“فريق بورشه أل أم بي” يفرض هيمنته على سباق المكسيك عبر الفوز بالمركزيْن الأول والثاني

فريق بورشه أل أم بييفرض هيمنته على سباق المكسيك عبر الفوز بالمركزيْن الأول والثاني

شتوتغارتحققفريق بورشه أل أم بي” Porsche LMP Team إنجازاً آخر هاماً في حملته للدفاع عن لقبه فيمدينة مكسيكواليوم، حيث أقيمت مجريات الجولة الخامسة من بطولة العالم للتحمّل التابعة للاتحاد الدولي لرياضة السيارات FIA World Endurance Championship WEC على حلبةأوتودرومو هيرمانوس رودريغيز‘. فقد سجّل الفريق، الذي يتّخذ منفايساخمقراً له، فوزاً كاسحاً أحرزت بموجبه سيارتا بورشه “919 هايبريد” 919 Hybrid المركزيْن الأول والثاني. بناءً لذلك، اعتلىتيمو بيرنهارد‘ (ألمانيا) وبريندون هارتلي‘ (نيوزيلندا) وإيرل بامبر‘ (نيوزيلندا) – الفائزون بسباقلومانومتصدّرو بطولة العالمالمركز الأوّل على منصة التتويج أمام كلّ مننيل ياني‘ (سويسرا) وأندريه لوتيرِر‘ (ألمانيا) ونيك تاندي‘ (بريطانيا).

خلافاً للتوقعات كافة، ظلّ الطقس جافاً طوال السباق الذي امتدّ ست ساعات، ما أفسح المجال أمام تسابق ممتع وأصيل ذي نتيجة لا تشوبها شائبة. وقد أنهت سيارتا بورشه “919 هايبريدالسباق بفارق لفّة كاملة عن سيارتيْ تويوتا المنافستيْن، بينما سجّلهارتليأسرع لفة.

شاركت بورشه “919 هايبريدفي ثلاثين سباقاً منذ بداية موسم 2014 ولغاية الآن، انطلقت في خلالها من المركز الأول على شبكة الانطلاق 17 مرّة وحقّقت 16 انتصاراًحلّت في المركزيْن الأول والثاني 6 مرّاتوسجّلت أسرع لفة في السباق 10 مرّات. ويهدف الفريق في العام 2017 إلى تحقيق فوز ثالث متتالٍ ببطولتيْ العالم للصانعين والسائقين. في هذا السياق، تتصدّر بورشه بطولة العالم للصانعين بـ 198 نقطة (141.5 نقاط لفريق تويوتا)، بينما عزّز السائقونبامبر/بيرنهارد/هارتلي‘ (134 نقطة) صدارتهم في بطولة العالم للسائقين وابتعدوا عن سائقي تويوتا في المركز الثاني بفارق 41 نقطة. أما بالنسبة إلىياني/لوتيرِر/تاندي، فهم في المركز الثالث في البطولة مع 64 نقطة. وبعد أقل من أسبوعيْن من الآن، ستنطلق مجريات الجولة السادسة من أصل تسعة منبطولة العالم للتحمّلفي 16 سبتمبر علىحلبة أميريكزفي مدينةأوستنالواقعة في ولايةتكساسالأمريكية.

مجريات السباق للسيارة رقم 1:

انطلقتانديمن المركز الثاني وبقي في أعقاب سيارة بورشه “919 هايبريدالأخرى في الصدارة. بعد مرور 40 لفّة، توجّه إلى حظيرة الفريق للتزوّد بالوقود، ثم سلّم مهمة القيادة إلىلوتيرِرفي اللفة 80. وبما أنّأنديتخطّى السرعة القصوى المسموح بها في الحظائر، أصدر المنظمون عقوبةتوقف وانطلاقبحقه، ما خسّرلوتيرِرحوالى عشرين ثانية بنهاية اللفة 91 ليبتعد بذلك عن سيارة بورشه رقم 2 المتصدرة. عادلوتيرِرإلى الحظائر بعد 120 لفة للتزوّد بالوقود، ثم سلّم مهمة القيادة إلىيانيفي اللفة 160. وأثناء تواجده في ممرّ الحظائر، تجاوزيانيسيارة تويوتا رقم 8 بفارق لفة كاملة، ثمّ عاد للتزوّد بالوقود بعد 181 لفّة واستبدل إطاراته، مستفيداً من مرحلة الأعلام الصفراء على المسار برمّته. وما هي سوى تسع لفّات، حتى تجاوز سيارة تويوتا الأخرى رقم 7 في اللفة 190. وبعد مرور 200 لفّة، استفاد الفريق مجدداً من مرحلة الأعلام الصفراء على طول المسار، ليُزوّد السيارة بالوقود. يجدر الذكر أنّ المطر المُتوقّع في مراحل السباق الأخيرة لم يهطل. وفي اللفة 237، توقّفيانيللتزوّد بكمية قليلة من الوقود وأنهى السباق بعد 3 لفّات في المركز الثاني.

مجريات السباق للسيارة رقم 2:

تصدّرهارتليالسباق براحة بعد انطلاقه من المركز الأول. وفي اللفة الثالثة سجّل أسرع لفة في السباق، بوقت بلغ 1:25.730 دقيقة. وبعد مرور 39 لفّة تزوّد بالوقود، ثمّ سلّم السيارة إلىبامبرفي اللفة 79. أثناء توقّفبامبرللتزوّد بالوقود في اللفة 119، استبدل الفريق مجسّ عدّاد دفق الوقود المُعطل الذي يتحكم باستهلاك الوقود. وفي منتصف السباق (اللفة 121)، تجاوزبامبرأوّل سيارة تويوتا، ثمّ تجاوز السيارة الأخرى في اللفة 136. وبعد مرور 159 لفّة، سلّمبامبرمهمة القيادة إلىبيرنهارد‘. التوقف الأول للألماني حلّ في اللفة 182، حين استفاد الفريق من إشهار الأعلام الصفراء على المسار برمّته لتزويد السيارة بالوقود وتغيير إطاراتها. وفي فترة الأعلام الصفراء الثانية، قرّر الفريق مجدداً إجراء توقف مُبكر والتزوّد بالوقود في اللفة 199. واصلبيرنهاردتصدّر السباق بفارق كبير بلغ نصف دقيقة. وقبل لفّتيْن من نهاية السباق (اللفة 238 من أصل 240)، توقّف مرة أخيرة للتزوّد بكمية قليلة من الوقود قبل تسجيل فوز ساحق.

“فريق بورشه أل أم بيبعد السباق

فريتز إنزينغر، نائب رئيسأل أم بي1″: “لم يسبق لـ ’919 هايبريدأن أحكمت سيطرتها على سباق ما مثل المكسيك. فقد كنا الأسرع في التجارب الحرّة والتأهّلية، والآن سجلنا فوزاً مهيمناً عبر إحراز المركزيْن الأول والثاني. لقد قدّمت سيارتانا النموذجيتان أداءً مذهلاً وسط جهد رائع للفريق. أودّ شكر فريق العمل المتواجد في السباق ومركز التطوير فيفايساخوشركة بورشه برمّتها.”

أندرياس زايدل، مدير الفريق: “تهانينا إلى الفريق برمّته، المتواجد معنا في الحلبة وفي مقرّنا الكائن في مشْغَلْفايساخ، على هذا الفوز المُبهر اليوم بالمركزيْن الأول والثاني. بعد سباقنوربورغرينغ، بذلنا قصارى جهدنا في تجارببرشلونةوفي الأسابيع اللاحقة لتحسين أداءبورشه 919‘. بسبب تقلّبات حرارة الحلبة اليوم، كان ضرورياً اختيار الإطارات المناسبة في الوقت الصحيح، الأمر الذي برعنا فيه بالتعاون مع زملائنا فيميشلان‘. كما أتوجّه بجزيل الشكر إلى سائقينا الستة، الذين أوصلوا السيارتيْن إلى خطّ النهاية من دون أيّ خدش عليهما، على الرغم من سرعة السباق والتحدّي المتمثل بتجاوز زحمة السيارات على الدوام. سنبقى على أهبة الاستعداد وسنبدأ تحضيراتنا غداً للجولة التالية منبطولة العالم للتحمّلفيأوستن‘.”

سائقو سيارة بورشه “919 هايبريدرقم 1:

نيل ياني (33 عاماً، سويسرا): “من الواضح أنّ هذه نتيجة ساحقة لبورشه لا تستطيع أن تطلب أفضل منها. لم نتوقع ألا تحظى تويوتا بأيّ فرصة لمنافستنا. فيما عدا ذلك، عانيت من الزحمة اليوم وتوجّب عليّ أن أكون حذراً للغاية.”

أندريه لوتيرِر (35 عاماً، ألمانيا): “هذه نتيجة مدوّية لبورشه. كنت السائق الثاني في السيارة وقدّتها لمرحلتيْن بشكل جيد. لكن لسوء الحظ اضطررت إلى تنفيذ عقوبةتوقف وانطلاقلأننيكتجاوز السرعة القصوى المسموح بها في ممرّ الحظائر، لكن تلك الأمور تحدث. فيما عدا ذلك، أتممت قيادتي بسلاسة والسيارة كانت ممتازة.”

نيك تاندي (32 عاماً، بريطانيا): “قدت السيارة لمرحلتيْن في البداية وجرت الأمور على ما يُرام. استطعنا الخروج في الأمام سوية عبر العمل كفريق. كنا نوفّر في استهلاك الوقود قليلاً لتغيير موعد توقفاتنا كي نتجنّب دخول السيارتيْن إلى الحظائر في الوقت عيْنه. جرى كلّ شيء على ما يُرام اليوم باستثناء تخطي السرعة القصوى في الحظائر.”

سائقو سيارة بورشه “919 هايبريدرقم 2:

إيرل بامبر (27 عاماً، نيوزيلندا): “يا لها من نهاية أسبوع رائعة. لقد قدّم لنا الفريق سيارة ممتازة سهّلت علينا مهمتنا كثيراً. من المؤسف تعرّض سيارة الفريق الأخرى إلى عقوبة لأنّ ذلك حرمنا من التنافس معها. كنت السائق الثاني في السيارة وأتممت مرحلتيْ قيادتي بشكل رائع.”

تيمو بيرنهارد (36 عاماً، ألمانيا): “إنه يوم جميل لـفريق بورشه أل أم بيفي خضمّ نهاية أسبوع رائعة. كانت ’919 هايبريدسريعة بانتظام واستراتيجيتنا صحيحة وسباقنا ممتع. حتى أنني استطعت في النهاية التحكم بالفارق الزمني الذي يفصلني عن السيارة خلفي لأنّ الفارق كان كبيراً. أنا فرح للغاية وسنحتفل الآن جميعاً.”

بريندون هارتلي (27 عاماً، نيوزيلندا): “هذه نهاية أسبوع رائعة لفريق سباق بورشه. كنا سريعين منذ الحصّة الأولى، وسيارتنا أبدت أداءً مذهلاً في السباق. الحقيقة أن كلا سيارتيْنا ابتعدتا عن سيارات التويوتا بسرعة، ولم نتوقع أن نكون أسرع بهذا المقدار. تجاوز السيارات كان مغامرة محفوفة بالمخاطر في بعض الأحيان نظراً لطبيعة الحلبة. فالقسم الأخير أشبه بحلبة طرقات، لكنني حاولت أن أكون حذراً وأنهي السباق من دون أخطاء. لقد قادإيرلوتيموبشكل رائع، واستطعنا التحكم بالسباق من دون أن نضطر للمخاطرة كثيراً. جولة المكسيك كانت رائعة وأنا أتطلّع إلى المشاركة في باقي سباقات البطولة.”

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط