’كونتيننتال‘ تعزّز أبحاث الذكاء الاصطناعي المتعلّق بالقيادة الذاتية

الشرق الأوسط، 26 يوليو 2020تتابع ’كونتيننتال‘ (Continental)، الشركة الألمانية الرائدة في مجال الإطارات والتقنيات والصناعات المغذِّية للسيارات، إجراء الأبحاث الرائدة ضمن قطاعها والمتعلّقة بإمكانيات القيادة الذاتية في المناطق الحضرية. ويركّز هذا المشروع الذي يحمل اسم PRORETA 5 على التعرّف على ظروف الازدحامات المرورية المعقَّدة في المدن الداخلية، وكيف يمكن للخوارزميات أن تستخلص من بيانات أجهزة الاستشعار قرارات القيادة الصحيحة في هذه الظروف، وهذا يمثّل تقنية بارزة من شأنها أن تبرهن أهميتها وتكون مفيدة جداً للحكومات في الشرق الأوسط.

 

وعبر استخدام سيارة نموذجية تم صنعها وتجهيزها بواسطة ’كونتيننتال‘، يهدف البرنامج إلى فحص الخوارزميات المرتبطة بالتعريف وتوقّع السلوك واتخاذ القرارات، وسيجري تقييمها من قِبَل خبراء متخصّصين بالاعتماد على أوسع نطاق ممكن من السيناريوهات لداخل المدن بهدف تحديد إمكانيات التطبيق المستقبلي.

وسيتم اعتماد الخوارزميات القابلة للتعلّم والتابعة لمشروع PRORETA 5 للوصول إلى أداء قيادة يمكن مقارنته بذلك لدى البشر، مع تمكّن الذكاء الاصطناعي (AI) من التعرّف بشكل صحيح على سيناريوهات الازدحامات المرورية المعقَّدة وإجراء تفسير واضح لها، مما يؤدّي إلى اتخاذ قرارات قيادة صحيحة.

من المهم الإشارة إلى أن دول الشرق الأوسط تتخذ خطوات إيجابية باتجاه التشجيع على اعتماد سبل النقل ذاتية القيادة. ففي الإمارات العربية المتحدة، أطلقت ’مؤسّسة دبي للمستقبل‘ بالتعاون مع ’هيئة الطرق والمواصلات‘ ما يُعرَف باسم ’استراتيجية دبي للتنقّل الذكي ذاتي القيادة‘ والتي تهدف إلى تحويل حوالي 25 بالمئة من إجمالي رحلات التنقّل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول العام 2030. وفي العام الماضي، تم طرح حافلات نقل ذاتية القيادة في حرم ’جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية‘ بالمملكة العربية السعودية.

حول هذا الموضوع، قال كاريل كوسيرا، مدير عام كونتينينتال الشرق الأوسط: “يُعتبَر PRORETA برنامجاً ناجحاً جداً الآن فيما يتعلّق بتطوير تقنية القيادة الذاتية في المناطق الحضرية. وحالياً، ومن خلال الدعم الذي يقدّمه شركاؤنا، وصلنا إلى مرحلة في التاريخ نخوض فيها التحدّي الأكبر لنا حتى هذه اللحظة – القيادة داخل المدن.”

وأضاف: “يُعتبَر الشرق الأوسط أحد أكثر المناطق الحضرية في العالم مع عيش حوالي 85 بالمئة من سكّان دول الخليج في المدن وضواحيها، لذلك فإن لهذه الدراسة أهمية ولها رابط كثير هنا.”

تم إطلاق مشروع PRORETA 5 (2019 – 2022) من خلال تعاون بين ’كونتيننتال‘، جامعة درامستاد للتقنية في ألمانيا، بالإضافة إلى جامعتين أوروبيتين أخرتين. وقد تم تخصيص المهام بشكل محدَّد ضمن مجال مساعدة السائق والقيادة الذاتية، مما يشكّل أساساً لتحقيق تكامل إضافي مع المزيد من الجامعات.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط