مجموعة فنادق راديسون تواصل جهود تمكين المرأة وتوطين الوظائف

أكدت مجموعة فنادق راديسون على تعزيز جهودها لدعم عمل المرأة في قطاع السياحة من خلال تمكين جيل من الشابات السعوديات ودعمهن لتحقيق أحلامهن في تبؤ مناصب عليا في هذا القطاع الحيوي وانطلاقا من الأهداف الرئيسية للمجموعة، والتي تتمثل في تحقيق التوازن في القيادة عبر زيادة تمثيل المرأة في المناصب العليا وتجاوز الحواجز التي تمنعها من الوصول إلى هذه المناصب، وتعزيز الاستفادة من دعم القيادات النسائية في المجموعة. فأطلقت مجموعة فنادق راديسون برنامج “القيادة المتوازنة” لدعم المرأة وتمكينها من خلال تعزيز التنوع بين الجنسين والشمولية في العمل. وأن تأتي وفق استراتيجية تتألف من ثلاث مراحل، وتشمل تلك المراحل برامج القيادة والسياسات الشاملة، ونشر الوعي حول تمكين المرأة، من أعلى الهرم إلى أسفله، بما في ذلك معالجة العوائق التي تحول دون نجاح المرأة في عملها لدى الشركات والمؤسسات المختلفة.

وبهذه المناسبة صرح السيد/ باسل طلال، المدير الإقليمي لمجموعة فنادق راديسون في المملكة العربية السعودية والكويت والمشرق العربي قائلا: ” إننا نهدف إلى دعم كلا الجنسين وتقديم فرص عمل لا تتوقف عند إيجاد وظيفة فقط، بل تتعداها لتشكيل مستقبل وأسلوب حياة. إن الضيافة هي ركن أصيل في ثقافة المجتمع السعودي، وهي لازالت مصدر فخر واعتزاز للسعوديين، لذا نحن في فنادق راديسون نهتم بتنمية هذه الثقافة وصقلها عن طريق توظيف السعوديين والسعودييات في مختلف القطاعات، مع توفير خطة تطوير وتدريب واضحة الملامح يحدد على ضوئها مستقبل موظفينا بصورة عامة.

نحن ندعم حملة “مستقبلك سياحة” التي أُطلقت مؤخراً بهدف توفير 100 ألف وظيفة بنهاية 2021، كما نسعى جاهدين لتحقيق الرؤية، والتي تنُص على توفير مليون وظيفة في القطاع بنهاية 2030.”

 

وأضاف باسل ” نحن جزء من هذا المجتمع الغني بالثقافة، كما نعمل يدا بيد مع الجهات المختصة بهدف توفير وظائف للسعوديين والسعودييات. ومع خططنا لافتتاح ستة فنادق جديدة خلال 2021، فسوف نتمكن من  توفير ما يزيد عن 300 وظيفة للمواطنين والمواطنات في جميع فنادقنا العاملة في المملكة بنهاية العام الحالي”

وعلى الرغم من أنّ عمل المرأة في مجال الضيافة في الشرق الأوسط لم يعد متواضعا كالسابق،  إلّا أنّ نسبة إشغالها للمناصب الإداربة والتنفيذية العليا لا زال ضئيلا. كما لوحظ أن العديد من اللاتي بدأن مسيرتهنّ المهنية في هذا المجال، لم يتخطين مستوى وظيفيا معينا، بل توقفن عنده أو تخلين عنه، وانتقلن إلى مجالات أخرى، أو تفرغن لحياتهن العائلية.

 

لم تكتف مجموعة فنادق راديسون بتوسيع محفظتها وزيادة عدد الفنادق التابعة لها في المملكة العربية السعودية، بل حقّقت إنجازاً آخر من ناحية التزامها تجاه القيادة المتوازنة، وتحسين التنوّع والإندماج داخل مكان عملها. وخير مثال على ذلك، السيدة مرام قوقندي، والتي نجحت في شغل منصب مدير عام فندق بارك إن باي راديسون جدة طريق المدينة، وقد حفرت إسمها في التاريخ كأول امرأة سعودية تشغل هذا المنصب الرفيع في قطاع الضيافة على مستوى المملكة.

وانطلاقا من رؤية 2030، إلتزمت المملكة العربية السعودية بتعزيز مشاركة المرأة في القوى العاملة وأدرجت سلسلة من التعديلات التشريعية لتعزيز هذا الهدف بما في ذلك تمكين المرأة وتوسيع مشاركتها في جميع القطاعات الإقتصادية.

 

ومن هذا المنطلق، تفخر مجموعة فنادق راديسون بتوفير فُرص عمل لحوالي 190 سيدة معظمهن مواطنات سعوديات، مما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 لتمكين المرأة في مجال الضيافة والسياحة، باتت النساء يشكلن ما نسبته 14% من إجمالي عدد موظفي فنادق المجموعة المنتشرة في جميع أنحاء المملكة، وقد جاء كل ذلك انطلاقا من حرص المجموعة في الدفاع عن القيادة المتوازنة، والمواظبة على دعم المرأة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، مع سعيها الدؤوب لإحداث فرق ملحوظ عبر تمكين جيل الشباب ودعمهم لتحقيق أحلامهم.

 

وفي الوقت نفسه، تمضي استراتيجية توطين الوظائف التي اعتمدتها المجموعة على قدم وساق مع التزامها بدعم الحكومة في جهودها المبذولة لتحقيق هذه الإستراتيجية، وسد النقص الحاصل في القوى العاملة المرشحة للعمل في قطاع الضيافة المحلي. ومن أجل تعزيز إمكانات المواطنين السعوديين ودعم انخراطهم في هذا القطاع، أطلقت مجموعة فنادق راديسون برامج تدريبية متنوعة لتطوير مهارات وخبرات السعوديين في قطاع الضيافة ودعمهم للوصول إلى مراكز إدارية عليا.

وباعتبارها واحدة من المجموعات الفندقية الرائدة في المملكة العربية السعودية، فقد نجحت في توظيف أكثر من 400 مواطن سعودي في فنادقها، بحيث يمثل المواطنون السعوديون نسبة 29% من إجمالي الموظفين ينما تُمثّل السعوديات 45% من إجمالي الموظفين.

 

وحول المشاريع الفندقية المقبلة، فإن المجموعة بصدد افتتاح ستة فنادق في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية في العام 2021، مع التزامها بتعزيز جهودها ودعم المواطنين السعوديين الشباب في حياتهم المهنية المستقبلية.

حاليا، تمتلك مجموعة فنادق راديسون، والتي تُعتبَر إحدى الشركات الأسرع نموّاً في المملكة العربية السعودية، أكثر من 40 فندقاً ومنتجعاً وشقّةً متكاملة الخدمات، مع 10 آلاف غرفة قيد التشغيل أو التطوير. وعلى الرغم من الوضع الراهن، تواصل المجموعة توسّعها عبر المنطقة بإعلانها مؤخراً عن افتتاح فندقَين جديدَين في المملكة العربية السعودية.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...