منتجع “جميرا فيتافيلي” يدشن أول حلبة للتزلج على الجليد في المالديف

يحتفي منتجع “جميرا فيتافيلي” بموسم الأعياد لهذا العام بافتتاح حلبة التزلج على الجليد الأولى من نوعها في جزر المالديف، والتي ستتيح للنزلاء فرصة الانتقال إلى عالم شتوي صغير يقضون فيه أمتع الأوقات وسط الأجواء الاستوائية الدافئة.

ومن خلال هذه التجربة الفريدة من نوعها، سيحظى النزلاء بفرصة التمتع بالسباحة في مياه المحيط الهندي الدافئة ثم الابتعاد قليلاً عن الشواطئ الرملية البيضاء وارتداء الزلاجات للتزلج على جليد الحلبة البرّاق في المنتجع. وتأتي الحلبة التي سيتم تدشينها في غضون الأسابيع المقبلة لتضفي مزيداً من السحر على هذا الموسم الغني أساساً بالأجواء الساحرة.

وبهذه المناسبة، قال أميت ماجومدر مدير عام “جميرا فيتافيلي”: “تجسد حلبة التزلج على الجليد دليلاً مثالياً على جهودنا المتواصلة التي لطالما استهدفت إدخال البهجة والسرور على قلوب نزلائنا وإدهاشهم بكل ما هو جديد، لاسيما أن العديد منهم يواظبون على زيارتنا بشكل متكرر وغالباً ما تكون انطباعاتهم الإيجابية نتيجة للمفاجآت الرائعة التي تزخر بها عروضنا وخدماتنا. وفضلاً عن حلبة التزلج على الجليد، أجرينا أيضاً بعض التغيرات المشوقة على غرفنا وقائمة مطاعمنا الجديدة التي سنعلن عنها قريباً”.

ومن جهة أخرى، أكدت إدارة المنتجع على أن توفير الأجواء الشتوية وسط طقس استوائي ينسجم بالكامل مع قيم المنتجع الجوهرية المتمثلة في توفير وجهة مستدامة وصديقة للبيئة. ومن هذا المنطلق، تم إنشاء حلبة التزلج على الجليد بالتعاون مع شركة “جلايس” (Glice) المتخصصة بتصنيع ألواح الجليد الاصطناعية التي تتيح التزلج على الجليد في الأماكن المغلقة أو المفتوحة في كافة الأوقات والأحوال الجوية. وبخلاف حلبات التزلج التقليدية، تستخدم الشركة مجموعة من التقنيات الخاصة التي تتيح هذه الميزة دون استهلاك المياه أو الطاقة على الإطلاق.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط