تكشفت الحقيقة في قضية مصرع ريم مجدي بطلة مصر في المصارعة حيث قرر كمال الشناوي رئيس نيابة مركز الإسماعيلية حبس والدها 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة ضرب أفضى إلى موت.

وقالت والدة ريم في التحقيقات إن مشادة كلامية وقعت بين ريم ووالدها أثناء التدريب قام على إثرها الوالد بضربها بقدمه، وأثناء العودة إلى المنزل وهما يستقلان السيارة نشبت بينهما مشادة كلامية أخرى حيث عنّفها لعدم التركيز في التدريب ثم صفعها على وجهها، مما جعلها تلقي بنفسها من السيارة قبل توقفها لتلقى مصرعها على الفور.