منصة Tradeling تتعاون مع مجلس الأعمال الفرنسي لتعزيز المنتجات العالمية في قطاع التجارة الإلكترونية بين الشركات في المنطقة

  • Tradeling تصبح عضواً فاعلاً في مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية وتحصل على فرصة التفاعل مع أكثر من 8 آلاف شخص معني في الشركات وتعزز حضورها بين الشركات الفرنسية
  • تستفيد المنصة من مصادر المنتجات العالمية لتعزز محفظتها في قطاع التجارة الإلكترونية بين الشركات لتغطي الشركات الفرنسية والأسواق الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية يقدم لأعضائه منصة أعمال متطورة للترويج لعلاماتهم التجارية وزيادة فرص الأعمال

 

أعلنت Tradeling، منصة التسوق الإلكتروني سريعة النمو والموجهة لمعاملات الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن توقيع مذكرة تفاهم مع مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية، تستفيد بموجبها من مصادر المنتجات والخدمات العالمية لتعزز عروضها المقدمة للشركات في قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة.

ووقع مذكرة التفاهم محمد شبيب، الرئيس التنفيذي لمنصة Tradeling وجيفروي بونتيل، رئيس مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية. وسيعود هذا التعاون بثلاثة فوائد رئيسية على منصة Tradeling، تشتمل على الترويج للمنصة لتغطي مجموعة أوسع من الشركات في فرنسا ودولة الإمارات؛ وتوفير فرص للتواصل والتفاعل مع الأطراف المهتمة؛ وتعزيز المنتجات والخدمات العالمية التي تقدمها المنصة، بما يدعم حيوية التجارة الرقمية بين الشركات في المنطقة.

 

وفي إطار هذا التعاون، ستصبح Tradeling عضواً فاعلاً في مجلس الأعمال الفرنسي وستحصل على فرصة التفاعل مع أكثر من 8 آلاف شخص معني في الشركات، وأكثر من 350 شركة يمثلها المجلس، بما في ذلك شركات متعددة الجنسيات وشركات صغيرة ومتوسطة. وستستفيد Tradeling من فرص التواصل لمشاركة قصة نجاحها كمنصة التسوق الإلكتروني الرائدة في المنطقة الموجهة لمعاملات الشركات. وستحصل أيضاً على خدمات مواءمة الأعمال المصممة حسب الطلب من المجلس لتمكينها من الارتقاء بحضور علامتها التجارية.

وفي هذا السياق، قال محمد شبيب: “يمكننا التعاون مع مجلس الأعمال الفرنسي من إلقاء الضوء على الإمكانات الكبيرة التي تقدمها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لقطاع التجارة الإلكترونية بين الشركات. وإضافة إلى التفاعل مع الشركات في فرنسا والأسواق الرئيسية الأخرى في المنطقة، ستعزز هذه الشراكة قدرتنا على مشاركة رؤيتنا الرامية لتمكين التواصل بين المشترين والباعة العالميين عبر منظومتنا الرقمية. ولاشك أننا نرى في هذه الشراكة فرصة ثمينة لتعزيز العلاقات والشراكات مع الشركات الفرنسية والأوروبية التي سترتقي بسلسلة التوريد الرقمية التي نجحنا بتأسيسها خلال فترة قصيرة”.

من جانبه قال جيفروي بونتيل: “يسعدنا انضمام Tradeling إلى مجلسنا. ونتطلع قدماً للتعاون مع فريق عملها والترويج لعلامتها التجارية وإمكاناتها بين الشركات الفرنسية. وخلال هذه المرحلة الجديدة، نحتاج إلى إيجاد طرق جديدة لتعزيز الروابط التجارية. لذلك نفخر بتزويد أعضائنا بفرص جديدة ودعمهم في تأسيس علاقات تجارية وثيقة. ولاشك أن هذه الشراكة ستعزز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وفرنسا، وستقدم الدعم لأعضائنا من الشركات في رحلتهم ضمن قطاع التجارة الرقمية مع المساهمة في استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية”.

وباعتباره عضواً في شبكة عالمية من غرف التجارة الفرنسية مع 126 جهة في 95 دولة وانطلاقاً من دوره لتيسير زيارات الوفود التجارية الفرنسية إلى دولة الإمارات، سيضم المجلس منصة Tradeling إلى جداول الزيارات التجارية، علاوة على تقديمها لغرف التجارة الفرنسية الأخرى في الأسواق العالمية. وبناءً على نجاح Tradeling في تقديم منتجات المواد الغذائية والمشروبات والخدمات اللوجستية، إضافة إلى المستلزمات المكتبية ومنتجات الصحة والعافية، سيقدم المجلس للمنصة فرصة المشاركة في جلساته البناءة والمخصصة لقطاع المواد الغذائية والمشروبات والتي تشهد حضور قادة أعمال فرنسيين ومحليين.

 

ويشار إلى أن منصة Tradeling يقودها نخبة من المتمرسين في تأسيس الشركات التكنولوجية الناشئة، وتضمن إجراء عمليات تجارية سلسة وموثوقة، وتقدم الخدمات اللوجستية والحلول المالية. وتمكن المنصة الموردين العالميين من التواصل مع المشترين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتستفيد من التقنيات المتطورة لتحسين سلسلة التوريد وخلق القيمة الاقتصادية والحد من المخاطر. وتمتلك المنصة اليوم نحو 500 مورد من أكثر من 25 دولة، حيث ارتفع إجمالي حجم البضائع من الصفر إلى عدة ملايين من خانتين في غضون ثلاثة أشهر فقط.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط