إصدار خاص لمجموعة “مُدن بولغري- بولغري”، 2020 تكريماً لروحية بولغري الكونية : ها هي أرقى الساعات الرياضية المدنية

هذا الإصدار الخاص لمجموعة “مُدن بولغري- بولغري Bvlgari-Bvlgari Cities” لعام 2020 يجسد التصميم الأرقى الأحدث عهداً لساعة رياضية مدنية بطابع غير رسمي. وفي تشكيلة الساعات الجديدة هذه، تستمد كل منها الوحي من واحدة من تسع مُدن؛ ابتداءً بروماً، ومروراً بطوكيو ودبي وباريس ولندن وإيبيزا وميلان ومكسيكو سيتي، وانتهاءً بنيويورك.

وإذ صُممت لتتناغم مع نمط حياة حضري معاصر، فقد تميزت كل ساعة منها بعلبة من الفولاذ قطرها 41 ملم عولجت بالكاربون الأسود الشبيه بالماس (غير المتبلور) (المعروف اختصاراً بـ DLC)، وبحافة نُقش عليها شعار دار بولغري وأسم واحدة من تلكم المدن التسع. والساعة تستمد طاقتها من آلية حركة ميكانيكية عيارBVL 191 ذات تعبئة اوتوماتيكية مصنّعة بالكامل في معامل الدار؛ وكل منها مزودة بحزامين يمكن أن يحل أي منهما بديلاً عن الآخر: أحدهما من جلد العجل البني اللون، والآخر من المطاط الأسود. ولأنها متعددة الاستخدامات بحكم طبيعتها، فكل ساعة من ساعات هذه المجموعة تبدو في أيام الأسبوع وكأنها تتغير بشكل سلس بحيث تختلف عما هي عليه في نهايته، مع إحساس غامر بالأناقة والقدرة على التواؤم والتكيف يتدفق على نحو مدهش وبحيوية فائقة. وتكتمل الساعة تألقاً وجمالاً بمحفظة أنيقة من جلد أسود اللون معرَّق (ذو حبيبات).

مجموعة الساعات هذه كانت قد أطلقت في إصدار محدود أول مرة في العام 1975 بشكل هدايا لمائة من أفضل زبائن بولغري؛ لتصبح في الحال رمزاً أيقونياً لتلك الجمهرة من زبائن الدار الأكثر تميزاً وإدراكاً. وإذ ازدانت الساعة بكلمتي “بولغري” و “روما” المنقوشتين على حافتها، وبفضل “التوليفة” غير المتوقعة التي اجتمعت فيها علبة كلاسيكية مدورة من الذهب الأصفر وقرص رقمي وحزام بحافة من الجلد يعيد إلى الذاكرة “الاكسسوارات” الرومانية التي كانت تستخدم عادة في العصور القديمة، تأتي الساعة لتجسد في جوهرها ما تتميز به تصاميم دار بولغري من جرأة نادرة. وبهذا، تحتفي كل من ساعات هذه المجموعة بالعلاقة العميقة الجذور ما بين أسرة بولغري وبين روما، لتجعل من بولغري الماركة الأولى على الإطلاق التي تنقش اسمها على علبة ساعة من إنتاجها. فمنذ اللحظة التي ظهرت فيها الساعة على معاصم الشخصيات المرموقة المائة الأشد قرباً للدار، كان النجاح حليفها بصورة مذهلة. فقد انهال الطلب عليها من كل بقاع الأرض ما دفع بدار بولغري لزيادة انتاجها وتزويد الدفعة الأولى منها بقرص تقليدي أكثر، وبمؤشرات للساعات صممت على نحو رائع، وبعقربين اثنين. ومرة أخرى، تحقق بولغري نجاحاً باهراً كان يبشّر وقتذاك بمولد إنجاز جديد حقاً. وهكذا، اطلقت الدار رسمياً في العام 1977 أولى مجموعاتها من ساعات “بولغري- بولغريBvlgari-Bvlgari ” كثمرة للارتقاء الطبيعي لساعة “بولغري روماBvlgari Roma“. وجاء النجاح الذي حققته المجموعة على المستوى العالمي ليكرس دخول بولغري عالم صناعة الساعات.

وعلى مر السنين، شهدت الساعة تحويرات طفيفة استهدفت إبراز أناقتها وبنيتها المقوسة على نحو حاد، مع الحفاظ دوماً في الوقت عينه على عناصرها وقيّمها الجمالية. وها هو الآن الإصدار الخاص لمجموعة “مُدن بولغري- بولغري 2020” يأخذ بتراث دار بولغري صوب المستقبل بعد أن اكتشف منابع الوحي في عواصم العالم الأكثر إثارة وجمالاً، اولاً، وفي شغف بولغري وولعها اللامحدود بالسفر والترحال والاستكشاف، ثانياً.

تلك اللمسات الطفيفة الجديدة جاءت لتشجع كل من أحاط معصمه بهذه الساعة على الاعتزاز أكثر فأكثر بالأواصر العاطفية التي تجمعه بوجهات بعينها. وإذا كان تصميم أولى ساعات “بولغري- بولغري” قد أُستوحي من روما، مسقط رأس بولغري، فإن مجموعة “الإصدار الخاص” الجديدة الأحدث عهداً – التي ستوزع مبتكراتها عل نطاق ضيق للغاية – ستحتضن دون ريب منظوراً كونياً.

المدن والمبدعون فيها

بعد أن اتخذوا من نزعة بولغري الكونية منصة انطلاق لهم، ابتكر تسعة من الفنانين المبدعين مجموعة ضمت أثني عشر أنموذجاً من الرسوم والتفسيرات الفنية المتخيلة لكل ساعة من ساعات الإصدار الخاص. والرقم 12 هنا إنما يومئ إلى عدد مؤشرات الساعات التي تزيّن القرص، فيما جرى استخدام هذه الرسوم والتفسيرات بديلاً عن الصور الفوتوغرافية بفضل قوة قدرتها على استثارة المشاعر والذكريات الحميمية وإمكانية الاستمتاع بها بكل حرية ضمن زمان هذه المشاعر والذكريات ومكانها.

وأي من الوجهات التي كان لها ما يصورها في هذه المجموعة قد جرى اختيارها نظراً لما تتمتع به من حيوية فائقة وطابع حضري؛ وكل منها إنما يمثل قبلة للمسافر المدني العصري الذي بات بوسعه قضاء يوم بأكمله، أو الجزء الأخير منه، وهو يجوب شوارعها وأزقتها بحثاً عما خفي من أماكنها ومناطقها.

ومنذ أن استقر سوتيريو بولغاريس Sotirio Boulgaris في روما عام 1881، كان ارتباط أسرة بولغري العاطفي العميق بالمدينة الخالدة، وما يزال، منبع وحي يستلهم منه تصاميمه الابداعية. واليوم، صارت ساعات “إصدار المدن الخاص Cities Edition” تتيح لمن يرتديها التعبير عن ارتباطه العاطفي هو مع واحدة من أروع تسع مدن في عالمنا هذا.

مفهوم كوني يشهد النور في روما

 

المواصفات الفنية

إصدار خاص لمجموعة “مُدن بولغري- بولغري” 2020

آلية الحركة:

آلية حركة ميكانيكية عيارBVL 191 ذات تعبئة اوتوماتيكية، مصنّعة بالكامل في معامل الدار. مؤشرات للساعات والدقائق والثواني. طاقة احتياطية لمدة 42 ساعة.

العلبة:

علبة من الفولاذ قطرها 41 ملم عولجت بالكاربون الأسود الشبيه بالماس (غير المتبلور) (المعروف اختصاراً بـ DLC). حافة نُقش عليها اسم المدينة المعنية. تاج من الذهب الزهري عيار 18 قيراط.

القرص:

قرص ذو تعرقات مطلي بالليكر الأسود مع مؤشرات من الذهب الزهري. نافذة لعرض التاريخ عند موضع الساعة الثالثة.

الحزام:

حزام من جلد العجل بنّي اللون، مع مشبك ذو دبوس (لسان).

يتم تقديم الساعة داخل محفظة أنيقة من جلد أسود اللون معرَّق (ذو حبيبات) وتحتوي أيضاً على حزام ثانٍ من المطاط الأسود.

Carlo SESTINI. Bulgari. MFW. Fall Winter 20. Bulgari Hotel. Milan. Italy. 21/02/2020 © david atlan

Carlo SESTINI. Bulgari. MFW. Fall Winter 20. Bulgari Hotel. Milan. Italy. 21/02/2020 © david atlan
Immagini 037

Jon KORTAJARENA. Bulgari. MFW. Fall Winter 20. Bulgari Hotel. Milan. Italy. 21/02/2020 © david atlan

Carlo SESTINI. Bulgari. MFW. Fall Winter 20. Bulgari Hotel. Milan. Italy. 21/02/2020 © david atlan
شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط