مانشيستر سيتي الفائز باللقب

حضر المئات من عشاق مانشستر سيتي إلى فعالية “سيتي لايف” التي نظمها الأزرق السماوي بالعاصمة أبوظبي في مبادرة أرينا مساء اليوم، لتشجيع النادي والاحتفال بلقبه الجديد للمرة الثانية على التوالي تحت قيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وتوج مانشستر سيتي ببطولة الدوري الإنكليزي الممتاز بعد فوزه على برايتون 4-1 في المرحلة 38 الأخيرة من البطولة اليوم الأحد بعد صراع مع ليفربول الذي حل وصيفًا، أمام عشاق النادي في دولة الإمارات ممن تجمعوا في مدينة زايد الرياضية ولم يتوقفوا عن تشجيع ناديهم طوال الموسم. وبهذه النتيجة أنهى سيتي الدوري برصيد 98 مقابل 97 لليفربول الذي تفوق على نظيره ولفرهامبتون 2-0.

كما واستمتع الحضور من مختلف الأعمار والجنسيات بالأجواء الرمضانية التي طغت على الفعالية، إذ تجمعوا خلال الشوطين لتناول وجبة الإفطار احتفاءً بالشهر الفضيل.

ومن الأمر المميز تواجد عشاق السيتي من الأطفال الصغار، فكان لحضور حميد الشريفي ذي الست سنوات إلى جانب والده طابعًا مميزًا يعكس مدى اهتمام الأطفال بكرة القدم وشغفهم بالسيتزن واللعب بطريقتهم.

وقال محمد الشريفي، والد الطفل حميد: “انضم ابني حميد إلى مدارس السيتي لكرة القدم في مطلع هذا العام، منذ ذلك الوقت وأنا أشاهد مدى تعلقه بكرة القدم الذي يزداد يومًا بعد يوم بشكل كبير فضلًا عن تحسن أدائه على أرض الملعب. من الرائع أن نشاهد عشاق السيتي متواجدين بمكان واحد يقدمون الدعم للنادي منذ بداية الموسم حتى نهايته”.

شكلت فعالية “سيتي لايف” فرصة لتعرف عشاق السيتيزن بالدولة على بعضهم البعض، فالعديد منهم يجتمعون أسبوعيًا لمتابعة المباريات التي يخوضها النادي، ويذكر أن وسيم صديق 28 عامًا وجاسم موديوتي 30 عامًا يتابعون معاً جميع منافسات السيتي على مدار العشر سنوات الماضية.

وبهذه المناسبة قال جاسم موديوتي، أحد عشاق السيتيزن: “يعد الاحتفال اليوم مع المئات من عشاق الأزرق السماوي طريقة مثالية لنهاية موسم حافل بالأهداف والفرص واللحظات الحماسية والمشاعر المختلفة”.

وأضاف: “الفوز بالألقاب أمر رائع وهذا ما حققه السيتي خلال السنوات الماضية ولكن فوز بموسم العام له طعم آخر، إذ أنها السنة الثانية على التوالي مما يؤكد قدرة النادي وعلو كعبه وتفوقه على بقية الأندية، والآن نرغب بزيادة غلتنا لهذا الموسم فكأس الإتحاد الإنجليزي ينتظرنا لنكتب حقبة جديدة تعزز تاريخ السيتي العريق”.

وبفوزه للمرة السادسة بتاريخه والثانية توالياً، مانشستر سيتي أول فريق منذ 10 سنوات يحتفظ بلقبه.

 

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط