مالديني يودع الحياة ويترك إيطاليا حزينة

توفي اللاعب والمدرب الإيطالي السابق تشيزاري مالديني الأحد عن عمر ناهز الـ84 عاما، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية.

وأكد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أنه سيتم الوقوف دقيقة حداد خلال مباريات الدوري الإيطالي اليوم الأحد وغدا الاثنين تكريما لمالديني.

وقال نادي ميلان عبر موقعه الرسمي “الرئيس سيلفيو برلسكوني وجميع أعضاء النادي سيتذكرون دائما بإعزاز شخصيته وطيبته وابتسامته الدافئة”.

وسيضع لاعبو ميلانو شارات سود خلال مباراتهم في الدوري الإيطالي أمام أتلانتا في وقت لاحق اليوم الأحد حدادا على رحيل اللاعب السابق.

بدوره قدم النادي المنافس في المدينة إنتر ميلان تعازيه أيضا، وذكر عبر موقعه الإلكتروني “منافس عظيم رحل عنا هذا الصباح، لسنوات عديدة في ميلان كان مالديني البطل الرئيسي للديربي”.

مسيرة حافلة
ولد مالديني، الذي امتدت مسيرته بين اللعب والتدريب لقرابة خمسة عقود وهو والد باولو مالديني أسطورة ميلان، في الخامس من فبراير/شباط 1932.

لعب مالديني في مركز المدافع في أندية تريستينا وميلان وتورينو بين عامي 1952 و1967. وفاز مع ميلان عام 1963 بكأس أبطال الأندية الأوروبية (دوري أبطال أوروبا حاليا) وبالدوري الإيطالي أربع مرات.

وكان تشيزاري مالديني قائدا لميلان في تلك المباراة النهائية التي تغلب فيها على بنفيكا البرتغالي، وأصبح في حينها أول فريق إيطالي يفوز بالبطولة الأوروبية.

خاض تشيزاري مالديني 14 مباراة مع منتخب إيطاليا، وشارك معه في نهائيات كأس العالم 1962 بتشيلي.

انتقل بعد اعتزاله إلى التدريب، فأشرف على ميلان على فترتين (1973-1974 و2001-2002)، كما تولى تدريب المنتخب الإيطالي في نهائيات كأس العالم بفرنسا عام 1998 التي خسر فيها أمام أصحاب الأرض في ربع النهائي.

وكان مالديني يتولى منصب المدرب المساعد لمنتخب إيطاليا الفائز بلقب كأس العالم 1982 في إسبانيا، وتولى تدريب المنتخب الوطني تحت 21 عاما بجانب أندية ميلان وبارما وفوجيا وتيرنانا.

كما درب أيضا منتخب براغواي في نهائيات مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط