يختتم أعماله بمشاركة أكثر من 200 خبير عقاري “ورش عمل سيتي سكيب جدة” تستكشف سبل تنويع السوق العقارية وتنشيطها في المملكة

خبراء العقار يناقشون موضوعات ذات أهمية من ضمنها :

  • التأثيرات الإيجابية لـ “رؤية السعودية 2030” على توجهات المستثمرين الأجانب وتطلعاتهم للاستثمار في المملكة
  • دور التصاميم المعمارية في تعزيز الواجهات السياحية و المكانة التاريخية والحضارية للمملكة

جدة، المملكة العربية السعودية- 6 أبريل 2019: تنطلق اليوم الموافق 7 أبريل ورش عمل ’سيتي سكيب جدة‘، أضخم معرض عالمي تجاري متخصص في المقطاع العقاري، بحضور أكثر من 200 شخص من ممثلي الجهات الحكومية وكبرى شركات القطاع الخاص، وذلك بهدف بلورة ملامح مستقبل القطاع العقاري ومناقشة سبل تنشيط السوق العقارية في المملكة العربية السعودية.

وتتناول برنامج ورش العمل مجموعة واسعة الجلسات الحوارية التي أهم موضوعات التطوير العقاري، التي سيقدمها  مجموعة من تضم 30 خبيراً من قادة القطاع لمشاركة تطلعاتهم ومعارفهم حول الوضع الراهن للسوق العقاري ومناقشة أهم التوجهات المستقلبية المتعلقة بالأسواق، والدور المحوري الذي يلعبه القطاع العقاري في تحقيق الأهداف الطموحة لـ “رؤية السعودية 2030”.

وفي هذا السياق، قال مهند يمان، مدير معرض ’سيتي سكيب جدة‘: “تسهم المستويات الرفيعة للمتحدثين والوفود المشاركة في تعزيز الجهود الرامية إلى رسم مستقبل أفضل للقطاع وذلك من خلال مشاركة معلومات وبيانات دقيقة ومتخصصة تغطي جميع جوانب القطاع، كما تقدم هذه المنصة فرصة مهمة بالنسبة للمتخصصين في القطاع، لتبادل الآراء والمعارف حول أداء العرض والطلب في القطاعات الرئيسية للسوق، والعوامل غير المرتبطة بالقطاع والتي تؤثر على المشهد العقاري، فضلاً عن سُبل الحد من المخاطر الحالية واستشراف الفرص المستقبلية.”

وأضاف يمان: ” تمكنت ورش عمل سيتي سكيب جدة من امتلاك زخم واهتمام متزايد عبر دورات المعرض حيث وصلت نسبة المسؤولين والمدراء التنفيذيين المشاركين إلى 59% من إجمالي الحضور للعام الماضي، في حين صنّفها 81% منهم من الفعاليات التي يوصى بحضورها”.

وتتضمن أجندة الورش جلسة نقاشية حول إضفاء طابع التنوع على أجندة عمل قطاع السياحة والضيافة في المملكة بما يتماشى مع “رؤية السعودية 2030″. وفي هذا الإطار أوضح يمان: ” تعتبر مظلة الحوارات مظلة جامعة للخبراء والمتخصصين وستناقش الجلسات التأثيرات الإيجابية لـ “رؤية السعودية 2030” على توجهات المستثمرين الأجانب وتطلعاتهم للاستثمار في المملكة، وسبل الاستفادة من نسب النمو المتوقعة في الطلب، كما سيتم تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه التصاميم المعمارية في الحفاظ على الإرث العريق للمواقع التراثية والتاريخية، وآليات تنفيذ مشاريع الفنادق والمنتجعات والوجهات السياحية التي تعزز من استغلال المكانة التاريخية والحضارية للمملكة “.

يشارك في جلسة السياحة والضيافة  كل من كريس جونز، الشريك الإداري لدى ’تن ديزاين‘؛ وأمير لبابيدي، مدير عام عمليات التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى مجموعة ’هيلتون‘؛ وأحمد بن ماضي، مدير إدارة الأصول في شركة “رؤى المدينة القابضة”؛ ومحمد الأمير، الرئيس التنفيذي لشركة ’إيمز للضيافة‘؛ ومارون ديب، رئيس خدمات المشاريع والتطوير في المملكة العربية السعودية لدى شركة ’ج. إل. إل‘.

وتشمل أيضا أجندة الفعالية مجموعة جلسات رئيسية منها: “معايير الهيئة العامة للعقار فيما يخص تصنيف المكاتب والشركات العقارية”، و”قواعد ترخيص بيع العقارات على الخارطة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، و”أهمية المعايير الدولية لبناء وتعزيز الثقة بالسوق العقارية في المملكة العربية السعودية”.

ويشارك في الجلسات مجموعة من المتحدثين رفيعي المستوى في الفعالية مختلف المستويات الحكومية والقطاع الخاص، بهدف تعزيز أواصر التعاون وترسيخ أهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص. وتقدم فعالية الورشات المصاحبة للمعرض  المقامة يوم الأحد برعاية كل من شركة “جي إل إل” و شركة “كوهلر” والمتاحة للجمهور تقارير حصرية وجلسات نقاشية متخصصة ودراسات حالة. كما سيتم من خلالها تقديم إحاطة معمقة حول سوق العقارات في المملكة بمشاركة كل من جون فيكيتي، الرئيس التنفيذي لشركة ’ج. إل. إل‘ في المملكة العربية السعودية ورئيس قسم الاستشارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الشركة؛ ودانا سالباك، المديرة المساعدة في قسم البحوث لدى شركة ’ج. إل. إل‘ في المملكة العربية السعودية.

وتضم قائمة المتحدثين المشاركين ورش العمل كلّاً من الدكتور سعيد بن سعد القرني، نائب المحافظ لشؤون البحوث وتطوير النظم لدى “الهيئة العامة للعقار”؛ وبندر الشهري، مدير إدارة التواصل الإعلامي لدى “الهيئة”؛ وأنس بن عبدالله المزروع، مدير الشؤون القانونية والرقابة لدى “برنامج البيع والتأجير على الخارطة” (وافي)؛ وميرعلي عزّام، رئيس قسم الاستشارات الاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى  شركة ’ج. ل. ل‘، وغيرهم.

وتتميز الورش بتقديم جلسة نقاشية مخصصة حول الدروس المستفادة من تجارب الدول الأخرى تحت عنوان “التجربة المصرية”، حيث سيطلع الحضور من خلالها على مشاريع البنى التحتية التي يتم تنفيذها في مصر، والمبادرات الرامية لإحداث نقلة نوعية على مستوى التنمية الحضرية، والفرص المتاحة في القطاع العقاري عموماً، بما في ذلك المرافق السكنية والتجارية والضيافة والتجزئة ومؤسسات التعليم. وستتم إدارة الحوارات في الجلسة من قبل كل من عمرو القاضي، الرئيس التنفيذي لشركة ’سيتي إيدج‘ للتطوير العقاري؛ وفتح الله فوزي، المؤسس المشارك لدى “مجموعة مينا” للاستثمار السياحي؛ وعلي الشرباني، الرئيس التنفيذي لمجموعة “تبارك القابضة”؛ والدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي لشركة “تطوير مصر”؛ وأيمن سامي، المدير الإقليمي لشركة ’ج. ل. ل‘ في مصر.

يُشار إلى أنّ ورش عمل ’سيتي سكيب جدة‘ ستنعقد في اليوم الختامي من معرض ’سيتي سكيب جدة 2019‘، والذي يقام برعاية كريمة من معالي ماجد بن عبدالله الحقيل، وزير الإسكان في المملكة العربية السعودية. يفتح المعرض أبوابه من الساعة 1 ظهراً حتى الساعة 10 ليلاً، ويشارك فيه أكثر من 50 جهة عارضة من 6 دول، وسيشهد الإعلان عن عدد كبير من المشاريع الجديدة.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط