غسالات ومجففات الملابس وغسالات الأطباق تستفيد من قوة البخار للتعقيم بطريقة طبيعية ومسؤولة

جدة، 02 يوليو 2020 – من المؤكد أن الصحة والنظافة الشخصية تمثل أولوية للعائلات في مختلف أنحاء العالم، وعلى الرغم من أننا قد لا نكون قادرين على التحكم بالجراثيم والميكروبات في بيئتنا الخارجية مثل المكتب أو الطريق، إلا أننا قادرون على التحكم بالملابس التي نرتديها وأدوات المطبخ والأطباق التي نستخدمها. والتحدي الماثل أمامنا هو كيف نتمكن من العيش بشكل صحي ونظيف دون اللجوء إلى المذيبات والمنظفات التي قد يكون لها مخاطر كبيرة.

الأمر الجيد أن الطبيعة توفر لنا طريقة آمنة للتنظيف والتخلص من الجراثيم والبكتريا الضارة، وبل الروائح الكريهة دون اللجوء إلى المواد الكيماوية التي قد تسبب حساسية، وهذه الطريقة هي: البخار.

فالبخار هو الخيار الأفضل الخالي من الكيماويات لتعقيم الملابس وأدوات المطبخ، وبل هو أحد الخيارات الأكثر فعالية بفضل قدرته الفائقة على اختراق الأنسجة للوصول إلى الأوساخ والتخلص من أصعب بقايا الطعام. وتعد إل جي الكترونيكس شركة رائدة في توفير حياة أفضل، ورائدة كذلك في دمج الخصائص التي تهتم بالصحة في منتجاتها من الأجهزة المنزلية، ومن المؤكد أن تقنية إل جي Steam™ تلعب دوراً محورياً في هذا الجانب.

فإلى جانب الملابس والشراشف والأطباق الأكثر نظافة، يوفر البخار راحة البال بتقليل عدد المخاطر الصحية في المنزل، وذلك لأن البخار النقي والقوي الذي تنتجه غسالات الأطباق وغسالات ومجففات الملابس تعمل على التخلص من البكتريا والجراثيم الضارة والروائح الكريهة. وهذه القدرة الفريدة لتقنية البخار من إل جي على التعقيم وإزالة الروائح هي التي تشكل الفارق المميز الذي تقدمه أجهزة إل جي المنزلية لعملائها.

حلول تهتم بالملابس وقادرة على تعقيمها والكثير

منذ إطلاق أول غسالات الملابس في العالم التي تقدم مزايا صحية بفضل استخدام البخار قبل 15 عاماً، نجحت إل جي في اعتلاء الصدارة في هذه الصناعة من خلال تفعيل قوة البخار في غسالات الملابس، أما اليوم فإن غسالات الملابس من إل جي المزودة بتقنية البخار قادرة على التخلص من 99.9 بالمائة من المواد المسببة للحساسية والغبار، لتساعد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة. 1

وعلاوة على ذلك فإن تقنية البخار التي ابتكرتها إل جي هي التي أسهمت في ظهور مفهوم “الاهتمام بالحساسية” (Allergy Care) الذي يتيح لمجففات الملابس من إل جي تخليص الملابس من الجراثيم المسببة لحساسية الجلد وغيرها من المشاكل. وتناسب دورة تجديد الملابس بالبخار مجموعة كبيرة من أنواع الملابس، بما فيها الملابس الرقيقة، حيث تجفف الملابس وتخلصها من التجاعيد غير المرغوب فيها في وقت لا يتجاوز 20 دقيقة فقط. باستخدام مزيج من الحرارة العالية والبخار، فإن مجففات الملابس من إل جي قادرة على التخلص من البكتريا المتخفية داخل المنسوجات بفاعلية تامة.

غسالات أطباق من أجل أدوات مائدة آمنة وصحية

كذلك تستفيد غسالات الأطباق المزودة بتقنية TrueSteam من خصائص التعقيم الطبيعية للبخار لتنتج جزيئات بخار نقية قادرة على تنظيف وتعقيم الأطباق وأدوات المائدة والأواني الزجاجية ومعدات الطبخ بفاعلية كاملة. وتضع غسالات الأطباق المتفوقة التي تقدمها إل جي معايير جديدة للصحة، حيث إنها تتخلص من 99.9 بالمائة من البكتريا4 والفيروسات5 الخطيرة، ومن ضمنها تلك التي تتسبب في التسمم الغذائي.

ومع تنامي الطلب على إدارة الجوانب الصحية بشكل أكثر فعالية، سنشهد توسعاً في سوق الأجهزة المنزلية القادرة على حماية الصحة، ومن المؤكد أن الأجهزة المنزلية المتطورة التي تنتجها إل جي تشكل خط الدفاع الأول ضد الجراثيم والبكتريا، وتساعد المستهلكين وعائلاتهم على العيش بأمان وصحة.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط