كانون تسلّط الضوء على حملتها المبتكرة “اكتشف، ألهم، طوّر” في لبنان

كشفت “كانون الشرق الأوسط”، الشركة الرائدة في حلول التصوير، عن حملتها المبتكرة: “اكتشف، ألهم، طوّر”، وذلك بهدف توسيع عروض “كانون للأعمال” في لبنان. وأطلقت هذه المبادرة، والتي أقيمت على مدى يومين في فندق هيلتون بيروت ميتروبوليتان بالاس في بيروت، في إطار عروض “كانون للأعمال” التي تقيمها الشركة في عدد من بلدان الشرق الأوسط تطبيقاً لاستراتيجية “كانون” في العمل على مقربة من عملائها.

وتحرص “كانون” على استكشاف العالم المتغير للأعمال والمعلومات، وتساعد عملاءها على معالجة التحديات التي تواجههم لتحسين أعمالهم. ويقوم مفهوم “كانون” الجديد: “اكتشف، ألهم، طوّر” على تقديم استشارات الأعمال للشركات، إضافة لعمل الشركة مع عملائها على إيجاد أفضل الحلول الممكنة للمؤسسات اعتماداً على أولويات كلّ منها. وتهدف هذه المبادرة بالدرجة الأولى إلى دعم الشركات اللبنانية لتحسين الإنتاجية الكلية والكفاءة والتنمية المستدامة.

وبمناسبة الكشف عن هذه الحملة، قال أنوراغ أغراوال، المدير التنفيذي لدى “كانون الشرق الأوسط”: “لطالما كان لبنان سوقاً على درجة كبيرة من الأهمية بالنسبة لشركة “كانون الشرق الأوسط”. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية تمكنّا من عرض حلول أعمالنا والتطبيقات التي تلبي الاحتياجات المباشرة للشركات المحلية، والتي أثمرت عن ترسيخ مكانة “كانون” كشريك مفضل للعملاء. ونسعى من خلال شراكاتنا المحلية مع “ايماج سيستمز” و”برينتكوم” إلى المساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي للقطاع، وتحسينه اعتماداً على دعم الشركات المحلية وغيرها من الهيئات.”

وأضاف أغراوال:”سنواصل العمل على تطبيق استراتيجيتنا الهادفة إلى دفع النمو المستدام، وتعزيز أعمالنا الرئيسية انطلاقاً من كوننا الشريك الأمثل لعملائنا، وقدرتنا على مساعدتهم في مواجهة التحديات، بالاعتماد على فلسفتنا المؤسسية “كيوسي”، والتي تعني العيش والعمل معاً لتحقيق المصلحة العامة”.

وتعدّ “ايماج سيستمز” واحدة من أقدم وأهم شركاء “كانون” في لبنان، والتي نجحت خلالها بتقديم محفظة منتجات “كانون” الكاملة التي تركز إلى حد كبير على العملاء من الشركات والهيئات الحكومية. وتعتبر شركة “ايماج سيستمز”، الشركة التابعة لمجموعة “اي تي جي” هولدينغ، الموزع الرسمي “لكانون” في لبنان، وتقدم أحدث الحلول المكتبية، والطباعة متعددة الوظائف، والرسامات الهندسية والجرافيكية، والماسحات الضوئية لأرشفة التصوير، وحلول الطباعة الإنتاجية. ويوجد لدى “ايماج سيستمز” فريق عمل على درجة رفيعة من الكفاءة في مجال المبيعات والمجال الفني تم تدريبهم من قبل مهندسي “”كانون”.

وتعد “برينتكوم” شريكاً قديماً لـ “كانون” في المنطقة لخدمة فن الجرافيك وقطاع الطباعة في لبنان منذ عام 1956، وهي الموزع الرسمي لحلول “كانون” الرقمية لفن الجرافيك، وقطاع النشر والإعلانات المبتكرة في لبنان، بالإضافة إلى موردين رئيسيين آخرين في قطاع الطباعة.

من جانبه، قال شادي بخور مدير وحدة الأجهزة المخصصة للشركات لدى “كانون الشرق الأوسط”: “يعد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ركناً أساسياً من أركان الاقتصاد اللبناني[1]، والمحرك الرئيسي لإيجاد فرص عمل طوال العقد الماضي، حيث يبلغ قيمة السوق اللبناني ما يزيد عن 432 مليون دولار أمريكي، ومن المتوقع أن ينمو ليصل إلى 543 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2019. وشهدت السوق اللبنانية تطوراً ملحوظاً على مر السنين وأرست مكانتها باعتبارها مركزاً للابتكار وتطوير المحتوى. وبالاعتماد على خبرات “كانون” وحلول المنتجات التي تقدمها، لا نزال الشريك الأمثل لإدارة هذه المقوّمات الأساسية للأعمال، بطريقة فعالة في توفير الكلفة.”

وخلال الفعالية التي أقيمت في بيروت، سلّطت “كانون” الضوء على استراتيجيتها للأعمال الخاصة بالشركات، كما عرضت مجموعة واسعة من المنتجات التي تلبي الاحتياجات المتزايدة للشركات في مجالات مختلفة منها قطاعات الرعاية الصحية، والضيافة، والإنشاء، والتعليم، إضافة إلى القطاع الحكومي.

كما تواصل “كانون” التزامها بتطبيق نهجها القائم على ابتكار الحلول، وتتابع عملها بالتعاون مع شركائها لاعتماد نهج تحوّلي يساعد على مواجهة التحديات الاجتماعية والبيئية التي تواجهها الشركات.

وعرضت “كانون الشرق الأوسط” خلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية الذي اختتمت فعاليات مؤخراً، حلول للأعمال وتطبيقات تلبي الاحتياجات المباشرة للشركات والمنظمات، مؤكدة مكانتها المرموقة كـ “شريك مفضّل” للعملاء.

وحددت “كانون” خمسة ركائز رئيسية لها وهي التنويع، والتسريع، والتحوّل، والتطوير، والتبسيط، باعتبارها محاور أساسية تقوم عليها أعمال الشركات باستخدام سلسلة من التطبيقات، ويظهر كل من هذه المحاور عبر برنامج تم تطويره لمعالجة مسألة أو إجراء محدد، ويدعم كلّ برنامج منها مجموعة متكاملة من منتجات “كانون” المتنوعة للتصوير والطباعة.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط