رؤى تنبض إبداعاً: سلڤاتوري فيراغامو تستعين بثلاثة مُصمّمين ومصوّر واحد لطرح مجموعة النظّارات الرجالية الحصرية

وضعت دار سلڤاتوري فيراغامو يدها بيد أربعة مُبدعين، وهم ثلاثة مُصمّمين ومصوّر واحد، لطرح مجموعة نظّارات رجالية حصرية لموسم ربيع/صيف 2019. خلال سلسلة من الأفلام القصيرة التي ستُنشَر على قنوات فيراغامو الرقمية، تكشف هذه المواهب الشابة رؤيتها الإبداعية وأفكارها الاحترافية. على الرغم من الاختلافات بين هؤلاء الأفراد، يجمع بينهم قاسم مشترك، وهو الروح الإيطالية. مثلهم مثل دار سلڤاتوريفيراغامو، يستمدّون كل أفكارهم من ثقافة إيطاليا ولغتها وتاريخها.

بهذه المناسبة، قال بول أندرو، المدير الإبداعي لدار سلڤاتوريفيراغامو: “الأسرة واحدة من أبرز أوجه الثقافة الإيطالية ويسرّني أن أرحّب بأربعة أفراد جُدد بين أحضان عائلة فيراغامو اليوم. في سياق تصميم مجموعة النظّارات الرجالية الحصرية لعام 2019، نبشنا أرشيف الدار، وتحديداً حقبتَي الخمسينيات والستينيات، ووفّقنا بين المواد الحديثة وشعار مشبك Gancini بهدف طرح تشكيلة من التصاميم التي تُجسّد قيم التميّز الإيطالي. نتشارك هذه القيم مع DerekوFrancescoوGuidoوRodrigo: أربعة أفراد أذكياء تربط بينهم صلة وثيقة أساسها الثقافة الإيطالية”.

 

تعرّفوا معنا إلى السفراء الأربعة الجُدد في سلسلة أفلام #ItalianExcellence:

Derek Castiglioni، مصمّم مناظر طبيعية. تعلّم Castiglioni صنعته في مشاتل أسرته في بُحيرة كومو، ثمّ تخصّص في مجال الهندسة المعمارية وطوّر أسلوباً مميّزاً يخلط بين التصميم الداخلي والتصميم الخارجي. في أحد “حدائق ميلانو” السرية الكثيرة، حديقة يعيش فيها طيور النعام، يتأمّل Castiglioni الحياة النباتية التي تُشكّل أساس أسلوبه الإيطالي في تصميم المناظر الطبيعية.

Francesco Meda، مصمّم مفروشات. تخرّج Meda من المعهد الأوروبي للتصميم في ميلانو حيث تخصّص في التصميم الصناعي، وسار على خطى والده Alberto إلى أن أصبح من ألمع المواهب الصاعدة في مجاله على صعيد إيطاليا. دعا Meda علامة فيراغامو إلى تصويره أثناء عمله وتقييم المواد الخام الأساسية، أي الجلد والأقمشة والمعدن، التي يستخدمها في تصاميمها انطلاقاً من نظرية “التصميم الطبيعي”.

Guido Taroni، مصوّر. منذ إطلاق معرضه العلني الأول عام 2009 بسنّ الواحد والعشرين، أصبح في رصيد Guido Taroni محفظة غنيّة من الأعمال المبنيّة على التناغم في الألوان والبساطة في الديناميكيّة. نرى في الفيلم المصوّر Taroni وهو يبحث في ميلانو عن المواقع المُلهمة التي تعكس القيم التي ترتكز عليها فلسفته الإبداعية، يُعرّفها عنها كرؤية “إيطالية” محورها معايير التميّز والمصداقية والجودة.

 Rodrigo Izquierdo، مصمّم ديكور. وُلد Izquierdo في برشلونة لكنه يعمل في إيطاليا منذ عام 2005، حيث أسّس ستوديو التصميم الخاص به في ميلانو عام 2016. يصطحب الجمهور في الفيلم الذي جمعه بفيراغامو إلى ذلك الستوديو ويتشارك معهم اللحظات الأكثر تشويقاً في مهنته، أي تلك اللحظة التي تتحوّل فيها التصاميم من مجرّد رسمات ومواصفات إلى واقع ملموس.

يُشار إلى أنّ المجموعة ستتوفّر اعتباراً من شهر مايو لدى متاجر فيراغامو وعلى الإنترنت ولدى وكلاء البيع المعتمدين.

شاركها من هنا ...
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...
حجم الخط
تغيير النمط