: سيارة DB5 نموذج استثنائي لعملائنا بالمملكة

بدعوة من شركة الحاج حسين علي رضا وشركاه المحدودة وكلاء سيارات أستون مارتن السعودية أطل العميل السري ) 007 ( الممثل العالمي دانييال غريغ على شاشات السينما بالمملكة العربية السعودية، بعد أن غيبه فيروس «كوفيد – »19 وكان سبب تأخر عرض آخر مغامراته. ويأمل الكثيرون أن يكون عرض فيلم «لا وقت للموت ،» وهو الأخير في السلسلة للممثل كريغ مع سلسلسة أفلام جيمس بوند العالمية مؤشراً على عودة الجمهور لقاعات السينما بالمملكة بعد فترات الإغلاق الطويلة، وبمناسبة هذه الدعوة الكريمة كان لنا هذا اللقاء مع السيد علي حسين علي رض ا العضو المنتدب لشركة الحاج حسين علي رضا وشركاه المحدودة، لكي نتعرف منه أكثر على مشاركة «أستون مارتن » في خروج هذا العمل للنور.

 

محمود الوادي – جدة

 في البداية نود أن نتعرف منكم على سيارة أستون مارتن DB5 جونيور التي شاركت في الفيلم؟

 

كانت شركة أستون مارتن للسيارات أعلنت سابقاً عن إطلاق إصدار »No Time To Die« الخاص من سيارة أستون مارتن DB5 جونيور، المستوحى من فيلم جيمس بوند الخامس والعشرين بعنوان «لا وقت للموت »، والذي يُعرض في دور السينما العالمية، ويشهد عودة أستون مارتن DB5 الشهيرة. الذي جاء نتيجة لتعاون فريد مع شركة ذا ليتل كار، لإنتاج طراز لا يفوت لعشاق جمع المقتنيات الفريدة، حيث تم تزويده بمجموعة كاملة من الأدوات والمعدات، إضافةً إلى مجموعة نقل حركة كهربائية بالكامل. وتتميز السيارة أيضاً بعجلة قيادة سريعة الفك، ما يسمح للسائق بالدخول والخروج بسرعة، وعندما يحتاج إلى التوقف بسرعة، يمكنه الاعتماد على مكابح بريمبو المولدة للطاقة ذات الأداء العالي. كما تم تزويد السيارة بنظام امتصاص للصدمات ونوابض لولبية من بيلستين، ما يوفر نظام تعليق عالي الأداء ليشكل مع السيارة تحفة في حد ذاتها. وكانت أستون مارتن السعودية قد وجهت الدعوة لكبار عملائها ومحبي المغامرات لمشاهدة العرض الأول لهذا الفيلم تكريماً منها لعملائها للاستمتاع بفيلم الإثارة والحركة إضافةً إلى الاستمتاع بأداء السيارة خلال هذا الفيلم.

 ■ كيف تستثمرون وجود سيارة أستون مارتن في فيلم جيمس بوند الجديد؟

 

لطالما تألقت سيارة DB5 من أستون مارتن في أفلام جيمس بوند، كما حققت شهرة واسعة بعد ظهورها الأخير في أحدث أفلام السلسلة، لذا تم طرح نموذج مصغر لها، تحت اسم DB5 جونيور خاص لفيلم «لا وقت للموت »، يتكامل مع مجموعة واسعة من الأدوات والأجهزة، التي لطالما عرفها الجمهور من سلسلة أفلام العميل السري السابقة. ولقد شعرت بالذهول عندما رأيت أداء سيارة DB5 جونيور على الشاشة للمرة الأولى وكأننا نشاهدها على الطبيعة أمامنا بسبب دقة تصميمها ومدى تطابقها مع أداء وفخامة سيارات أستون ذات الإرث التاريخي العظيم وأعتقد أنها تحفة هندسية بحق. سيارة DB5 المعززة بالأدوات أذهلت عملاء العلامة وعشاق سلسلة الأفلام نظراً لكونها السيارة الأشهر في عالم السينما على مدى أكثر من 50 عاماً. ونسعى اليوم لمواصلة هذا الإرث من خلال الشراكة الحصرية مع أستون مارتن، حيث نهدف لاغتنام هذه الفرصة وتوفير نموذج استثنائي وفريد لعملائنا بالمملكة العربية السعودية الذين استمتعوا بعرض الفيلم، ونتطلع لاستكشاف التجارب المميزة والمتنوعة التي ستتيحها هذه السيارات لمحبي المغامرات. ولقد تم إصدار سيارة الفيلم «لا وقت للموت » الخاص احتفاءً بتاريخ غني من التعاون بين أبرز العلامات التجارية، حيث يتميز بطلاء سيلفر بيرش، وأدوات سميث، ولوحات الهيكل مرقمة بشكل فردي، وشعار أستون مارتن. ويعكس هذا الإصدار نمط حياة العميل السري الأشهر في العالم، جيمس بوند، إذ يتميز أداؤها بقوة وسرعة أعلى، ما يمنحها مستوى أداء جدير بأفلام السينما. وقدم كريس كوربولد، مسؤول المؤثرات الخاصة الحائز على جائزة أوسكار والذي عمل في 15 فيلماً من السلسلة منذ عام 1980 ، استشارته الخاصة لشركة أستون مارتن لتصميم مجموعة الأدوات والأجهزة المخصصة والمتطورة لسيارة DB5 جونيور.

وماذا عن تاريخ أستون مارتن وكذلك ارتباطها بجيمس بوند؟

 

ظهور السيارة «أستون مارتن » أشهر علامات السيارات الإنجليزية، الدائم لأكثر من 40 عاماً في سلسلة الافلام البريطانية «جيمس بوند » جعل منها علامة تجارية متعارف عليها. وكانت الشركة قد تأسست عام 1913 من قبل «روبرت بامفورد » و «ليونيل مارتن » ونجحت في سباق أستون هيل في مقاطعة باكينجهام شير بانجلترا ومن هنا جاء اسم «أستون » نسبة لهضبة «أستون » بإنجلترا التي كان يتم فيها سباق السيارات و «ليونيل مارتن » مؤسس الشركة. ويقع مقرها الرئيسي العالمي حالياً في «جايدون » بمقاطعة «ووركشاير » والذي افتتح في عام .2003 ولقد ابتليت الشركة بالعديد من المشاكل المالية التي أثرت عليها وأُغلقت عام 1925 وبعد ذلك تم شرائها من قبل مجموعة من المستثمرين عام 1926 وكان الهدف هو إنتاج سيارات رياضية تنافسية ذات سمعة عالمية في الهندسة والتصميم. وفي عام 1937 تم انتاج 140 سيارة وهو أعلى رقم لإنتاج السيارات قبل الحرب العالمية الثانية. وشهد العام 1947 رائعة الانتاج الانجليزي السيارة DB2 أعقبها DB3 للسباق في عام 1957 وسيارة L DB4 في عام 1958 . وحققت جميع تلك الطرازات سمعة جيدة للشركة في مجال السباقات، ولكن كانت ال DB4 الأساس لإرساء سمعة الشركة، والتي أعقبها ال DB5 الشهيرة في عام 1963 حيث بدأت العلاقة التي تركت أثراً لا يمحى في الثقافة الشعبية، من خلال اختيار DB5 لتكون سيارة جيمس بوند في الفيلم الكلاسيكي «الأصبع الذهبي ». واستمرت الشركة في تطوير أسلوبها المميز من خلال إنتاج DB6 ، و .DBSV8 ورغم القيمة العالية لتلك السيارات إلا أن الشركة المُنتجة كانت دائماً ما تتعرض لمشاكل مادية تدفعها لتغيير الملكية وهذا ما حدث في سبعينيات القرن الماضي حيث بيعت إلى شركة تدعى «شركة التطورات المحدودة »، ثم بيعت الشركة مرة أخرى في عام 1975 لرجال أعمال هم بيتر سبراج وجورج مندن. دفع الملاك الجدد الشركة إلى تحديث خط إنتاجها، من خلال ال V8 Vantage في عام 1977 ، وال Volante في عام 1978 ، وال Bulldog وهي السيارة الوحيدة التي صممها وليام تاون في عام 1980 . كما صمم تاون أيضاً «اللاجوندا الصالون الجديدة »، اعتماداً على نموذج ال .V8 وشهدت مبيعات «أستون مارتن » انخفاضاً في جميع أنحاء العالم لتصل إلى ثلاثة سيارات في الأسبوع، اختار كل من رئيس مجلس الإدارة آلان كورتيس والمساهمين بيتر سبراج وجورج مندن إغلاق جانب الإنتاج والتركيز على الخدمات والإصلاح. ومنذ عام 1994 حتى عام 2007 ، كانت أستون مارتن جزء من شركة «فورد » للسيارات، لتصبح جزء من شركة «بريميير اوتوموتيف جروب » التابعة ل «فورد » في عام 2000 . وفي مارس 2007 ، تم شراء الشركة بمبلغ 479 مليون جنيه استرليني وهو ما يعادل 848 مليون دولار أمريكي، في ذلك الوقت من قبل شركة مشتركة مملوكة لشركتي «دار الاستثمار » و «أديم للاستثمار » في الكويت ورجل أعمال إنجليزي يدعى جون سيندرز، واحتفظت فورد بحصة قدرها 77 مليون دولار أمريكي في شركة «أستون مارتن »، حيث قدرت قيمة الشركة بنحو 925 مليون دولار أمريكي. وتم التصويت على أن العلامة «أستون مارتن » هي أروع علامة تجارية في بريطانيا لعام 2007 – 2008 في استفتاء سنوي للماركات الرائعة في انجلترا.

 وماذا عن جيمس بوند نفسه تلك الشخصية الأسطورية؟

 

جيمس بوند ضابطٌ كبير في مكتب ) 00 ( وحدة بلاك أوبس السرية التابعة للمخابرات البريطانية، يُعرف أيضاً بالرمز ) 007 ( وهو قائد في البحرية الملكية البريطانية. هذه الشخصية من ابتكار المؤلف البريطاني والضابط السابق في الاستخبارات البحرية إيان فيلمينغ، وظهرت في رواياته التي حملت اسم جيمس بوند منذ عام 1953 . وبُني على الشخصية25  فيلماً سينمائياً تناوب العديد من الممثلين فيها على أداء دور بوند وأولهم كان شون كونري. واختار فليمنغ اسم جيمس بوند تيمناً بعالم الطيور جيمس بوند حيث شعر أنه بحاجة لاسم مميز. وجيمس بوند هو إبن لأب اسكتلندي هو أندرو بوند وأم سويسرية هي مونيكا ديكلاروكس من مقاطعة دي فود. حصل في بداية تعليمه على الدرجة الأولى في تعلم اللغتين الفرنسية والألمانية خارج البلاد. وفي عمر 11 عاماً، تعرض والداه لحادث أثناء تسلقهما جبال الألب الفرنسية أودى بحياتهما. ذهب بعد ذلك للعيش مع عمته الآنسة كارمن بوند، حيث أكمل تعليمه الابتدائي ثم دخل إلى كلية إيتون وعمره قرابة الإثني عشر عاماً، لكنه غادرها بعد فصلين إلى كلية فيتس في اسكتلندا وهي مدرسة والده. وبعد مغادرة الكلية درس في جامعة كامبريدج حيث حصل على المركز الأول في تعلم اللغات الشرقية. وبعد تخرجه التحق بوزارة الدفاع البريطانية وأصبح م ازماً في البحرية الملكية البريطانية ثم ترفع إلى رتبة قائد. انضم جيمس بوند إلى الاستخبارات البريطانية السرية وترقى إلى رتبة ضابط رئيسي.

CV

 

■ رئيس مجلس إدارة شركة سامبا كابيتال للاستثمار وإدارة الاصول منذ يناير 2018 .

 

■ رئيس مجلس إدارة شركة هرتز لإيجار السيارات، ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لأنظمة الحاسب الآلي، والعضو المنتدب لشركة الحاج حسين علي رضا، ومدير عام شركة الحاج حس ن علي رضا وشركاه المحدودة، وعضو مجلس إدارة الشركة العربية لتجارة المواد البترولية «أبسكو »، وعضو مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية وعضو لجنتها التنفيذية من 2003 .

 

■ يتولى في غرفة جدة منصب نائب رئيس اللجنة التجارية الرئيسية ونائب رئيس لجنة العاقات الدولية ونائب رئيس اللجنة الوطنية لوكلاء السيارات في مجلس الغرف السعودية.

 

■ حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بيبردين في الولايات المتحدة الأمريكية وبكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة جنوب كاليفورنيا .

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...