مدينة الملك عبد العزيز الطبيّة في جدة تستضيف المؤتمر العالمي السابع لأورام الثدي..

Breast Cancer Awareness

 تستضيف جدة السبت 24 نوفمبر المقبل فعاليات المؤتمر العالمي السابع لأورام الثدي بفندق الإنتركونتيننتال – جدة، والذي ينظمه مركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي وسيستمر لمدة يومين يناقش خلالها المشاركون العديد من المواضيع العلمية وذلك لجمع الجهود للوصول إلى رعاية صحية أفضل، وأشار المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الدكتور منصور بن أحمد الجندي أن الشؤون الصحية تسعى من خلال برامجها العلاجية والوقائية والبرامج الأكاديمية وكذلك البحثية إلى تحقيق تكامل فريد من نوعه، يرتقي بالخدمة المقدمة للمرضى إلى أعلى المستويات المهنية المتخصصة وتطبيق معايير عالمية للرعاية الطبية.. وأضاف أن هذا المؤتمر يعتبر من أضخم المؤتمرات لأهمية أمراض أورام الثدي، كما يشارك فيه نخبة من المتحدثين العالميين الرواد الذين يتمتعون بسمعة عالية جداً ويعتبرون من قادة وأعلام علم الأورام في العالم حيث يعبر عن التفاعل بين الأطباء السعوديين للأورام في المملكة وبين قرنائهم في دول العالم، كما يهدف هذا المؤتمر لمناقشة وجلب آخر التطورات في تشخيص وعلاج سرطان الثدي، وتقوية العلاقات بين القائمين لعلاج مرض السرطان وتوحيد طرق العلاج بين الأطباء في المملكة العربية السعودية وبلدان العالم المتطورة في هذا المجال

وقال الدكتور واصل جستنية استشاري ومدير مركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام إن هذا الملتقى هو لإلقاء الضوء على ما هو جديد في عالم سرطان الثدي الذي أصبح مشكلة طبية كبيرة واسعة الانتشار والتقدم العلمي فيها وصل إلى مراحل متطورة لاسيما الوقائية منها، فقد أشارت البيانات المتوفرة أن نسبة حدوث سرطان الثدي ستزداد بنسبة 15% وهو يمثل 27% من جميع السيدات المصابات بالسرطان عموماً، و أن متوسط العمر هو 48 سنة و أن نسبة التشخيص في المرحلة الأولى والثانية هي 31% والمرحلة الثالثة 42% سيمثل هذا تحديا وعبئا كبيرا على تكاليف الرعاية الصحية والتي كما ذكرت سابقا أن الوعي التثقيفي الصحي بين سيدات المجتمع والكشف المبكر سيكون من أنجح الطرق العلاجية

وبين العميد المشارك للدراسات العليا والشؤون الأكاديمية بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية فرع جدة الدكتور منصور القرشي أن هذه الأنشطة العلمية والأكاديمية تنظم للارتقاء بجميع العاملين بالحقل الصحي، وما هذه اللقاءات الطبية العلمية الا من أجل الاستفادة من الخبرات حتى نصل الى ما نصبو اليه من نتائج مثمرة تحقق المزيد من التطورات العلاجية

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط