20 شركة ناشئة تتخرج من مسرّعة “منشآت” والبنك الأهلي لريادة الأعمال الاجتماعية

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري ضمن برامج “أهالينا” عن تخريج 20 شركة ناشئة من برنامج مسرّعة ريادة الأعمال الاجتماعية. جاء ذلك خلال حفل تخرج برنامج المسرّعة والذي أقيم مؤخراً في مدينة الرياض، وشهد حفل التخرج رواد الأعمال الاجتماعيين عروضاً لعشرين مشروع مبتكر مقدّم من قبل أبرز شركات الأعمال الناشئة المتخصصة في الريادة الاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

ومن جهته، أوضح الأستاذ عصام الذكير نائب محافظ منشآت لريادة الأعمال أن إطلاق مسرعات أعمال في مختلف المجالات يستهدف نشر ثقافة ريادة الأعمال والمشاركة في تنمية العديد من القطاعات، وجاءت مسرعة ريادة الأعمال الاجتماعية لتبني حلول مبتكرة لتنمية القطاع الاجتماعي في المملكة.

وبدورها أشارت بسمة الجوهري نائب أول الرئيس، رئيس المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي إلى أن شراكة البنك الاستراتيجية مع “منشآت” في إطلاق العديد من المسرعات تستهدف دعم مشاريع ريادة الأعمال ودعم شبابنا الواعد لتمكينه من المساهمة في تنمية القطاع المجتمعي، ضمن اهتمام الرؤية 2030 بشريحة الشباب والشابات، حيث تتواكب تلك الشراكة مع أحد أهداف برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية «أهالينا» في دعم رواد ورائدات الأعمال.

وأضافت أن نجاحنا الفعلي لمساهمتنا هو وصولنا اليوم لهذه المرحلة من تخرج نخبة من شركات أعمال متخصصة بالريادة الاجتماعية يقودها شباب سعودي، وأن تخرج 20 شركة ناشئة أكبر إنجاز سيُسهم – بإذن الله – في نمو الشركات الاجتماعية.

وقد استمر برنامج مسرعة ريادة الأعمال الاجتماعية لمدة 12 أسبوعاً في مدينة الرياض، بمشاركة 20 شركة رائدة في الريادة الإجتماعية من مختلف مناطق المملكة، عملوا على تطوير مشاريعهم الريادية الاجتماعية التي تنوعت مجالاتها بين الصحة والزراعة والتعليم والسياحة والبيئة والخدمات المجتمعية، وذلك من خلال الإعداد والتأهيل عبر ورش العمل والإرشاد وكل ما يتعلق ببناء شركة ناشئة ضمن فترة البرنامج، إضافةً لذلك، تلقى هؤلاء المبتكرون نصائح هامة في طريقة إدارة مشاريعهم وتحويلها إلى شركات ناجحة ذات أساسٍ متين من خبراء ومستشارين محليين وعالميين ذوي خبرة واسعة في المجال.

ويهدف البرنامج إلى دعم قطاع ريادة الأعمال الاجتماعية في المملكة، عن طريق تمكين المنشآت الاجتماعية من النمو، ورفع نسبة إسهام قطاع الشركات الناشئة الاجتماعية في الاقتصاد المحلي. ويُشار إلى أن برنامج المسرّعة ابتدأ بمجموعة من المعسكرات التدريبية لريادة الاعمال الاجتماعية والتي اقيمت في كل من الخبر و جدة و الرياض، حيث تم اختيار أكثر من 90 فكرة للمشاركة في المعسكرات والتي امتدّت لخمسة أيام متواصلة خضع خلالها المشاركون لجلسات تدريبية مكثفة لتطوير أفكارهم وابتكار حلول تجارية مبتكرة و مستدامة مالياً لتحديات اجتماعية وكيفية استهداف المستثمرين المناسبين وتكوين علاقات قوية واستراتيجية في نطاق عملهم.

ويشمل برنامج المسرعة العديد من المميزات التي ساعدت بتطوير المشاريع المشاركة ومنها: مساحات عمل مشتركة، تدريب مختص من جهات عالمية ومحلية، خدمات إدارية وقانونية، إرشاد شخصي، جلسات استشارية، وتوفير منح للشركات الناشئة المشاركة في برنامج المسرعة.

كما يجدر بالذكر أن الدعم التي تقدمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” والبنك الأهلي سيستمر لثلاثة أشهر قادمة.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...