مدير سياحة الرياض يدعو طلاب المدارس لزيارة المواقع التاريخية

اعتبر المهندس عبد العزيز آل حسن مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، أن زيارات النشء من طلاب المدارس بمختلف المراحل الدراسية للمواقع الأثرية والتراثية والتاريخية، تسهم في تعزيز الانتماء للوطن، وتكريس مفهوم ضرورة المحافظة على الإرث التاريخي الذي تكتنزه أراضي المملكة، مثنياً على جدوى الحملات الإعلامية والإعلانية والتثقيفية التي تقوم بها الهيئة وتحقيقها نتائج ملموسة من حيث زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على الآثار والتراث باعتباره إرثاً يجب الحفاظ عليه كما يتم الحفاظ على الممتلكات الخاصة.

وقال، خلال زيارة طلاب معهد العاصمة النموذجي بالرياض لموقع هضبة مصيقرة في محافظة القويعية الذي يحوي نقوشاً ثمودية تعود لآلاف السنين: “هناك ضرورة لأن يعي هذا الجيل من الجنسين، أن الوطن ليس فقط مباني زجاجية وأبراج، بل هو إرث تاريخي عظيم، يستدعي الحفاظ عليه كما يحافظ المرء على ممتلكاته. ولذلك أدعو طلاب وطالبات المدارس في منطقة الرياض إلى زيارة مثل هذا الموقع التاريخي وغيره من المواقع الأثرية والتاريخية التي تعتبر ملكاً للأجيال المقبلة من أبناء هذه البلاد المباركة، حيث أن تلك الزيارات للنشء ذات بعد تعليمي وتعريفي، وتندرج في إطار برنامج لا تترك أثر”.

وأضاف مدير سياحة الرياض: “لدينا الكثير من الطلبات من مدارس منطقة الرياض، ونرغب بإجراء رحلات لهم بهدفٍ سامي نبيل، نستهدف من خلاله زرع حب المواقع الأثرية والتاريخية في نفوس أبناءنا من الجنسين، بالإضافة إلى التشديد على توجيه رسائل مفادها، كفى عبثاً بالمواقع التاريخية التي طالت يد العبث بعضها. ويتعاون فرع  هيئة السياحة بمنطقة الرياض أيضاً مع برنامج “عيش السعودية” التابع للهيئة في العديد من المواقع، عبر تأسيسه لرحلات سياحية للجنسين للاطلاع على المواقع التاريخية والأثرية، واستقطبنا قبل فترة طالبات من جامعة الملك عبد العزيز بجدة، قمن بزيارة عدد من المواقع الأثرية في العاصمة الرياض؛ وهدفنا تعزيز هذه الثقافة في نفوس أبناءنا من طلاب وطالبات مختلف المراحل الدراسية”.

وأوضح أن فرع الهيئة بمنطقة الرياض يقوم بجهود كبيرة في مجال التوعية البيئية، مبيناً أن سياحة الرياض تتعاون وبشكل موسع  مع البرنامج التوعوي “لا تترك آثر” بهدف تعزيز وعي ومشاركة المواطن والمقيم في منطقة الرياض بالمحافظة على المناطق الطبيعية وحماية المقومات السياحية الطبيعية، وأكد على أهمية البرنامج الذي توليه الهيئة بالتعاون مع شركائها اهتماماً كبيراً لما له من أثر بالغ على المواقع السياحية والبيئة بشكل عام، لافتاً إلى أن البرنامج يدعم السياحة المحلية من خلال إسهامه في تنمية الرحلات السياحة وتحفيز السياح على اتباع السلوكيات الإيجابية في رحلاتهم مع تفعيل مبدأ المشاركة والعمل الجماعي.

وذكر آل حسن أن الفترة الأخيرة شهدت تعاون سياحة الرياض مع برنامج “لا تترك أثر” في إقامة وتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة بالتزامن مع المهرجانات والمعارض والملتقيات التي تقام بمنطقة الرياض وينظمها أو يشارك فيها ويرعاها الفرع؛ لاستثمار المناسبات في رفع الوعي البيئي لدى المواطنين والمقيمين بضرورة الحفاظ على البيئة أثناء الرحلات البرية.

يشار إلى أن زيارة طلاب معهد العاصمة النموذجي بالرياض لموقع هضبة مصيقرة في محافظة القويعية، حضرها محافظ القويعية مساعد السالم، ومساعد مدير التعليم بمحافظة القويعية سعد المطوع، ومساعد مدير البلدية سعود الهويمل، ورئيس مركز الجله وتبراك منصور الخري، ومدير معهد العاصمة النموذجي عادل الطخيم، وعجب العتيبي مدير إدارة العناية بالتراث الوطني في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، ورئيس مركز مصيقرة محمد بن مصلح بن دهيران، وعدد من المهتمين بقطاع التراث والآثار بمحافظة القويعية.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط